..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المرأة في زمن العري !!

هناء الداغستاني

كلنا يعرف الدور الكبير الذي تلعبه المرأة في المجتمع ومساهمتها الرائعة في نموه ونهضته ولا يحتاج ان نتطرق الى المسوؤليات التي تقع على عاتقها كأبنة وأخت وأم وحبيبة وزوجة لايوجد لها مثيل في المواقف الكبيرة قبل الصغيرة فلولا وقوفها ودعمها للرجل ما رأينا هذا العدد الكبير من الرجال الذين نفتخر بهم في كل المجالات الاجتماعية والثقافية والعلمية والادبية وغيرها فهي التي تضع اللبنة الاساسية لكل ذلك خاصة اذا كانت متعلمة وناضجة بتفكيرها المبني على اساسيات تربوية سليمة بحيث تعمل جاهدة على ايجاد مجتمع مثقف ناضج مليء بالمبادىء السامية والراقية متمكن من ادواته في التقدم والرقي من جميع الجوانب ،لكن ومع الاسف الشديد وفي ظل الانفتاح التكنولوجي الذي جعل من العالم قرية صغيرة نجد ان بعض النساء اخذن منه الاشياء التافهة بعد ان تم تصديرها لنا بسهولة ولغرض ما في نفس يعقوب والتي ادت الى تشويه صورة المرأة بعد ان تم شمولها باسقاط ورقة التوت التي ضربت الكثير من المبادىء والقيم عرض الحائط واصبحنا نرى عند البعض منهن تسابقا غير مسبوق في العري اللا مبرر وغير المقبول اطلاقا ومع احترامنا للحرية الشخصية لكن ما زاد عن حده انقلب ضده ولا اريد ان اخوض في شرح ذلك او حتى مناقشته ولكن التساؤل يفرض نفسه ،، لم هذا العري ؟؟ ولاجل من تعرض هؤلاء النسوة انفسهن بهذا الشكل المبتذل الذي ترفضه المجتمعات التي تحترم المرأة قبل ان تحترم نفسها ثم لماذا هذا التقليد الاعمى والتباهي ب ،، من غير هدوم ! وهل تفرح المرأة عندما تنهش العيون جسدها الذي تعرضه بشكل رخيص وما قد يترتب على ذلك من مشاكل ؟ اليس من الواجب على العائلة والمجتمع ان ينتبهوا لذلك وينصحوها بثياب معتدلة جميلة ؟ اليس من المفروض عليهم تحريضها على الدراسة واحترام المجتمع واستعراض جمال عقلها ونضجه في كيفية تسخيره لخدمة بلدها واسرتها لاحقا ؟ لااريد ان ادخل في متاهات تعرفها المرأة قبل غيرها لكني اقول لها ،، رحم الله امرىء عرف قدر نفسه فحفظ لنفسه مكانتها واعطاها حقها .

 

هناء الداغستاني


التعليقات

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 09/03/2015 05:36:57
سيدتي هناء
المقال حلو
لكني أعتب على عبارة
اخت ..أم ..زوجة..حبيبة
فهذه لن تضيف شيئاً إذ يقابلها للرجل
أخ ..أب ...زوج ...حبيب
وبهذه العبارة الذكورية نساوي الذكر بالأنثى وننسى اضطهاده وقهره .
تقديري

الاسم: الشاعر يوسف لفته الربيعي
التاريخ: 08/03/2015 16:12:33
طرح جريءمن مبدعة الأعلام في الشاشة والكلام،فهنيئاً لهناء ما أجادت وحللت فأفادت ،ماأحوجناالى النصح في هذا الزمان الذي فُقد فيه الأحسان ،وتحية لكل نساء العراق في يومهن العالمي وأقول شعري لهن ناصحاً
أخاًوأباً....
هذي سموم الغرب ليت أُخيتي تدرين مافعل الجناة تلمسي
فضعي الى هذا التبرج حـدّهُ وتعففي وفق الأصول وأســسي
ركناً من الأخـلاق ليس يصونهُ شرع البهائم يانساء تحسسي
كي تحصلي فوز الهدايةكاملاً وكذا بنور القبر يوم ترمسِ
الشاعر يوسف لفته الربيعي /بغداد




5000