.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأستاذ محمد عبد الجبار الشبوط المحترم / بصفته الرسمية

وئام ملا سلمان

تحية ومحبة عراقية

إني مواطنة عراقية الهوى والهوية  أكتب لك من ستوكهولم عاصمة مملكة السويد التي آوتني وعلمتني لسانها ومنحتني حق العيش الكريم ولكنني ما زلت أحن إلى كل حرف من لسان أهلي وأتابع أخبار وبرامج القناة الرسمية للدولة وهي قناة العراقية الإخبارية والقناة الأخرى التي باتت تترحم على المواطنين بعرض أغنيات الزمن الجميل وبرامج منوعة أخرى عسى أن يتنعم بها المواطن الذي أرهقته ألوان الدمار وأعاصير الموت !

  

سيدي الكريم لقد توسمت خيراً وأنا أرى برنامج كأس مدارس العراق وأكحل ناظري بهذه الطلائع الشبابية الواعدة وكذلك برنامج الحرم الجامعي رغم علله وزحافاته ! وبرنامج دولة الإنسان الذي يراد منه الإرتقاء بالإنسان ولا أود الاستطراد بالبرامج الأخرى التي تبشر بخير،  بل لابد من وضع الأصبع على موضع الخلل ولله در الخلل ما أكبره وما أعظمه !

  

أسئلتي أوجهها لك بالذات شخصياً لأنك المسؤول الأول والمطالب بالجواب ، ولي كما لسواي من العراقيين الحريصين على سلامة الذائقة اللغوية ضمن مبدأ الحق العام حق أطالب به ، هل تابعتم البرامج الإخبارية .. هل تابعتم نشرات الأخبار ... هل تابعتم تقارير المراسلين المروعة والمريرة والمرعبة والمنشزة والمنفرة لحاستي السمع والبصر معا ، !!!!

سيدي الفاضل لقد بلغ السيل الزبى وما عدنا نتحمل ما نسمع وأخشى لو كسرت جهاز التلفاز في لحظة غضب فمن أين لي بسواه !  لا أدري ما هو الدور الذي يقوم به معهد التدريب الإذاعي ونحن نرى مراسلين يرفعون بعد حرف الجر وأدوات التشبيه وظروف الزمان والمكان وينصبون بالفتح جمع المؤنث السالم ويرفعون المفعول به إلى السموات العلى ولا يفرقون بين أدوات الجزم والنصب في رسم الكلمات وهي تظهر مطبوعة على الشاشة " لدي صور أحتفظ بها وقد نشرت البعض على مدونتي في الفيسبوك" ! صدقني أنا لم آتِ بفرية والأخطاء تُغرف لا تُلتقط ولا أريد الإساءة لأحد ولكن غضبتي من أجل سلامة لغة الضاد هي من دعتني لمكاتبتك شخصياً ...

  

ما هو دور الكوادر الإعلامية العاملة خلف الكواليس من مخرجين ومعدي برامج ومجريي لقاءات حتى ! حينما يكون الضيف لبرنامج ما  خالياً من المعلومات وهم لا ينبهونه على الخطأ لنراه جهاراً ونستغفر الله مما يحيق بنا وليست هي المرة الأولى التي أكتب بها فقد كتبت قبل سنوات عن هذا الأمر ولكن يبدو أن الطوفان أكبر مني ومن كل حريص ومخلص.

أشعر بخيبة أمل كبيرة حيث تتربى أجيال لا يستهان بها على فادح الخطأ ولا من ملتفت ولا من ناصح! وهذا الأمرلا يقتصر على قناة العراقية الرسمية فقط بل يشمل كل القنوات العراقية على مختلف توجهاتها السياسية والفكرية ، أين هم أساتذة اللغة العربية في جامعة بغداد وفي كل جامعات العراق ؟ أين رجال الدين ممن يدعون حرصهم على لغة القرآن إزاء هذا التهتك والتمزق والإنحسار وآذاننا تسمع قراءات لآيات قرآنية من أفواه لا تعرف الفعل من الفاعل، أما من ذابٍ يذب عن حرمة اللغة !!!

  

لا أريد أن أسهب وأطنب ولكن في واجز قول أشهر صرختي ضمن حقي الخاص "والخاص جداً " فقد سمعت مراسلاً من مراسلي قناة العراقية الغراء وهو يقرأ تقريراً يقول فيه : كالوئام ُوالمحبة ُ .. حينما تعلق الأمر باسمي صحت بأعلى صوتي " كافي بعد وصلت يم اسمي " فتوجهت إلى جهاز الحاسوب وسجلت رسالتي بأحرف الضوء عسى أن تصلك على جناح الأثير...

  

شكري وتقديري

 

  

  

  

  

  

  

وئام ملا سلمان


التعليقات

الاسم: وئام ملا سلمان
التاريخ: 16/02/2015 22:08:13
الأستاذالمحترم رياض الشمري، لست وحدي من يسكنه العراق وهو بعيد من حيث الجغرافيا عنه ,,,أشكر لك تعليقك الذي ضاع منه شذا الجوري مانحاًروحي سانحة ذكرى لتلك الحدائق الغناء التي كانت علامة فارقة لبيوت العراقيين,,نعم يا سيدي الكريم فرزايا العراق بصنوفها وما كابدناه من المعضلات الجسام شيء مهول وقد خسرنا الأحبة والأهل ولكن نخشى أن يأتي يوم نفقد فيه حتى اللغة! أكرر تقديري وثنائي على ما تفضلت به وسلاماومحب لك وللعراق وسابقى أردد:إن ظل من بغدادغير ترابها...سأظل حانيةً على إعتابها/ زهراً يراقصني النسيم إذا دنا.... رمحاً أصد الطامعين ببابها

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 16/02/2015 14:09:47
الأستاذة الفاضلة وئام ملا سلمان مع التحية. أحييك بكل الشكر والأعتزاز والمودة ايتها العراقية الأصيلة وانت لا تزالين تحافظين بقوة على امتداد جذورك الى تربة الوطن الغالي العراق وانت تعيشين الغربة وأكرر التحية والأحترام لك وستبقون انتم عراقيوا الغربة الغيارى وخاصة المبدعين منكم أمل ورفعة رأس للعراق وشعبه عندما يكون كل عراقي وطن لأخيه العراقي في الغربة. اما عن الأخطاء النحوية في القنوات الفضائية العراقية فنحمد الله عليها لو كانت هي الأخطاء الوحيدة على الساحة العراقية فهي على الأقل ارحم لمعاناة شعبنا المريرة من أخطاء الفساد والجهل وأخطاء الممارسات الخاطئة لأطراف العملية السياسية في العراق. وأخيرا يشرفني ان أضع باقة ورد جوري عراقي ( يم اسمك) . مع كل احترامي




5000