.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سامي العامري ايقونة النور

أ. د. عبد الإله الصائغ

معذرة ياسامي العامري ان تأخرت كلماتي في عيد تكريمك فمنذ ايام ومشيغن تمطر ثلجا حتى وصل الى الثلج الى سبع بوصات وهو طقس لم نألفه بل لم ار نحوه منذ اربعة عشر عاما ! وقد اربكني ان البث في شقتي في الطابق الخامس مطلا من خلال الزجاج الى رحمة الله فهذا الثلج سوف يستحيل في باطن الارض ماء ! والماء يباع كما النفط ! تأقلمت مع الثلج ثم جلست لأنثر الورد في عرسك النوري واكرر الاعتذار لك ولقراء النور . وبعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
إنما سامي العامري كاتب معاني ! فقدرات كتابته زمانية بما يؤهله لتجاوز محدودية القدرات المكانية ! وهو معني بالفعل ! نعم الفعل : فقلما يشفق على المفعول به حين يكون رقما سهلا على الاختزال ! وقلما يحدق في عيني الفاعل ! اما القول فهو صدى امين للفعل ! وهو بهذا ولهذا شاعر قضية يعالجها بتؤده ودم بارد وقلما يفقد الكونترول ويشتم او يتطير ولكنه ايضا جميل حين يشتم او يتطير فكل غضبه من اجل وطن باق ومواطنين راحلين ! من اجل جمال مقدس ونقاء باق !! نستذكر كلمات الغضب حين نحتفي بالايقونة سامي العامري ! فحين يغضب الشعراء نراهم يشتمون : اقتباسات الغضب من شعراء كبار دون ذكر الاسماء و دون ذكر المكزمان او الزمكان :
إذا ترحلتَ عن قوم وقد قدروا ان لاتفارقهم فالراحلون همو
وقال شاعر شعبي :
وين اليعزل الصمت مابي خرت منخره
يعرف حديد الحمر من الذي منخره
أتجنب الشاوي اليشنف بالهوه منخره
....... إنجان لا بيك جوده ومرجله ولا علم
نكَدر نسوي شبيهك أدمي مِنْخره ( كذا )
ثم قال آخر:
فتحت افخاذها الدنيا لتفتح فخذيك
لعنة الله عليها وعلينا وعليك
ولكنني حين اردت ان اكتب في سامي العامري وجدت شعره معنيا بالجماليات التي تتصل بالمعنى والمبنى فهو يبني بدم بارد وثقة ناجزة ولكنه قلما يثور ! وسامي العامري ان ثار ثار ! لذلكن ولذالكم اصطدت للعامري ظبية الغضب :
قال سامي العامري :
لعنة الله عليكم
وعلى آبائكم فرداً ففردا
وعلى أجدادكم قرداً فقردا !


روضة النور تكرم كتابها الذين تواصلوا معها دون انقطاع او فتور ! تكرم سامي العامري الذي استطاع من خلال كتاباته الجادة والجذابة كسب فريق كبير من القراء والمتابعين والمعجبين! بشكل شخصي ازعم ان هذا العامري السامي يكتب دون ان يفكر بتكريم ! فهو خلق ليكون كاتبا ! وصدق ليكون مغتربا ومظلوما ! روضة النور اذن تكرم نفسها بهذا التكريم ! واذا كانت هذه الروضة المغداق المعطاء قد استطاعت ان تكسب نجومية غير اعتيادية بين المواقع ومصداقية استثنائية بين منابر النشر فضلا عن وجود مستشارين حاذقين منصفين فإن لتكريمها معنى كبيرا مؤداه ان تخليق القول الجميل مفض الى تخليق الصدى الجميل ! وكم كنت اتمنى على الله ان تساعدني صحتي وتنساني غربتي وتغفو عني محنتي كي اكتب عن مبدعي النور الذين يستحقون مني الانصراف لكتابة بحث اكاديمي عن شعرية هولاء ! (ولكن آه من لكنَّ شبنا ايها الزمن ) وغني عن البيان ان حديثنا عن شعرية سامي العامري وسواه من فرسان النور لاينصرف الى الشعر فقط ! لأن الشعرية ليست وقفا على الشعر بل هي متجلية في كل جميل مليح يشدنا اليه شدا ! فثمة شعر دون شعرية كمثل الخربشات التي يكتبها بعض الصبيان او المتصابين ثم ينشرونها متوهمين انهم يكتبون شعرا ! ومما يعمق الوهم عنده هو ان ينبري له طحلب ويثني عليه كما لو كان شاعرا حقا ! وربما نهد أشنة ليترجم هرطقاته الى واحدة من اللغات الحية :
الشعراء فاعلمن أربعة /فشاعر يجري ولا يجرى معه /
وشاعر ينشد وسط المعمه /- وشاعر من حقه أن (ترفعه )
وشاعر من (حقنا أن نصفعه)
( نرجيء الحديث في هذا الصداع الى سانحة قادمة ) وثمة شعرية دون شعر كمثل ماجاء في القراءة الخلدونية ( خمسينات القرن العشرين ) عن صبية قروية دخلت بغداد ليلا اول مرة ففوجئت بكثرة مصابيح الكهرباء التي تراها للوهلة الأولى فهتفت تخاطب امها ( اماه بغداد تحترق !! ) وكمثل حركة باليه تؤديها راقصة بحيرة البجع ! نعم و ثمة شعرية وشعر قارن :
عايزنه نرجع زي زمان قل للزمان ارجع يازمان
ثم قارن :
بغداد ما اشتبكت عليك الأعصر إلا ذوت ووريق عمرك اخضر
عودة الى ايقونة النور الأستاذ المبدع سامي العامري فجل كتاباته تنتمي الى شعرية الشعر فهو كما يقال يكتب لاعن رغبة ولارهبة ! هو لايرسل مسجات مذلة الى جهة ينتظر نوالها ظاهرها الطهر وباطنها العهر كما يفعلها البعض ! العامري يكتب عن قناعة ويصدر عن موهبة ويرصد عن مروءة ولله در تلميذتي وزميلتي ( الاستاذة الاولى بين اساتذة العراق ) الشاعرة البروفسورة بشرى البستاني التي خاطبت سامي العامري بهذا القول : شاعر وفيلسوف ،،، فنان ومغترب ،، ناقد ومرهف والعراق بعيد ..رائع منجزك أيها السامي العامري المبدع ، ليس لنا إلا أن نكرم بعضنا بالمحبة والاعتزاز بجهدهم الإبداعي وبعطائهم الأصيل ..كل تكريم وأنت أيها الإنسان النبيل بوافر الألق والبهاء .. باحثا ومنقباً بكل الصدق عن قيم الجمال . بشرى البستاني . إ . هـ
يطيب لي ان اشكر الجهود النبيلة التي كانت وراء تكريم هذا السامي العامري المثمر وفي الصميم الاستاذ احمد الصائغ والاستاذة رفيف الفارس واختتم القول بقول بشرى البستاني :
كل تكريم وأنت أيها الإنسان النبيل بوافر الألق والبهاء .. باحثا ومنقباً بكل الصدق عن قيم الجمال . إ . هـ
عبد الاله الصائغ
الثلاثاء الثالث من فبروري 2015
مشيغن المحروسة

أ. د. عبد الإله الصائغ


التعليقات

الاسم: سامي العامري ويحيى السماوي وعبد الاله الصائغ
التاريخ: 18/02/2015 22:25:30

قال صديقي القديم والشاعر المجدد يحيى السماوي
تحياتي للسماوي مع هذا السؤال ( من المقصود بعبارتك : شكرا لك صديقي الشاعر الناقد القدير .. ) ؟؟؟ !!!

عبد الاله الصائغ الثمن عشر من فبروري 2015

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 04/02/2015 17:56:25
البروف الحنون الباحث والأديب عبد الإله الصائغ .. لا تزال تنثر عطر ازاهيرك في الطريق اياه .. الطريق الى العراق النابض بالمحبة ..
نعم الكلمات وعمق المعاني وحق التكريم لصديقنا ومحط فخرنا الشاعر الأديب الثابت سامي العامري ..
شكرا لكل الجهود وللتواصل الثر الذي نستمد منه قوة نهوضنا للحاق بجمال التفاعل مع الناس.
دمت لنا ايقونة تزدان بالقداح وربيع عراقنا القادم .

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 04/02/2015 09:51:36
الناقد الكبير والاستاذ الجليل عبد الاله الصائغ..
ليس غريبا على الدكتور عبد الاله الصائغ أن يقف وقفة الحكم المنصف النزيه في مضمار الشعر والنقد.. فتأريخه الطويل هو تأريخ نضال من أجل ثقافة عراقية وعربية وإنسانية مزدهرة وصادقة.. ووقوفه الجميل على ضفاف شاعرية سامي العامري علامة مضيئة تؤشرعلى نصاعة موقف. فألف ألف شكر لكم أستاذنا الناقد الكبير وتحية للشاعر الصديق سامي العامري

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 04/02/2015 05:14:37
أنصفتَ راهب الشعر العامري الجميل سامي .. إنه جدير بالإحتفاء والتكريم .

شكرا لك صديقي الشاعر الناقد القدير ..

شكرا لفلاح بستان النور الصائغ أحمد ..

شكرا للشاعرة القديرة رفيف الفارس ..

والشكر موصول لكل مَنْ بارك للحبيب سامي تكريمه .

الاسم: حسين ابو سعود
التاريخ: 04/02/2015 00:08:44
استاذنا جميعا الاب عبد الاله الصائغ حفظه الله ورعاه
تحية لك يا سيدي لكل ما أعطيت وتحية خاصة لك لهذه الكلمات الجزلة القوية الصادقة بحق الشاعر القدير سامي العامري
محبتي التي تعرف سيدي

الاسم: خالدة الانباري
التاريخ: 03/02/2015 21:24:48
سلمت استاذنا الكبير أ. د. عبد الإله الصائغ
على هذا الفيض من المشاعر الرائعة
العامري بهاء شعري ومعرفي
مع اسمى تحياتي لكم وللنور

الاسم: جابر مِكَرِنْ
التاريخ: 03/02/2015 19:14:17
العامري كاتب .. كتاباته الجادة .. كتاباته تنتمي الى شعرية..

الله يجبر بخاطرك

الاسم: كنعان زاهر
التاريخ: 03/02/2015 17:05:27
أجمل التحيات والاحترام للاستاذ
أ. د. عبد الإله الصائغ
أحسنتم الانطلاقة مع الكلمات وسكب زلالها
العامري اعيش كتاباته وقصائده ورفيفها في روحي منذ سنوات
ودمتم بخير مع التقدير

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 03/02/2015 16:06:05
الأستاذ الكبير عبد الإله الصائغ
تحياتي الدافئة
وتحية الثلج المتلألىء هنا من أربعة أيام ( الوفر ) حيث تأخَّرَ حضوره هذا العام وانتظره الجميع من حقول وأرصفة وقراميد حول المائدة حتى برد الطعام ولم يطلَّ وأخيراً حلّ بعفوية مبهرة وهكذا هو الأمر مع نصك النبيل الجميل هنا فهو لاح لي بهطوله العفوي على القارىء ، العفوية في اختيار المفردة والجملة والموضوعات التي تتصافح وتتوادع برشاقة في ذات اللحظة !
تكريم النور لي أبهجني كثيراً وكان بمستوى حسن ظني بكم وأكثر ..
خالص ودي وتقديري لكم
وأجمل تحياتي وافتقادي للصديق الرائع الأستاذ أحمد الصائغ ودمتم بعافية وعطاءوسرور




5000