..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جدل كبير حول تسمية اكرم سلمان مدربا لاسود الرافدين

محمد رحيم كريم

جدل واسع يسود الشارع الرياضي العراقي بعد تسمية مدرب المنتخب الوطني من قبل الاتحاد المركزي لكرة القدم حيث انطيت المهمة هذه المرة بالسيد اكرم سلمان على راس الجهاز الفني لقيادة اسود الراقدين في الاستحقاقات المقبلة فانقسم الوسط الرياضي مابين مؤيد لهذا الاختيار وما بين مستغرب ورافض لتكليف السيد اكرم سلمان لهذه المهمة .الاتحاد من جهته عبر عن موقفه المساند للسيد سلمان وقال ان الاختيار جاء بالاجماع من قبل اعضاء الاتحاد وتم اختياره من بين باقي الاسماء التي كانت متداولة ومن بينها كما اعلن سابقا هم عدنان درجال وايوب اوديشو مدرب اربيل حاليا و ثائر احمد و ثائر جسام  في حين رفض السيد راضي شنيشل المهمة وتمسك بمهته مع نادي قطر القطري وشنشيل هو من قاد العراق في كاس الامم الاسيوية الاخيرة في استراليا واحتل فيها المركز الرابع اما موضوع المدرب الاجني فقد الغي تماما لاسباب مالية . المنهاضين للسيد اكرم سلمان يرفعون شعار ان لا نتائج حققها اكرم سلمان مع المنتخب الوطني سابقا ويرون انه كان سببا لمشاكل حدثت في صفوف المنتخب سنة 2006ومن الجدير بالذكر ان هذه هي المرة الخامسة التي يتولى فيها اكرم سلمان مهمة تدريب المنتخب العراقي بعد قاده في 1984 و في المراحل الاولية لتصفيات كاس العالم 1986 والتي شهدت اول واخر تاهل للعراق ثم قاده مرة اخرى عام 1998 والرابعة كانت عام 2005 حين استطاع الفوز ببطولة غرب اسيا لكن مشاركة العراق في كاس الخليج السابعة عشر تحت قيادته شهدت بعض الخلافات بين اروقة المنتخب خاصة بعد مباراة العراق والسعودية والتي كانت سببا في خروج المنتخب العراقي من البطولة حتى وصلت الخلافات بين اللاعبين والمدرب او بين اللاعبين انفسهم الى حد كبير واعلنت لوسائل الاعلام مما حدا به الى ابعاد بعض اللاعبين عن المنتخب واتهم من البعض ببعض الاتهامات لكن فيما بعد برء الاتحاد ساحته وازال عنه جميع التهم لكن رغم ذلك تمت اقالته وانطيت المهمة بالمدرب بالبرازيلي جورفان فييرا في امم اسيا 2007 وكانت و من بين ابرز نقاط الخلاف التي حدثت في عهده هو اختياره للاعب يونس محمود لحمل شارة الكابتن في ظل تواجد من هو اقدم منه لكن الزمن اثبت صحة ما قام به السيد اكرم سلمان من اختيار يونس محمود لقيادة الاسود حيث كان بفعل قائدا وموجها وسط الملعب وقاده للعديد من الانتصارات  والى الان .

اما بالنسبة للمناصرين لتكليف اكرم سلمان بهذه المهمة فهم يعولون على الخبرة الكبيرة التي لديه و قيادته للمنتخب في عديد المناسبات سواء كانت ناجحة او فاشلة كما انه قاد العديد من منتخبات الشباب او الفئات العمرية وفي مسيرته التدريبية سنين طوال من تدريب الاندية سواء في العراق او في الوطن العربي وخاصة في الاردن واخرها مع البقعة الاردني والذي انهى مهمته في الاسبوع الماضي بالتراضي بين الطرفين كما ان المناصرين يرفعون شعار ان سلمان شكل نواة لمنتخبات حققت انجازات عديدة كما حدث في 1986 و2007 وهو ممن ساعد عمو بابا في مهمة انقاذ المنتخب سنة 1994 في تصفيات  كاس العالم .

ومن جهته استعد سلمان لمهمته الجديدة وبدء خطواته الاولى وانهى عمله مع البقعة الاردني و اختار الكادر المساعد له وهم نزار اشرف مساعدا وعمادهاشم مدربا للحراس ر اشرف مساعولكنه صرح قبل ايام قائلا بانهم افشلوا مهمته قبل ان تبدء وان نتاجئه ستكون هي الكلام الفصل لكن سياق كلامه يجعل من امر تركه لهذه المهمة امر وارد لان الحملة التي تقاد ضده هي كبيرة شملت العديد من الرياضيين ومن الصحافة ومن وسائل التواصل الاجتماعي وبالتاكيد سيتخلى اكرم سلمان عن تدريب المنتخب فيما لو استمرت هذه الحملة و وصلت الى حد النزاعات السياسية والتدخلات الحكومية وهذا الشيء ما لايريده لا الاتحاد العراقي ولا اكرم سلمان ولا يريده من يقود العملية الرياضية في العراق لان نتائجها ستكون سلبية جدا على اداء المنتخب  في وقت يحتاج المنتخب العراقي الى تكاتف وتعاون الجميع في سبيل شق طريقه بنجاح وصناعة الفوز وتحقيق البطولات خاصة وان المنتخب العراقي تنتظره استحقاقات مقبلة مهمة وهي التصفيات المشتركة لبطولة امم اسيا 2019وكاس العالم 2018 والتي تبدا خلال حزيران المقبل . فهل سيستمر اكرم سلمان في تدريب اسود الرافدين ام ان الايام القادمة ستشهد خلاف ذلك ونرى اسما اخر بدلا عنه .

  

                              

محمد رحيم كريم


التعليقات

الاسم: محمد نجم
التاريخ: 25/07/2015 08:20:24
ولان بنسبه ليكرم سلمان لينجح في المنتخب الوطني معا احترامي له لان كل مدربين العراقين يتجهون الا الاعبين المعرف يعني سباب فساد الرياظه في هذا الوقت هو عدم الشقل الصحيحييعني المدر ايخاف علا سمعته ميخاف علا سمعت الفريق انه كاموطن عراقي افظل ان لوجيبون مدرب اجنبي اهوايااحسن اوهو يطلع على الاعبين ابنفسه وشكران معا تحيات احد الرياظين العراقين

الاسم: محمد نجم
التاريخ: 25/07/2015 08:12:01
بنسبه لافرع الرياظي بنسه الرياظه في العراق باتت فاشله الن




5000