..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الانتخابات والصحوة الشعبية

جمال المظفر

انتخابات مجالس المحافظات على الابواب ، وحمى الدعايات الانتخابية تتصاعد والانشقاقات تبرز الى السطح ، وتكتلات جديدة ظهرت على الساحة العراقية .. 
اطراف تطالب بقوائم مفتوحة من اجل ان لايقع الشعب في المطب الذي افرزته الانتخابات الماضية التي اعتمدت القوائم المغلقة والتي لايعرف الشعب عن اعضائها سوى رأس القائمة او قمة الهرم وبضعة اسماء لاتتجاوز اصابع اليد .. 
الشعب لن يخدع هذه المرة ، سيكون له رأي آخر في صناديق الاقتراع ، لن يقع في الفخ ، والسياسيون غيروا طباعهم وتصريحاتهم المتشنجة باتت مابين ليلة وضحاها رومانسية وشفافة، ومن كانت يده اليمنى تمتد للمصالحة والاخرى تصافح الارهاب بات اليوم معتدلا وحياديا ، والمتشددون ( دينيا وسياسيا وفكريا ) باتو اكثر انفتاحا أمام العولمة والامركة ولفات الهمبرغر واغاني الفيديو كليب والطقطوقات ، ومن كان يحرم قنوات ( الدح الدح ) بات مدمنا على مشاهدتها ...والكثير الكثير من التنازلات الانتخابية .... 
الشعب امام اختبار كبير ، والساسة امام امتحان عسير ، او مطب كبير ..!! 
كيف سينتخب الشعب المسؤول الذي يبيع العنتريات هو حمايته في الشارع ويثير الرعب في نفوس ابنائه ، او المسؤول الذي يدعي الوطنية ويساند المقاومة ويسرق مال العراقيين في وضخ النهار ، ام ينتخب المسؤول الذي اذاقهم مرارة العيش وضيق الحال ..
هل سينتخب الشعب من بث شرارة العنف والتفرقة بينهم ، ام من دعم الارهاب وموله ، او المسؤول الذي سلم الوزارة الى اقاربه ويديرها عن بعد وفق مبدأ ( البعيد عن العين قريب من القلب ) والكثير الكثير من المزايا التي خلفها لنا عدد من ساسة العراق الديمقراطي بانواعهم ( العلمانيون والمتشددون والليبراليون والبراغماتيون والعاطفيون والرومانسيون ) واعتذر ان كانت هناك ملة لم استطع تذكرها بسبب المراهقة الفكرية التي وصلت اليها ..
ياشعب العراق لاتغريكم التصريحات الحالية ، لانها انتخابية دعائية وقتية ، ارجعوا الى الوراء وقلبوا صفحات الماضي القريب ، وقارنوا بين تصريحات اليوم والامس ....
انتخبوا الصادق الصدوق ، من لايثرثر ويصرح اكثر مما يفعل ، الصامت المحايد افضل من الثرثار المكابر الذي ملت شاشات التلفزة من ريبورتاجاته وسيناريوهاته ..!!
لن تفيد الرموز ولاالسيناريوهات ، ولا اناشيد المعركة الانتخابية ، ولا الملصقات الجدارية او اعلانات الفلكس ولا الضحك ملء الشفتين ، ولا الانفتاح على الاخر ، او لبس ( الاربطة ) ، ولا الرومانسيات ...
العهر السياسي مصيبة ، يلاحق صاحبه وتبقى سيرته على كل لسان ، واللسان ثرثار ، لايحده شئ ( لسانك حصانك ان صنته صانك ) ولانه غضروف فانزلاقه وارد ، كانزلاق السياسي في مهاوي الردى والاغراءات السياسية والجنسية ...

 

جمال المظفر


التعليقات

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 02/07/2008 09:57:05
الاخ العزيز المبدع صباح محسن جاسم
اشكر لك ايقاعاتك الدائمة
فعلا .. الصحوة قادمة بعد ان اكتشف الشعب خفايا اللعبة السياسية والضحك على الذقون
اتمنى ان لايقع الشعب في الفخ مرة ثانية
جمال المظفر

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 29/06/2008 21:57:36
نعم الصحوة قادمة .. وهذه تجربة أخرى .. سنتعرف من خلالها مقدار توازن الشخص العراقي بعد انسلاخه من فردانيته.
هذا هو جزء من مسلسل الصدمة والرعب. وكله حراك .. لا بأس أن ندفع ثمن ذلك ونشتري خياراتنا بدلا من أن نبيعها بثمن بخس وقد لا نبيعها بل نتبرع بها مع ( حصة) من كرامتنا.
الصديق الأديب جمال المظفر دائما يمسك مبضع الجراح ويؤشر على سرطان لصوص السياسة وبائعي الوهم.




5000