..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هايكو مأساوي

أ.د.بشرى البستاني

الى جمال مصطفى وسالم الياس

**

الريح أو الرياح  

لم يعد ثمة فرق   

فالبذور عقيمة

**

السيارة التي دهستني

ليلة أمس  

كانت بيضاء جدا

 **

الحديقة التي تستلقي أمام بيتي   

تبكي ليل نهار   

كيف لي أن أعرف لماذا ..؟

**

الصاروح ينثر باقتتان شظاياه

بينما العصافير

تبكي أعشاشها ..

**

قالوا للعتمة :

إنَّ الشجر يورقُ فيكِ ..

فصدقتْ.

**

  

ماذا يفعلُ وحيداً في كلِّ ليل

ذلك الألمُ التائه

في دروب قلبي

**

لا رقصة باخوس   

ولا زوربا    

تمكنت من استلال ذلك الوجع..

أ.د.بشرى البستاني


التعليقات

الاسم: الشاعر يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 29/04/2015 09:51:48
الى إخوتي وأخواتي الأكارم ،يامن تشاحنتم إسمحوا لي راجياًنافعاً فأقول :
يا إخوة الضاد ،أنبذوا فتن الثقافة ،فلغتنا العربية بخير ،هل بزغ شعر عنترةبأنترنت الصحراء أم بدار طباعة بلا ورق ،إن بديع نتاجه هو الذي أوصله إلينا،ولم يصرح عنترة (أنا مكتشف الشعر )،فليكتب كل على شاكلته ،نتبارى بلا تحسس ونتنافس بود ،دعوتي لكم جميعاً بتوحيد خطابكم بالشكل الذي ترغبون وأنتم أهل الإبداع ، عذراًلأستاذتنا المبدعة دبشرى البستاني وكل الكتاب الطيبين الذين شملتهم المداخلة م ،إنهامبادرة أخ ليس إلا ،دمتم أقلاماً لامعة ...مع أجمل المنى .

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 29/04/2015 08:43:19
عزيزتي الشاعرة المبدعة أ.د.بشرى البستاني
تحياتي وفيض محبتي
يسرني ان احتفي وأُشيد بردك العميق والرصين على ماكتبته - انا - بخصوص ومضاتك التي اطلقتِ عليها ( هايكو مأساوي).. حيث انني لاحظت ؛ - وانا لااستغرب هذا من شاعرة وأكاديمية مبدعة ورصينة مثلك - مدى فهمك لهذا النمط والنوع والفضاء الشعري الذي اصبح الآن له وجوده وحضوره الفاعلين والقويين في الشعريات الكونية ... وانا لااملك هنا سوى ان ابارك لك خطوتك ومسعاك ومغامرتك لكتابة هايكو محايث لتجاربي انا وزملائي وأصدقائي شعراء الهايكو الحقيقيين .. وليس كتاب الخواطر والومضات الباهتة التي تفتقر الى معرفة ابسط شروط وقواعد ومخيلة ورؤى كتابة الهايكو في تطوراته النصية الراهنة .وأود ان اخبرك بأنني سأنشر قريباً شهادتي الرؤيوية والتاريخية التي دوّنت فيها رؤيتي وفهمي لهذا النوع الشعري .. ومسعاي لاسثماره في كتابة نص ( هايكو عراقي ) ثيمة ورؤية ومدونة وإصطلاحاً كنت انا السباق والبادئ في اشتقاقه وتدوينه ونشره والتنظير له في صحف ومجلات ومواقع انترنت ثقافية معروفة .. واعتقد ان حضرتك قد اطلعتِ وقرأتِ ولاحظت نصوصي المنشورة في هذه المنابر الثقافية ومنذ اكثر من 20 عاماً ...وقبل هذا فقد كنت قد نشرتُ نصوصي الهايكوية في مجموعتي الشعريتين ( موسيقى الكائن ) الصادرة في عام 1995 ضمن منشورات الاتحاد العام والكتاب العراقيين .. و( طواويس الخراب ) الصادرة عام 2001 عن دار الخليج - عمان - الاردن .
أقول لحضرتك المبدعة كلامي هذا لا لشئ .. الا من اجل الحقيقة الابداعية ..التي اعرف انك واحدة من المشغولين والمشغولات والمهمومين والمهمومات بها وبالبحث عن سراجها ( الديونيسسي )المفقود .. حيث انا اراك على العكس تماماً من الادعياء والطارئين والحمقى والزعاطيط الذين كانوا قد سمموا حياتنا الابداعية ...واصبحواالان يعيثون فساداً وخراباً في ثقافتنا العراقية العريقة .
دمت لنا استاذة وشاعرة مبدعة ورائعة .

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 29/04/2015 07:53:59
الشاعر سالم الياس مدالو
تحية ومحبة واحترام
بدءاً اود ان اقول لك بكل محبة ووعي ووضوح انا - وضمن تخصصي وانهماكي وأهتماتي الابداعية .. على بينة ومتابعة دقيقة لاشتغالاتك الشعرية أنت وغيرك من الاصدقاء والزملاء الذين اصبحوا يكتبون وينشرون نصوص الهايكو .. ونتيجة لهذا الانهماك والاهتمام فقد قمت بأرشفة كل مانشرتموه من نصوص هايكوية ..وأُضيف ان لهذا الاهتمام اسبابه الابداعية
التي ستكون لها ثمارها المستقبلية في تأرخة ودراسة وفحص وتقييم هذا النمط والنوع والجنس الشعري ...
ولاأخفيك أنني قد فوجئت حد الوجع بكلامك الذي قلت فيه عني جزافاً بأنني اتهمتك أنت والصديق الشاعر المبدع جمال مصطفى بالاستحواذ على مشروعي الهايكوي ...لأنني في الحقيقة لم اقل اي كلمة او جملة في رديي على الاخت الشاعرة المبدعة أ.د. بشرى البستاني او على الاستاذ جميل الساعدي انك انت او الصديق جمال مااتهمتني به بلا وجه حق .. بل يبدو انك لم تقرأ جيداً ردودي التي فيها اشارة اطراء لك ولجمال ...اما بخصوص قولك وسخريتك التي تفتقر الى روح الحوار والجدل ؛ حول كوني انا اول شاعر عراقي كان قد كتب هذا النوع الشعري .. وكذلك كونك لم تقرأ لي اي نص .. واستشهادك بنصين من نصوصي الهايكوية بطريقة اجتزائية قسرية ومتعمدة ,, فان هذا يحمل دلالات كبيرة .. كلها تصب في غير صالحك .. وعلى مختلف الاصعدة : أولاً : هو عدم احاطتك بالمشهد الشعري العراقي الذي انا واحد من شعرائه المثابرين والحقيقيين منذ نهايات السبعينيات وبدايات الثمانينيات وحتى يومنا هذا .. وهذا بشهادة الكثير من النقاد والكتاب والشعراء العراقيين الكبار والحقيقيين من امثال الناقد الكبير الراحل : عبد الجبار عباس ود. حاتم الصكر والدكتور محمد الجزائري والاستاذ فاضل ثامر والاستاذ عيسى حسن الياسري والدكتور حسين سرمك والاستاذ علي الفواز والاستاذ ناظم السعود والاستاذ عباس السلامي والاستاذة رحاب حسين الصائغ والشاعرة رسمية محيبس زاير والقائمة تطول ..وهذا باعتقادي خلل في معرفتك ومتابعتك للخارطة والواقع الشعري والادبي في بلادنا العظيمة . وثانياً : ان اتهاماتك لي كانت للاسف على حساب الحقيقة الابداعية ..لأنها كانت تنطلق من نزعة اخوانية ومجاملاتية ووووو الخ الخ ولا اريد ان اقول ماهو ابقعد من هذا .. لأنني حقاً امحضك الود والمحبة رغم عدم معرفتي الشخصية بك .. هذا لانك شاعر لك اشتغالاتك الشعرية التي احب واحترم بعضها .. ولذا ياعزيزي ارجو منك ان لاتلجأ الى تقويلي انا او غيري بما لم نقله حقيقة .. ولا تلوي عنق الحقيقة الابداعية وتدوس على زهور المحبة الهايكوية التي انت من غارسي بذورها المثمرة نصوصاً جميلة .
لك الشكر وفيض المحبة الحقيقية .

الاسم: سالم الياس مدالو
التاريخ: 29/04/2015 04:01:17
الشاعر سعد جاسم
تحية طيبة
في معرض تعليقك على هايكو ماساوي للشاعرة الأستاذة
بشرى البستاني اتهمتني انا والشاعر جمال مصطفى بالاستحواذ وسرقة منجزك الشعري أي كلام خطير هذا
انا شخصيا لم اقرا لك أي نص او محاولة لكتابة الهايكو
الى اليوم وفجاة برزت حاملا سيفك بيمينك تتهمنا بالاستحواذ وسرقة منجزك الشعري

لدينا عدة سنوات نكتب ونناقش ونتحاور وننقد كل ما نكتبه
لوضع أسس متينة للهايكو العربي فالعبرة ليست بالقول انا اول عراقي كتب الهايكو بل العبرة بنوعية الكتابة
هل فعلا هي هايكو وصمن قراتي لبعض كتاباتك منها

انا اخربش
اذن انا يعسوب
قال شاعر

انا ارسم هايكو
اذن انا فراشة
تقول شاعرة

هذه كتابات لا تمت لا من قريب ولا من بعيد بالهايكو
وما كتبته الأستاذة الدكتورة يشرى البستاني في هايكو ماساوي هو من صلب الهايكو العربي والذي نسعى لتثبيت قواعده وانت رفضته جملة وتفصيلا

واتهامك للشاعر والناقد جميل حسين الساعدي بالمجاملة
وقلب الحقائق ليس في محله ابدا فالشاعر ابعد ما يكون
عن هذه الصفة وتشهد له الساحة الأدبية والثقافية بذلك
والشاعر لم يكتب قصيدة الهايكو ولكنه ملم بكل تفاصيل
قصيدة الهايكو لاطلاعه الواسع على هذا النوع من الشعر
واعود وأقول ليس العبرة بالقول انا اول من كتب قصيدة الهايكو بل العبرة بنوعية الكتابة التي نكتبها ومدى صلتها بالهايكو العربي الذي نسعى لتثبيت قواعدة
واتهامنا بالاستحواذ وسرقة منجزك الشعري كلام غير مقبول
ومرفوض من أساسه وعليك بالاعتذار
مع خالص شكري

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 29/04/2015 00:24:10

عزيزي الاستاذ : جميل حسين الساعدي المحترم
تحية المحبة والابداع
لاأكتمك بأنني قد فوجئت بردك الاستعراضي والذي لايخلو من انفعال وانحياز ومجاملاتية بعيدة عن جوهر العملية الشعرية والابداعية حيث لااعتقد أنا الاستاذة الشاعرة المبدعة : بشرى البستاني كانت قد نصبتك محامياً للدفاع عنها . وهي الاستاذة والاكاديمية البارعة التي انا اعلم تماماً مدى قدراتها في الدفاع عن مايخص تجربتها الشعرية والاكاديمية ..ولااكتمك ايضاً من انك ودون ان تعرف مدى وأبعاد تجربتي الشعرية التي تمتد على مدى 35 عاماً في الشعرية العراقية والعربية ؛ والتي تجسدت بمنجز شعري قوامه عشر مجاميع مطبوعة في داخل العراق وفي خارجه حيث ( الاردن ومصر ولبنان والمغرب .. الخ ..) وقد حظيت هذه التجربة بإهتمام نقدي يقف وراءه كبار وشباب النقدية العراقية ؛ بدءاً بالناقد الكبير عبد الجبار عباس .. مروراً بنقاد وشعراء وكتاب كبار أمثال : د. حاتم الصكر ود. محمد الجزائري وفاضل ثامر وعيسسى حسن الياسري وعلي الفواز وبشير حاجم وعباس السلامي ونعيم عبد مهلهل وخضير ميري ورحاب حسين الصائغ وسمر محفوض ورسمية زاير ومايا الحاج وزهير الجبوري ورياض الغريب ووجدان عبد العزيز وناظم السعود والقائمة تطول ..اما عن اتهامك لي بعدم معرفتي بتقنيات وآليات كتابة شعر الهايكو ؟ واتهامك الاخر لي بأنني لم انشر نصوصاً من هذا الشعر : فهو كلام عار عن الصحة والدقة والوعي الشامل بالعملية الابداعية : كتابة ونقداً ونشراً وحضوراً .. اما بخصوص كلامك ادناه :
(أنا في غاية الإستغراب أن تسمح لنفسك بالتهجم على شعراء معروفين ينشرون الهايكو في صحيفة النور منذ سنوات, وتعتبرهم سرقوا حقك, وأنت لم تنشر أي هايكو في النور الا اليوم .. وكأن الأمر فزعة ) .
فأريد ان اقول لك : اولاً انا لم اتهجم على اصدقائي وزملائي المبدعين د. بشرى وجمال وسالم .. لأنني اعرفهم جيداً واعرف تجاربهم الابداعية قبل ان تعرفهم أنتَ ...فأرجوكَ لاتحاول ان تدقَّ اسفيناً اسود بيني وبيني اصدقائي المبدعين الاحبة . وثانياً :وحتى اثبت لك بأنك تُطلق الكلام جزافاً وعلى عواهنه ... فانني كنت قد بدأت بنشر نصوصي الهايكوية منذ بدايات عام 1994 .. وكل هذا موثق في صحف ومجلات ومواقع الكترونية معروفة ورصينة ..منها المثقف والحوار المتمدن والنور الذي نشرتُ فيه نصوصي الهايكو ية بدءاً من 15-8- 2010...ويمكنك ياعزيزي الاطلاع على هذا النصوص من خلال الرابط التالي :
http://www.alnoor.se/article.asp?id=87046
وكذلك يمكنك الرجوع الى صفحتي الابداعية في النور – موقعنا الرصين الذي كنت ومازلت انشر فيه منذ بداية تأسيسه الاولى ...
واريد ان ازيدك من الشعر بيتاً او قافية كما يقول اساتذتنا التراثيون : اقول قولي هذا بلا تبجح او ادعاء .. ولكن اقوله للحقيقة : انني اول شاعر عراقي قد كتب شعر الهايكو . وكل هذا موثق بحكم تواريخ ووقائع وصحف ومجلات ومواقع ألكترونية .. وهذه المسألة الابداعية يعرفها الكثيرون من الاصدقاء والزملاء الادباء المبدعين والكتاب والمحررين الثقافيين في الصحف والمجلات العراقية .. وكذلك يعرفها الكثير من العاملين في الوسطين الثقافي والاعلامي العراقي ..
حيث بدأت مشروعي (الهايكوي ) هذا في بدايات تسعينيات القرن المنصرم ؛ حيث نشرتُ العشرات من نصوص الهايكو في في ديوانيي ( موسيقى الكائن ) الصادر عام 1959 عن الاتحاد العام للادباء والكتاب العراقيين .. و( طواويس الخراب ) الصادر عن دار الخليخ – عمان – الاردن – عام 2001 ..كذلك صحف ومجلات عراقية وعربية .. ومن ثم .. وبعد انا هاجرت الى كندا في 2001 ؛ واظبت على مشروعي هذا قراءة وبحثاً وكتابة .. وانجزت من الهايكو كتابين شعريين ..الاول يحمل مقدمة تنظيرية لهذا النوع الشعري .. والاخر يحمل رؤية وشهادة مطولة عن مشروعي الهايكوي .. ولامانع عندي من اطلاعك على اشتغالاتي هذه ...
وياعزيزي الاستاذ جميل : اتمنى منك – راجياً – ان تبتعد مستقبلاً عن النزعات / الانفعالية والاخوانية والمجاملاتية والكلام الذي يفتقر الى المعرفة العميقة والعلمية والاكاديمية التي لها علاقة جوهرية بالعملية الشعرية والابداعية .
ودمت اخاً ومثقفاً .

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 28/04/2015 22:28:23

حضرة الاستاذ : جميل حسين الساعدي المحترم
تحية المحبة والابداع
لاأكتمك بأنني قد فوجئت بردك الاستعراضي والذي لايخلو من انفعال وانحياز ومجاملاتية بعيدة عن جوهر العملية الشعرية والابداعية .. ولا اكتمك ايضاً من انك ودون ان تعرف تجربتي الشعرية التي تمتد على مدى 35 عاماً في الشعرية العراقية والعربية ؛ والتي تجسدت بمنجز شعري قوامه عشرة مجاميع مطبوعة في داخل العراق وفي خارجه حيث ( الاردن ومصر ولبنان والمغرب .. الخ ..) اما عن اتهامك لي بعدم معرفتي بتقنيات وآليات كتابة شعر الهايكو ؟ واتهامك الاخر لي بأنني لم انشر نصوصاً من هذا الشعر : فهو كلام عار عن الصحة والدقة والوعي الشامل بالعملية الابداعية : كتابة ونقداً ونشراً وحضوراً .. اما بخصوص كلامك ادناه :
(أنا في غاية الإستغراب أن تسمح لنفسك بالتهجم على شعراء معروفين ينشرون الهايكو في صحيفة النور منذ سنوات, وتعتبرهم سرقوا حقك, وأنت لم تنشر أي هايكو في النور الا اليوم .. وكأن الأمر فزعة ) .
فأريد ان اقول لك : اولاً انا لم اتهجم على اصدقائي وزملائي المبدعين د. بشرى وجمال وسالم .. لأنني اعرفهم جيداً واعرف تجاربهم الابداعية قبل ان تكتب انت حرفاً واحداً في مواقع النت التي اصبحت متاحة لكل من هب ودب ..وثانياً :وحتى اثبت لك بأنك تُطلق الكلام جزافاً وعلى عواهنه ... فانني كنت قد بدأت بنشر نصوصي الهايكوية منذ بدايات عام 1994 .. وكل هذا موثق في صحف ومجلات ومواقع الكترونية معروفة ورصينة ..منها المثقف والحوار المتمدن والنور الذي نشرتُ فيه نصوصي الهايكو ية بدءاً من 15-8- 2010...ويمكنك ياعزيزي الاطلاع على هذا النصوص من خلال الرابط التالي :
http://www.alnoor.se/article.asp?id=87046
وكذلك يمكنك الرجوع الى صفحتي الابداعية في النور – موقعنا الرصين الذي كنت ومازلت انشر فيه منذ بداية تأسيسه الاولى ...
واريد ان ازيدك من الشعر بيتاً او قافية كما يقول اساتذتنا التراثيون : اقول قولي هذا بلا تبجح او ادعاء .. ولكن اقوله للحقيقة : انني اول شاعر عراقي قد كتب شعر الهايكو . وكل هذا موثق بحكم تواريخ ووقائع وصحف ومجلات ومواقع ألكترونية .. وهذه المسألة الابداعية يعرفها الكثيرون من الاصدقاء والزملاء الادباء المبدعين والكتاب والمحررين الثقافيين في الصحف والمجلات العراقية .. وكذلك يعرفها الكثير من العاملين في الوسطين الثقافي والاعلامي العراقي ..
حيث بدأت مشروعي (الهايكوي ) هذا في بدايات تسعينيات القرن المنصرم ؛ حيث نشرتُ العشرات من نصوص الهايكو في في ديوانيي ( موسيقى الكائن ) الصادر عام 1959 عن الاتحاد العام للادباء والكتاب العراقيين .. و( طواويس الخراب ) الصادر عن دار الخليخ – عمان – الاردن – عام 2001 ..كذلك صحف ومجلات عراقية وعربية .. ومن ثم .. وبعد انا هاجرت الى كندا في 2001 ؛ واظبت على مشروعي هذا قراءة وبحثاً وكتابة .. وانجزت من الهايكو كتابين شعريين .. احدهم يحمل مقدمة تنظيرية لهذا النوع الشعري .. والاخر يحمل رؤية وشهادة مطولة عن مشروعي الهايكوي .. ولامانع عندي من اطلاعك على اشتغالاتي هذه ...
وياعزيزي الاستاذ جميل : اتمنى منك – راجياً ومتمنياً – ان تبتعد مستقبلاً عن النزعتين / الانفعالية والمجاملاتية والكلام الذي يفتقر الى المعرفة العميقة بجوهر العملية الشعرية والابداعية .
ودمت اخاً ومثقفاً .

الاسم: بشرى البستاني
التاريخ: 28/04/2015 21:49:11


الصديق المبدع الأستاذ سالم الياس مدالو
تحياتي ومحبتي
أعتز بشهادتك وجمال روحك

الإهداء استحقاق لكما ، فالريادات ليست زمنا حسب ، بل هي جهد يُبذل ومنظومات لا تُشكل إلا بالسعي وتحفيز الطاقات الابداعية على نسج منظومات نظرية لترسيخ قواعد الابداع ...
تقبل شكري على جهدك الرائع
وأجمل أمنياتي

الاسم: بشرى البستاني
التاريخ: 28/04/2015 21:34:39



المبدع الغالي الشاعر/ الناقد الاستاذ جميل حسين الساعدي
تحياتي ومحبتي
وشكرا لجمال روحك ، وتحية لحماسك الإبداعي الذي ملأني اعتزازا بالثقافة العراقية الأصيلة حواريةً وأملاً بالجديد وسعياً نحو فضاءات الجمال وبهاء الإبداع ..
أنا مثلك أعجببني هذا المقطع لأنه كتب في زمن العتمة التي جعلت للمسافات سلطة علينا ، فشظتنا ..
ممتنة لك على كلِّ شيء
أحيي ثقافتك الرصينة
لا تعتذر رجاء ، المهم أني دونت في تلك الكلمات لحظةَ صدق أحسستها حقاً وأنا أقرأ المقاطع الرائعة التي اخترتها لنا ..
تقبل اعتزازي وأجمل تحياتي
بشرى

الاسم: بشرى البستاني
التاريخ: 28/04/2015 21:01:05


وطبت شعرا وطابت قصائدك
عزيزي الشاعر / الناقد المبدع الأستاذ سامي العامري
ذوقك الرائع يسعدني تلقياً

أعتز بشهادتك وأتمنى أن ألتقيك دوما وأنت بألق وإبداع
تخيل أي ظلم ذلك الذي جعلنا نفرح بلقاء على الأجهزة النحاسية

تقبل محبتي وأجمل تحياتي
دمت مبدعاً

الاسم: بشرى البستاني
التاريخ: 28/04/2015 20:53:33


عزيزي الشاعر المبدع سعد جاسم .
تحياتي وسعيدة بتعليقك لأنه يؤكد أهمية فنٍ التفت اليه الشباب العربي أخيرا بشكل لافت للنظر فقد دعيت قبل أشهر لمنتدى سوري عمره أقل من سنة وبضعة أشهر ، فيه ما يزيد على خمسة آلاف كاتب وهاوي هايكو ، فضلا عن دراسات الشعراء وحواراتهم وعشرات الملتقيات والمرافئ والمجموعات والصفحات ، مما يدفع للبحث عن أهمية هذا الفن الشعري وخصوصياته ، وكنت أتمنى لو دونتَ تعقيبك هذا في مقالة تصحح أو تعقب أو تضيف على ما يُطرح في هذه المرحلة على صفحات المثقف والنور رافدا جديدا من روافد الآراء حول هذا الفن ، وتعرف عزيزي الشاعر أن المشكلة لم تعد دائرة حول التجنيس ولا مقتصرة عليه مذ صارت التجنيسات والدلالات مرهونة برؤية القارئ ، أما حينما تُجنس بشكل قصدي وتوضع لها السمات التي تنماز بها ، فإن دحضها يحتاج لأدلة وبراهين كافية لتلبية مقاصد حوار معرفي ،. ما أود قوله هنا ومن المؤكد أننا متفقان عليه ، إن منتَج التجربة الإبداعية لأي شعب من الشعوب هي ملك الإنسان في كل مكان ، وليس حكرا على ذلك الشعب ، ومن حق أي مبدع في العالم أن يطور تلك التجربة حسب معطيات ظروفه وبيئته وطبيعة ما يعانيه ، وهذا ما يفعله الزملاء من شعرائنا ، فقد أطلقوا على النموذج الذي كتب الهايكو العراقي ووضعوا بعض سماته في الأسطر الثلاثة ، وفي الايجاز المشحون بالطاقة الشعرية وإطلاق الدلالات الخصبة بعيدا عما أرهق الانسان من ماديات محددة ، ، أما البناء وعدد الأسطر والمقاطع ، فهي في الياباني سبع عشرة مقطعا في ثلاثة أسطر..بينما لم يحدد للعراقي مقاطع صوتية ،أنت تقول والهايكو له قواعده في النظم والبناء النصي .. بمعنى انه ليس مجرد ومضات شعرية أو شذرات او توقيعات الخ ، مؤكدا أن " البنية النصية اليابانية او البنى التي اشتغلنا عليها منذ اكثر من ربع قرن أنا ومجموعة تعدُّ على اصابع اليد الواحدة في الوطن العربي " نعم ، من حقك أن تقول للجميع ، انك رائد هذا النموذج الإبداعي وتسمي رواد الوطن العربي الذين عنيتهم ممن كانوا معك . ومن حق جميع المعنيين أن يعقبوا عليك ضمن حوار علمي معرفي..علما أني وجدت دراسات عدة لباحثين عرب كتبوا عن الهايكو في دوريات عربية محترمة قبل عام 2000 بمعنى أن القضية كانت حاضرة في ذهن الثقافة العربية لأسباب ليس هنا مجال بحثها ..
نعم ، قرأتُ في موقعك الفرعي على الحوار المتمدن ، عنوان ( هايكو عراقي أو مفاتيح النص ) مؤرخا في 17 / 11/ 2005 ، ووجدت بناء المقاطع يتفاوت ما بين سطرين إلى ستة أسطر ، وليس ثلاثة أسطر ، بينما وحد الزملاء المهتمون بالهايكو العراقي اليوم البناء بثلاثة أسطر حسب ملاحظتي ، أما الصعقة الشعرية التي جعلتها شرطاً في كتابة الهايكو فهي صعقة قرائية أخي الشاعر ، بمعنى أنها لا تكون حقاً إلا بحسب أفق تلقي القارئ ورؤيته التي قد تختلف عن رؤية قارئ آخر ، فأنت ترى (حسب تعريفك) مقاطعك الآتية صعقات ، لكنَّ قارئا آخر قد لا يجد فيها أية صعقة:
الزوجة الآن جريمة / مخلة بالعقل
أَيدينا تومئُ اليهِ / أَيدينا تومئُ / الى حماقاتهِ
كُلما ابتعدنا / عن البلاد / إبتعدنا عن الحقيقةِ
ايُّها الخريفُ / متى ستخلعُ قميصكَ المريض..؟
نظريات القراءة انتزعت السلطة من يد المبدع وتركتها للقراءة ، كما رهنت وجود النص أصلا لحضوره في وعي القراء .. تقبل أجمل تحياتي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 28/04/2015 17:32:19
آسف حدثت بعض الأخطاء الطباعية سهوا مثل
الشرط الخاص بتوزيع المقاطع الصوتي في ثلاثة سطور
الصحيح :
الشرط الخاص بتوزيع المقاطع الصوتية في ثلاثة سطور
وهناك خطأ طباعي في الجملةا لتالية:
وبالنسب الذي ذكرتها أعلاه5/7/5
الصحيح
وبالنسب التي ذكرتها أعلاه 5/7/5
:

الاسم: سالم الياس مدالو
التاريخ: 28/04/2015 16:45:28
الشاعرة الرائعة والراقية بشرى البستاني
تحية طيبة وشكرا على الاهداء
حقا انها هايكوات رائعة من شاعرة قديرة تشهد لها الساحة الأدبية
هايكوات خرجت من صلب اللغة العربية الجميلة وباسلوب راق ومن دون تكلف ونعم وكما تفضلت في تعليقك لثراء اللغة العربية ومرونتها قادرة على التالق في مثل هذا
الطراز من الكتابة
شكرا مرة أخرى على الاهداء ومساهماتك في هذا المجال يعزز ما نصبو اليه هو تثبيت أسس الهايكو في زيه العربي
دام ابداعك الأصيل .

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 28/04/2015 16:04:47
السيد سعد جاسم
تحية عطرة
أن ماكتبته الشاعرة الأديبة المبدعة الدكتورةأ. د. البستاني من شعر هايكو يدخل ضمن تجربة الهايكو العربي. ولا يمكن أن نخضعه لمعايير الهايكو الياباني.. فهو مختلف تماما وقد اطلعت على مانشرته أنت اليوم في صحيفة
النور من مقاطع سميتها هايكو.. هي ليست هايكو لا بمعايير الهايكو العربي ولا الياباني.. ناهيك عن افتقارها الى ما تسميه أنت الومضة الشعرية وأنا سأطرح بعضها على القراء ليحكموا عليها:

أنا أخربش
إذن أنا يعسوب
يقول شاعر
***
أنا أرسم هايكو
إذن أنا فراشة
تقول شاعرة

هل تسمي هذا هايكو

أنا في غاية الإستغراب أن تسمح لنفسك بالتهجم على شعراء معروفين ينشرون الهايكو في صحيفة النور منذ سنوات, وتعتبرهم سرقوا حقك, وأنت لم تنشر أي هايكو في النور إلا
اليوم وكأن الأمر( فزعة).


إن ما نشرته الشاعرة الدكتورة بشرى البستاني من هايكو هذ ا اليوم في النور يزخر بشحنات قوية من الإيحاء, وهذاهو ما يسعى إليه شاعر الهايكو.
أنا لا أتحدث هنا من فراغ وعدم خبرة.. فأنا عشت في اليابان قرابة نصف العام واتصلت بشعراء يكتبون هذا النوع من الشعر, ودعيت عدة مرات من قبل عوائل يابانية فلمحت الهايكو مخطوطا على السجادومعلقا على الجدران.
الهايكو في اليابان له دلالات روحيه , تماما كالآيات القرآنية , التي نعلقها في منازلنا.
وبهذه المناسبة أود أن أعيد بعض ما نشرته من تعليق وقتها على ترجمة الأستاذعادل الزيدي لبعض أشعار الهايكوالى الإنكليزيةو التي كتبها الشاعر المتألق جمال مصظفىذكرت وقتها:

شعرالهايكو كما هو معروف يابانيّّ المنشأ وله علاقة بفلسفة الزن اليابانية, التي انتشرت بين أتباع طائفة الماهايانا البوذية اليابانية, التي هي فرع من ظائفة تشان البوذية الصينية, وهذه الطائفة تعتمد التأمل كأسلوب للوصول
الى المعرفة الروحية. وشعر الهايكو يتكون من بيت واحد يحتوي على سبعة عشر مقطعا صوتيا تتوزع في ثلاثة أسطر على النحو التالي
السطر الأول خمسة مقاطع صوتية
السطر الثاني سبعة مقاطع صوتية
والسطر الثالث خمسة مقاطع صوتية
في السنوات الأخيرة حاول بعض الشعراءالعرب أن يكتبوا شعرا على نمط الهايكو الياباني.
التجربة لم تحقق رواجا كبيرا على الساحة الأدبية.
من وجهة نظري الخاصةأن شعراء الهايكو العرب, وبالرغم من أنهم اعتمدوا شكل الهايكوالمؤلف من ثلاثة أسطر, وكذلك تقنيته القائمة على العفوية في التعبير والتأمل ,والإيحاء, إلا أنهم لم يحققوا الشرط المهم في
كتابة شعر الهايكو, وهو توزيع المقاطع الصوتية على الأسطر الثلاثةبالنسب التي ذكرتها أعلاه,فاللغةاليابانية
في بنائهااللغوي, وبالذات فيما يتعلق بالألفاظ والأصوات
تختلف كليا عن اللغةالعربية. وهناك جانب آخر في الهايكو
الياباني ان بعض الكلمات التي ترد في الأسطر الثلاثة لها
دلالات معرفية, كأن تكون هناك إشارات لفصول السنةأو للمناسبات, التي يمكن أن يحتفل بها أو للأعمال التي يمكن أن تنجز في أوقات محددة من العام. وهذا الشرط لم يراع في الهايكو العربي. والأهم من كل ذلك وهذه وجهة نظري الخاصةأن الهايكو العربي لا ينظلق من فلسفة معينة كما هو الحال في الهايكو الياباني. الهايكو الياباني أوجدته ضرورة وهو يعكس فلسفةبعينهاوهي فلسفة (الزن) تعتمد على التأمل والتركيز والعفوية في التعبير وبساطة الأسلوب من أجل بلوغ مقاصدها الروحية والمعرفية

لهذا أقول إنه من الصعوبة بمكان أن يخقق شاعر الهايكو العربي الشرط الخاص بتوزيع المقاطع الصوتي في ثلاثة سطور
وبالنسب الذي ذكرتها أعلاه 5/7/5
وللعلم انني لا أكتب شعر الهايكو أنا فقط ترجمت مقاطع منه من الألمانية الى العربية تلبية لرغبة الشاعر جمال مصطفى, الذي طلب مني ذك لكنني على اطلاع كاف على هذا النوع من الشعر, الذي تطور أصلا عن نوع آخر من الشعر نشأ
في اليابان يدعى( التانكا) , والذي يتألف من واحد وثلاثين مقطعا صوتيا موزعة على خمسة سطور
ختاما أقول وأنا على يقين بحكم اطلاعي على هذا النوع من الشعر من مصادر عديدة بلغات أجنبية أخرى غير العربية
أن الشاعرين سالم إلياس مدالو وجمال مصطفى هما أهم شاعرين يكتبان الهايكو في المرحلة الحالية. رغم أن هناك عددا من الشعراء العرب والعراقيين جربوا الكتابة
في هذا النوع من الشعر, إلا أنهم لم يحققوا ما حققاه آخذين بنظر الإعتبار النوعية وغزارة الإنتاج
ولا تبخسوا الناس أشياءهم
دمت بسلام
متمنيا لك كل خير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 28/04/2015 13:31:48
الشاعرة والأديبة المبدعةأ.د. بشرى البستاني
تحية عطرة
قالوا للعتمة :

إنَّ الشجر يورقُ فيكِ ..

فصدقتْ.

أعجبني جدا هذا المقطع
رغم ان جميع المقاطع جاءت متقنة وبالشكل الذي يقتضيه شعر الهايكو
زميلتي العزيزة أ.د.بشرى البستاني
قرأت تعليقك القيّم على ترجمتي في صحيفة المثقف, وقد كتبت ردا عليه وأعتذر لتأخري في الرد
أبارك لك هذه المبادر الموفقة وأبارك للصديقين الشاعرين جمال مصطفى وسالم إلياس فهما يستحقان مثل هذا الإهداء
محبتي وتقديري مع أجمل الأمنيات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 28/04/2015 11:26:26
السيارة التي دهستني

ليلة أمس

كانت بيضاء جدا
ــــــــ
هذه اللقطة شديدة البراعة
وهي مع أخواتها تشكِّل عملاً شعرياً جميلاً يتراوح بين الهايكو والإجتهاد في شكله بين حين وآخر،
على أن الإجتهاد الذي عنيته لا يعني عدم انتمائه للشعر بل العكس فهو يفيض قوة كما في :

ماذا يفعلُ وحيداً في كلِّ ليل
ذلك الألمُ
التائه في دروب قلبي؟
ـــــــ
طابت أوقاتك وألق يراعك
وتحية طيبة مرة أخرى للمُهدية
والمُهدى إليهما

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 28/04/2015 08:43:56
تحياتي عزيزتي الشاعرة المبدعة د. بشرى
قرأت بعناية ومحبة ومضاتك التي قمتِ بتجنيسها
على انها ( هايكو ) .. وأريد هنا ان اقول لك بكل إحترام
وتقدير ووضوح ووعي شعري ؛ ان ومضاتك المؤثرة حد الوجع والفجيعة هي لاتنتمي الى هذا الجنس او النوع او النمط الشعري : الذي هو وكما تعرفين حضرتك : ياباني النشأة والريادة والثيمات الاساسية والبنى النصية ؛
كما ويُعتبر الهايكو جنساً ونوعاً ونمطاً وفضاء شعرياً مختلفاً ومغايراً لما هو سائد من انواع وانماط وأشكال الشعرالأخرى .. والهايكو له قواعده في النظم والبناء النصي .. بمعنى انه ليس مجرد ومضات شعرية أو شذرات او توقيعات الخ .. وبخصوص نصوصك ومقاصيرك هذه؛ فهي بصراحة عبارة عن ومضات تعتمد الصور والانزياحات الشعرية التي لاتنتمي لشعر الهايكو ببنيته النصية اليابانية او البنى التي اشتغلنا عليها منذ اكثر من ربع قرن أنا ومجموعة تعدُّ على اصابع اليد الواحدة في الوطن العربي .. ويُمكنني القول ببساطة وثقة عاليتين أنني أول شاعر كان قد كتبَ شعر(الهايكو) في العراق ؛ حيثُ سبقَ لي أن قرأت وأطّلعت على كل ماتُرجمَ من نصوص تعتمد أُسس ( الهايكو ) واصوله وطرائق كتابته اليابانية الاساسية ... وقد استفدتُ منها كثيراً ... ثم حاولتُ ان أُكرّس فهمي وخبراتي لكتابة هايكو معني بالواقع والحياة العراقية بكل ابعادهما وتفاصيلهما وإشكالياتهما ... وكذلك فقد كرّستُ اهتمامي بالاشتغال على نصوص تتناول الحياة والوجود والعالم ؛ وكنتُ قد بدأت الاشتغال في هذا الفضاء الشعري منذ بدايات التسعينيات ؛ حيث قمتُ بنشر عدّة اقسام من مشروعي هذا في عددٍ في الصحف والمواقع الألكترونية العراقية والعربية تحت تسمية (هايكو عراقي – او مفاتيح النصوص) وقد كان البعض من محرري الصفحات والمواقع الثقافية يحذفون عنوان ( هايكو عراقي ) ويبقون على عنوان ( مفاتيح النصوص ) وعندما كنت اعترض وأعاتبهم على حذف عنوان ( هايكو عراقي ) كانوا يردّون عليَّ اما مازحين او ساخرين : (ياأخي هل نحن يابانيون ؟) أو (نحنُ لسنا يابانيين ياصديقي ) الا أن بعض المواقع الثقافية الألكرونية كانت قد نشرت العنوانين معاً وأذكرُ منها مواقع (الحوار المتمدن ومركز النور الثقافي والبيت العراقي وبنت الرافدين وأبسو قبل توقّفه وغيرها من المواقع ؛
وكذلك نشرتُ قسماً منها في كتابي الشعري( موسيقى الكائن ) الصادر ضمن منشورات اتحاد الادباء والكتاب العراقيين في عام -1995-
ولكنَّ المفاجئ والغريب والمثير للدهشة في الأمر ؛ أنَّ هناك من استحوذ على مشروعي هذا وراح يصرّح ويدّعي انه هو صاحب هذا المشروع ؛ متوهماً ومتناسياً إن الادعاء شئ والمنجز شئ مختلف ؛ حيث أنني وعند اطلاعي وقراءتي للبعض من ( هايكوات) هؤلاء المدّعين فقد وجدتُ انها ليس لها اية علاقة بهذا الجنس الابداعي الصعب الذي يعتمد التكثيف اللغوي والدهشة والمفاجأة والومضة والصعقة الشعرية ؛ وانا الزاهد والعارف فلا تضيرني مثل هذه الادعاءات والاساءات لأن " الزبد فيذهبُ جُفاءً ) والحقيقة لاتُغطّى بغربال كما قيل ويقال . وأريد الاشارة الى انني ومنذً ذلك الوقت ولغاية الآن مازلتُ مستمراً بالاشتغال على مشروعي هذا ؛ حيث أنني وبين آونة وأخرى اعود اليه وأكتب مجموعات من الهايكوات الجديدة وقد تسنّى لي أن أُنجز مايكفي لكتابين شعريين اعمل الآن على تهيأتهما للنشر .




5000