.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


طائر الفينيق لـ نوّاف السنجاري

صباح كنجي

بعنوان طائر الفينيق الذي احتوى على ثلاثة مجموعات قصصية قصيرة جداً  للكاتب نواف خلف السنجاري. صدر عن المركز العام لاتحاد الادباء الكُرد المطبوع الـ  94  لسنة 2013 من مطبعة شهاب في اربيل.

نواف من جيل المبدعين الشباب الذين مارسوا الكتابة في اكثر من حقل  وشملت كتاباته القصة .. الشعر .. القصة القصيرة جداً .. بالإضافة الى كتاباته الصحفية .. وهو بالرغم من غزارة انتاجه وتواصله الدؤوب مع الاعلام والصحافة يدقق في لغته الرشيقة ويتجاوز الاطناب ساعياً للتكثيف والاختصار دون ان يفقد بوصلته ومسعاه وهدفه للتعبير عن الحالة التي يرصدها ويقتنصها ليوظفها في ابداعه.

يختار الحكايا والقصص من بيئته المحلية ومحيطه ويعيد بنائها من خلال ما  يكتبه بأسلوب جديد وجميل يوثق بها ذاكرة الناس ويلتقط من فلكلورهم وعاداتهم الكثير وهو بهذا المحتوى كاتب محلي وفي لبيئته وناسه البسطاء الذين يقص عنهم حكاياته وقصصه الواقعية التي تحمل همومهم وتتحدث عن  آلامهم بأسلوب ممتع ساخر بأقل ما يمكن من الكلمات.

وهو في ذات الوقت ناقدٌ متمردٌ رافض للسلوك الخاطئ والعادات السيئة والميول والنزعات الانتهازية لدى البشر يجسدها في سخريته اللا محدودة التي ترتقي به الى مصاف الادباء والمبدعين الذين خلدتهم اعمالهم الابداعية .. السنجاري يسير في ذات الطريق .. يجيد السخرية .. يكتب عن الخيبة .. الانكسار .. الذل .. الوضاعة .. بمرارة تدفع القارئ لتجاوز محنته وضعفه وانهياره المحتمل وتشحنه بجرعة أمل تساعده في اتخاذ موقف .. هو ذاته موقف الكاتب مما يدور من حوله ، لهذا تراه يحدث نفسه عن فقدانه لأبنه مرة ويهمس لزوجته حيناً وهكذا مع أصدقائه كما يتحدثُ مع الوزير ورجل السلطة و المسئول دون ان يغير من لهجته ، بذات الكلمات يعالج الموقف ويحدد مسار شخوصهوانتقالاتهم  وتحولاتهم ..

بهذا المنحى التعبيري في فنه ونصوصه يتحول لناقد سياسي رافض للواقع  وما يفرزه من ظلم وقهر واستبداد .. لهذا تراه يغوص في الاعماق تارة ويتلصصُ من خلف جدران الممنوعات والحواجز الأمنية في زمن الحرب ليلتقط بخفة ومهارة الحالات الانسانية الصعبة ليعيد تصويرها بدقة من خلال الحروف التي تدين الحرب والمتاجرين بالبشر والمصفقين لها ، وقد كرس الكثير من قصصه في هذه المجموعة لما تنتجهُ الحروب من ويلات ومآسي ونفاق سياسي واجتماعي وسجون ومعتقلات وقمع يستشري تستوقف القارئ و تأسره ليعيش اجواء المحنة وتداعياتها بأسلوب مؤثر للغاية كما هو الحال في قصة النبتة  التي نمت على جدار الزنزانة وذبلت وتلاشت مع حالة اعدام برئ في المعتقل .. او حكاية تشابه اسماء التي جعلت من الحي ميتاً .. و ورقة يانصيب وقناع  وانتظار واكتشاف التي تقتنصُ ويلات الحرب ومخلفاتها السيكولوجية المؤثرة.

لا يتوقف السنجاري عند حدود هذه المرحلة التي اصبحت من الماضي المُدان بل يتعداها ليواصل الكتابة الناقدة لما تبعها في اجواء الحرية والتغيير الذي يفرز هو الآخر الكثير مما تسخرُ منه قصص السنجاري ، ابتداء من قصة مكتب الوزير التي لا تتعدى الست كلمات فقط لكنها صورت حالة تكاد تكون عامة في ادارة البلد بعد سقوط النظام لا يستثني منها كردستان وحالة الفساد التي فيه في قصة مؤثرة للغاية بعنوان (تجسّد) تجسِدْ حالة كاوة الحداد منحنياً يمتهن صبغ حذاء مسئول فاسد  ..

وفي الوان يلتقط فيها حالة التحول الانتهازي لشخصية شيوعية ادمنت على التمتع باللون الاحمر لكنها اختارت اللون الاصفر قبل خريف العمر يمكن أن تكون نقداً فردياً موجهة لشخصية محددة أو تعميمها لرصد ظاهرة سياسية انتهازية نمت بين صفوف الشيوعيين في كردستان .. أي انها نقد موجه لسلوك الشيوعيين وسياستهم بأسلوب جميل وشفاف استثمر فيه الكاتب مفردة اللون للتعبير عن الحالة التي اراد نقدها وقد ابدع فيها.

نواف في قصصه هذه يتوقف بوعي عند حدود التحولات الاجتماعية الكبيرة التي رافقت مرحلة التغيير والانتقال من نظام القمع والاستبداد ليسلط الضوء من خلال الفكاهة والسخرية على ما يجري في المرحلة الانتقالية من تناقضات  وصراعات لا تستجيبُ نتائجها لطموحاته كصوت معبر عن طموح الناس ورغبتهم في مشاهدة تغيرات اعمق واشمل تتخطى خطوط وحدود الشكل الى المحتوى دون ان يتخلى عن قلقه وشكه وخيبته لذلك يرفع من نبرات سخريته منبهاً من خلال ابداعه لما يمكن ان نعتبره صوت الكاتب المحفز للأفكار والمواقف لتجاوز الواقع وهذا ما يجعله ككاتب يرتقي الى مصاف الكتاب الثوريين في منعطفات التاريخ الذين يسخرون أدبهم وإبداعهم للتغيير ويتوقفون عند رصد تناقضات زمن التحول بعمق و تجذر معرفي مدرك لمغزى وأهمية التضحية كطائر الفينيق الذي يرفدنا بالضوء اثناء احتراقه.

صباح كنجي


التعليقات




5000