..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لحظات من دموع

د. وجدان الخشاب

يا ليل ...

تُغيّر الاشجار أوراقها ...

يمدُّ البحر أجنحته ... ويتمطى

ينكفئ الهواء في زاوية مغلقة

تطوي الرمال صفحاتها

يغفو القمر وعيون ترقبه

ترتجف قطرات المطر من خجل يسكنها ...

واللحظات تسرقنا من ذواتنا ...

لتترك بيننا ذاكرات مشقوقة

وأنت ...

وأنا ...

يا ليل ...

تسقط التفاصيل بيننا

تنفتح... تعاود انغلاقها

دون استشارة ...

تلوذ بصمت يطبق عينيه

وتجّفله ... صحوة ...

فينهض ...

ينهض الصمت مرعوبا ـ .

يتناثر ...

         يتناثر

 

يا ليل ...

 

أجراسي لم تعد تقرع ...

وأنا أعدو بين

              النهار...

                      والنهار ...

شمسي التفّت بغبارات هائمة ...

وأطبقت جفنيها على دمعة

تاهت مساراتها

ينسحق اشراقها في مراسيم

من سكون

سكون يعلن عن حضوره

لحظة

    لحظة ..

وأنا ...

يا ليلي ...

أتعالى على الصمت ...

أتعالى على الخوف الساكن

بين حدقتيّ...

وأرنو ..

اليك َ

مسكوناً

بهاجس

العتمة..

والرهبة ..

يا ليل ...

يا ليلي أنا...

متى تصحو ؟؟؟؟

ها أنت ...

تلتحف بنجوم لا تشرق

تموت مفترشاً نعش نهار

نهار .. يبكي بصمت أسود ...

ويعاندك الصحو

يدفع بقدميك الى طرقات

غربةٍ مُسوّرة بهباء ...

هباء ...

يفترش النهارات

تلاحقك مطرقة سؤالي :

متى تصحو ؟

كأنك ادونيس الغافي في قعر عتمة    

عشتاروت تسحُّ دموعها

عند حافة الفرات ...

وحزنها يناجي غيمة

                                           امطري

                          امطري                

                                               

لينهض ادونيس

 من

 أرض

 اليباب ...

ليدفع الرملة

           اثر

              الرملة

وينهض ...

وأنهض  ...أنا ...

يا ليل ...

أمدُّ اليك يداً

مفتوحة الحزن

              والجراح ..

مسكوبة الدمعة

أمد اليك أصابعاً

تلقي بسؤالها :

مُدَّ لي

       أحلاما

           نجوما

                طفولة

                  عذوبة

يا ليل ...

دجلة يرنو اليك

اليّ

 تعال

    تعال

انزعْ قشورك

نجومك المعتمات

أقمارك الغافيات

رياحك العاتيات

وتطهّر في دجلة ...

دجلة الطهر والنقاء

يا ليل ...

يرنو قلبي اليك

تمدُّ كفّي أصابعها..

الحزينة              

 

تنهل عذوبة دجلة...

 

تتساقط قشور أحزاني

                  قشرة

                     قشرة 

د. وجدان الخشاب


التعليقات




5000