.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نونيات 18

أديب كمال الدين

من العجيبِ أن أحبّكِ كما أحبّك

لأني أحبّكِ

كما يحبّ الجلاّدُ المشنقة.

*       

من العجيبِ أن أحبّكِ كما أحبّك

فأنا أحبّك

كما أحبّ نوح سفينته الغامضة.

*       

من العجيبِ أن أحبّكِ كما أحبّك

لأني أحبّك

كما أحبّ إبراهيمُ الخليلُ النارَ التي ألقِيَ فيها.

*         

من العجيبِ أن أحبّكِ كما أحبّك

لأني أحبّك

كلّما اشتعلَ الرأسُ شيباً.

*      

من العجيبِ أن أحبّكِ كما أحبّك

لأني أحبّك

كما يحبّ الألفُ تفرّده

والنون نقطته.

*     

من العجيبِ أن أحبّكِ كما أحبّك

رغم أنّ وجهكِ متلبّس أبداً

بقناعٍ من المساحيق لا يمّحي.

*      

من العجيبِ أن أحبّكِ كما أحبّك

رغم أنّ مواعيدكِ البخيلة قد تحوّلتْ

إلى أسطورةٍ هددتْ سريري بالطوفان.

*       

من العجيبِ أن أحبّكِ كما أحبّك

لأني أحبّك

كما يحبّ الوليّ طريقاً

يعرفُ أنّ هلاكه سيكون في خاتمته.

*         

من العجيبِ أن أحبّكِ كما أحبّك

لأني أحبّك

كما يحبّ الطفلُ صباحَ العيد.

*         

من العجيبِ أن أحبّكِ كما أحبّك

لأني أحبّك

كما يحبّ الموتُ الجسدَ الجميل.

*       

من العجيبِ أن أحبّكِ كما أحبّك

لأني أحبّك

كما يحبّ الربيعُ أولَ نحلةٍ تقولُ له :

(صباح الخير أيها الرجل المشمس).

*       

من العجيبِ أن أحبّكِ كما أحبّك

لأني أحبّك

كما يحبّ الخريفُ آخرَ ورقةٍ يسقطها

من الشجرةِ الكبيرة.

*       

من العجيبِ أن أحبّك ِكما أحبّك

لأني أحبّك

كما يعلنُ الطبيبُ للمريض

انّ حالته لا شفاء لها أبداً.

*        

من العجيبِ أن أحبّكِ كما أحبّك

لأني أحبّك

كما يباغتُ الرصاصُ الشاعر

وهو يكتبُ قصيدته الخطيرة.

*      

من العجيبِ أن أحبّكِ كما أحبّك

لأني أحبّك

كما يُفاجأ القاتلُ متلبّساً بجريمته

وملطَّخاً بدماءِ ضحيته.

*       

من العجيبِ أن أحبّكِ كما أحبّك

لأني أحبّك

كما يُهجَمُ على العاشقِ العاري

وهو يركعُ أمام حبيبته ليقول لها:

(أحبّك).

*     

من العجيبِ أن أحبّكِ كما أحبّك

لأني أحبّك

كما يُعْلَن للتاجرِ خبرُ افلاسه

وللنهرِ خبرُ تشقق جسده

وللجسرِ خبرُ إزالة أقدامه المغروسة وسط الماء

وللطائر خبرُ بيع بيضه في السوق

وللأعمى خبرُ ضياع عصاه

وللوليّ خبرُ قتل مريديه جميعاً.

**********************

 

http://www.adeb.netfirms.com/

 

أديب كمال الدين


التعليقات




5000