..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مــاذا تُحــدّثُ عـن صنعـاء يـا أبـتي ؟!

د. خير الله سعيد

الى الصـديق د. هـشام السـقّـاف

*     *     *          

على إيقـاعات ( البـردوني)

                        وشـعرهِ الأخّــــاذ

                       كُـنّـا نُحـلِّل الـواقـع اليمني

وبين فجـــوات الـتـاريخ، تـبرزُ أحيـانـاً

                      تقـاطعـات الوعي بـالـواقــع

كـان انجـذابك نحـــو عـدن

                      وبعض مُـدن الجــنــــــــوب

                      لا يُغيّـِـرُ في شعـر البردوني

                      فصنعـاء..... تعـني اليمــــن

                      وتعـــني .... أمـــورٌ أخـــرى

وثَـمّــة أشـياء يُـجـليـها الغـمـوض

رغـم ثــــرثـــرة الــواقــــــع

                       *     *     *

موسـكو.... لا تـعـني الحُـديـدة

              وليسـت واشنطـن .... هـي صنـعــاء

وبين ( القــات اليـمني )  وإيفيـون لاس فيجـاس

                               ثمّـةَ مسافات نفســية

                              في الـوعيّ والإنتشــاء

كانت موسـكو ترصدُ ( القـزو اللّيلي ) *1

                        لأبنـاء اليمـن، وهُـم ينتشـون

                             بأقــداح الفودكا الروسية

لم يـكن ذلك يُعكّــرُ صفـو الأيـــام

والأحـاديثُ - رغـمَ السُكرِ-  كانت تصـبُّ في هـموم الوطن

لكـن غّـزوَ الجِـوار...

                   وأبنـاء جِـلدتنـا ...

                   يكشفُ زيـفَ الادعـــاء العروبي المتـأسـلِـم

  عـــنـدَ أبـنـــاء الزُنــــــــاة

هـا نحــنُ أمـامَ ســــؤال الأرومــةِ

                 وســؤال الـتــدويـن

                 وســؤال الـوجــــود 

هـل كُـنّـا حقّـاً ( خـيرُ أمّـــةٍ ) كــان ينشـدهـا الرسـول ؟!

أم أنّ ( إسـلامنا ) باعتـهُ قريش الريـاض

                                         إلى أبناء يعقـوب ؟!

كـيفَ نفهّـمُ الإسـلامَ .. إذا كان القـويّ يلتهم الضعيـف ؟!

مّـن سـوّل لـ( آل سـلول) تأويل القـرآن وفق تـوراتهم ؟!

مَـن أعـطاهـم الحقّ على المسلمـين

                                        وشــــراء ذِمّـمِهِــــم

         بالمـال والرشــوة ؟!

                        *     *     * 

لا أعـرفُ أيـن تقفُ الآن ؟!

لكنّـي متيقِـنٌ بـأن رؤاك ... لا تُخطـئ بوصلـة الوطـن

يـابن ( الحَـوطِ ) .....

                     لم تكـن تُحدّثني عـن ( الحـوثيّـين )

بـل تتحـدّثُ عـن أبناء اليمـن في ( صُـعـدة )

وكيف يَتَصـدّونَ الى ( قــــزوات آل سـلول )

         في الرُبـعِ الخـالي وصحـراء اليمـن

كُـنتم ،،، أنتَ والآخـرين ،

   تهـزجـون و (الجنّـابيّـة)*2تبرقُ في الأيـدي

وعلى إيقـاعــات رقــص(البـرع)*3اليماني

كُـنتَ (تـدبُك) بفرحٍ طفـولي لانتصارات أهـلك في (صُعـدة) اليمن

كُـنتَ تُفـاخِرُني بقـبائل أهـلُكَ

          من (هـمدان وحـائل وزبيـد )

وحـين انتسبتُ الى ( زبيـد ) قُـلتَ لي :

( هيّـا .. هِـب لك  يـا عراقي )

               فـاليمــــن حقّــنا ..!

كُـنّـا نضحكُ عند سماعنا غـزوَ آل سـلول

     الى أطـراف الصحراء اليمنيـة

كان إصرارُك وأنتَ تمضغُ القـاتَ

                                            بانهم سـيندحـرون حتماً

وتُـشدِّدُ في القـولِ :

                       أنَّ من صنعتـهم أمريكا-وإن كـانوا دولاً-

                                          لا تـــاريخ لهـم في المـكان

ومن ثُمّ تـتَرنّـمُ بحكايا (سـيف بن ذي يـزن) و (وضّـاح اليمـن )

  

                            *     *     *

رغـمَ (ماركسيّتكَ)كُـنتَ تصـوم رمضـان

   وتبحثُ في أُصول العقـائـد

وحـين نستعرضُ أحـداث التـاريخ، وحركات الشعوب ،

                               والتـديّـن في الجـزيرة العـربيـة ،

كُـنتَ تعـي جـيداً، وبإصرارٍ لافـت تقـول :

                        أن الـوهـابيّـة ، هي مصدر كل الشـرور

                        وهي مفسـدة العقـول في عاـلم الإسـلام

وعيُـك المعـاصر... يـدركُ أسـاسيّـات الصراع الطبــقي

   ولم تكـنِ القبـائلُ هي الأساس فـيـه

   لكـنَّ شـيوخَ الفتـنـة... هُـم من فرّق بين النـاس

    وبين أرض الحجازِ واليمـن

     وبيـن الشـمالِ والجـــنـــوب

               لم يكـتفـوا بخـراب عـقــول الناس في ديـارهـم

               تـدخّـلوا في سُـنّـة الكــون

                                      وغيّـروا حقـائق الأشــيـاء

              جعـلوا شـعوب الجزيرة العربية شيعاً وطـوائـف

 وكـفَّــروا كُـــل الأتقــيــــــاء

كان ( إمامهـم الأمريكي ) ينشئُ ( الفقــه الوهـابي)

  ويُصـلّي بهــم جمـاعـة

     نحـو محرابِ داود    

كـان يُجَـذِّرُ فيهـمُ نَـزعـــة التكــفير، بحجّـة الأصالة والتجديـد     

ثم يقفُ لحراسـةِ النفـطِ وحماية الغـاز الطبيعي،

    وتخـريب الأديـــان

لكنّ الأخطـــر في ذلك ،  ان المـال السعــودي 

                           يشتري شـيوخ الـدين

  وحكومات الـدول العـربيـة

حتى غـدى ( شـيخُ الأزهـرِ) يغـالط مقولات القُـرآنِ وآيـاتــــــه

                                 في أمـر الحــربِ بيـن المســلمين

كـان يغـمضُ عينيـهِ عن قولــِهِ تعالى :

(وإن طـائفـتان من المؤمنين اقـتـتلوا .. )

تُـرى ، من يثـقُ بعـدُ بشيوخ الأزهـرِ ورجـال الـدين !

كــيف نقـرأُ، مصـر العروبـــة ، ومصـــرُ النـاصريـة

                            وهي تبيـعُ موقفهـا في  (شرم الشيخ) ؟

                                            وبلسان جنرالها السيسي ؟

أَذاكَ هـو موقفُ أبنـاءُ الكِـنانـةِ، وثُــوّار الثــلاثـين من حـــزيران ؟

                                 *     *     *

  

كُـنتَ تعـرفُ (مخـارج الحُـججِ ) في أقـوال (ابن عبد الوهـاب)

وتـرصدُ في (أطروحتك) العلمية،

                            طـوائف السـلفية التي فرّختها الوهـابيـة

لكنّـك لم تـدرك أنّـها ستنجبُ (وليداً أمريكيّـاً) من حاضنةٍ سلوليّـة

                                                   اسمها  (داعـــش)

                                     وتنشـئهُ في ( ظــلال الكعـبــــة )

تـاريخهم مُـدوّن بـدماء المسلمين

           وهُــم الـذين اخـتزلوا ( تـاريخ الإسـلام ) بفـكرِ داعش .

لقـد جعلوا من المسلمين خِـولاً لهم

وشوّهـوا حقيقة النصوص الدينيـة

                                       بفـقـهٍ مشـبوه

وأوّلوا آيـات القـرآنِ وفق جهـالتهـم

                      ثُـم صادروا عقـل المجتهـدين

                               وجعـلوا من المـرأةِ مخـلوقـاُ مُـشوّهـاً

كـانوا يُـريـدون حِـجــاب العقـلِ

                                وحرفِ بوصـلة الحقـيقـة ............!

ولم يـكـتفـوا ...

كـانوا يـريدون تمزيق اليمن بأيدي القاعدة

لم يـدركـوا قـوّة التكوين في جـينات اليمـن

فـأبنـاء زبيـد وهـمـدان وحِـميَـر، هُـم أُس العـرب

    ولا عـربَ بغــير اليمــن

أيهـا اليـمني ،

               لم أعُـد أسـمعُ :

(يـاليـد ... هـيّـا اللّـيل ..

      فـين الزنقـلة )

  

 

  

                                  *     *     *

  

1- أغلب أهـل اليمن وبلدان الخليج يقلبون ( الغـين ) قافاً إذا لحقها حرف زاء، كما في قولهم ( القـزو ) وهي في الأساس ( غـزو ) . وهـنا في هذا التوظيف لهـا معـانٍ أخرى، يعرفها أهل اليمن وحـدهم .

2- الجنابيّة : هي الخنجر الذي يعلّقه اليمانيون في جنباتهم بشكل ظاهر للعيان .

2- البـرع : واحدة من أشهر الرقصات اليمنية الدالة على الحرب في المناطق الجبلية .

  

د. خير الله سعيد


التعليقات

الاسم: د. خيرالله سعيد
التاريخ: 25/04/2015 04:15:50
عـزيزي ابو زيـد الأسدي : لقد تعلمنا منك كيف نمازجُ بين التراث والمعاصرة وربط التخيّل بالوعي ومساءلة الواقع، فكلنا في هذا تلاميذٌ لك أيها الأسدي الرايع .
شكراً لمرورك الجميل .

الاسم: كريم الاسدي
التاريخ: 22/04/2015 19:37:53
أخي الشاعر والباحث المجتهد الكبير د.خير الله سعيد..
تحياتي..
انتهيت للتو من قراءة ثانية لهذه المقطوعة النثرية الشعرية العذبة وأنت تستدعي ازماناً مضت مع صديق قديم من اليمن فتعيد الماضي اسئلةً وتحليلاً وتقصياً الى الحاضر بل وتذهب الى السؤال المستقبلي!
ما أروع هذا الوعي وهذه العاطفة حيث يسيران في هذا النص يداً بيد وحيث تحضر المدن ـ الأمكنة ، والذكريات ـ الأزمنة الى جنب بحثٍ عن أجوبة مابرحت غائبة عن متسائلين نادرين ، وأنت بوعيك واحدٌ منهم.
لم يزل في ذاكرتي قولك لي في الهاتف عن لسان وقلم الكبير تشيخوف : ان أكبر ضريبة يدفعها الأنسان هي ضريبة الوعي!
اسلم للكتابة وللفكر والوعي ايها الصديق.





5000