.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صيف عراقي ساخن وقد حلت أيام الحواسم

صالح عوض

الديالى والانبار وصلاح الدين والموصل والبصرة وبغداد الكبرى ساحات مواجهة مع الدوريات الأمريكية والبريطانية ، ليست فقط مسرحا للرصاص والعبوات والهجمات الصاعقة ، فكذلك تحولت العربات المسلحة إلى نعوش تنتظر القدر المحموم..إنها كذلك مع طقوس صيف العراق لهذه السنة الساخن جدا ليس فقط بفعل الاحتباس الحراري الذي تسببت فيه هستيريا التصنيع الحربي الأمريكي والامبريالي..ولكن بفعل قدرة المقاومة على اختراق الوضع الأمني جملة وإرباك المسرح السياسي والأمني فلقد اسقط في يد جميع اللاعبين على الساحة..فلقد انزوى السستاني والحكيم ورهط السماسرة الأمنيين والسياسيين الجدد ، ولم يفد احتشاد العالم كله بما فيه النظام العربي المنكود من اجل إنقاذ بوش من الحمأة الأسنة التي كبكبته فيها ثورة شعب عنيد اخترع الحرف والموسيقى والسيف وانتج حضارة لاتزال ظلالها على العالمين.

سفير امريكا بالاردن وهو من اخطر رجال الخارجية الامريكية صرح مؤخرا ان خطأ جسيما ارتكبته الادراة في اصرارها على عدم الانسحاب من العراق..كما بدأ الجمهوريون في الكونجرس يتحسسون الانهيار المدوي في شعبيتهم نتيجة الحرب المستمرة في العراق..ولن يفيد بوش صرخات الفراغ التي يبعث بها ساركوزي المتامرك الذي باع شرف بلده على اول قارعة طريق ، امريكا تدرك تماما ان خسائرا فادحة احلت بها لايكفي تغطيتها بالكذب فهي تفعل فعلها بالواقع الامريكي حيث الامراض النفسية التي تجتاح الجنود العائدين من جبهات القتال وحيث القصص الرهيبة التي ترويها المجندات الأمريكيات عن حالات الاغتصاب التي طالتهن..

المقاومة العراقية توحدت في جبهة واحدة سيعلن عنها خلال أيام قريبة قادمة فكل الشرفاء احتشدوا في صف واحد يتقدمهم علماء الإسلام الشيعة والسنة العرب والكرد ومعهم فصائل المقاومة الوطنية والإسلامية وأمامهم هدف واحد انسحاب المحتلين من العراق وملاحقة المجرمين القتلة أعداء الإنسانية..وان توحد المقاومة بعد سنوات المواجهة الدامية هذه يأتي في مرحلة تفسخ جبهة الأعداء المحليين والإقليميين والدوليين مما يعني بوضوح أن أيام الحواسم حلت بارض العراق فطوبى لمن اختار له موقعا في صفوف الشرف والكرامة.

صالح عوض


التعليقات




5000