..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سيد المقاومة فعله يسبق قوله

يوسف شرقاوي

العمل والصدق صفتان يمتاز بهما سيد المقاومة، ناهيك عن الحكمة والمثابرة،وصفاء الذهن،والشعور باليقين،كيف لا وهو ليس من نتاج مخاض الصدفة،أو صنيع قرار إقليمي،هو قبل كل شيء عامليّ بإمتياز سليل جبل عامل،ومن المدرسة الحسينية،مدرسة "الحوزة" العلمية.
ثلاثية العبقرية "الإنسان والمكان والزمان" التي تميز السيد جعلته القائد الذهني لجيل كامل عاصره وآمن من خلال مصداقية السيد، أن خيار المقاومة هو الخيار الأوحد لكسر هذا الصلف والتعالي الصهيوني، ووضع حد لجنونه.
الإنسان، هو ابن كادح من الطائفة الشيعية الكريمة، المكان جبل عامل أو تجمع "المحرومين" في النبعة وبرج حمود
الزمان، ولّى زمن الهزائم وبدأ زمن الإنتصارات.
لاشك أن سيد المقاومة والحزب تلقيا ضربة قوية جراء عملية "القنيطرة" وخسارة قادة من خيرة قادة المقاومة،وكذلك خسارة جنرال ايراني،لكن وإن كان المصاب جلل،فإن السيد وحزبه ومقاومته،من مدرسة الحسين وثقافة "هيهات منّا الذلة" لاتقبل الضيم،ولا تستكين لظلم ظالم،هذه المدرسة العتية على العاتي،مهما بلغت جبروته.
لذلك اختار سيد المقاومة الرد بحكمة بالغة على هذا الصلف الصهيوني وفي مكان لم يتوقع هذا العدو أن تأتيه المفاجأة منه / سهل الغجر /مزارع شبعا،وأستهدف رتلا عسكريا لقوات النخبة في لواء "جفعاتي" مكوناً من تسع ناقلات عسكرية محصنة، وتحتوي على ناقلات "النمر" بقذائف الجيل الرابع من قذائف "الكورنيت" المضادة للدروع،وتم إختيار هذا السلاح النوعي لإيقاع أكبر عدد من الخسائر البشرية في صفوف العدو،والأهم من ذلك،ومن حصيلة خسائر العدو، توجيه رسالة واضحة لابس فيها للعدو،مفادها أن المقاومة حاضرة وقوية وجاهزة،ولم يصيبها أي وهن أوضعف أو تراجع،جراء مافرض عليها من تدخل لدرء الخطر التكفيري المتحالف مع إسرائيل والمستهدف قوة المقاومة،وفعاليتها،ودورها،ونشاطها، لتوريطها وحرف بوصلتها عن السرطان الصهيوني المحتل لفلسطين والأرض العربية.
سيد المقاومة إختار مكان ووقت وحجم الرد قبل خطابه المقرر عصر يوم الجمعة القادم،ليثبت للجميع أن هذه الهامة الشامخة، فعلها يسبق قولها،وبوجه رساله لمن أراد تفريغ الدين من محتواه وبعده الإنساني،وتحويله الى دين تكفيري متحالف مع أمريكا،وأدواتها في المنطة ،وأولهم وليس آخرهم إسرائيل،هذا الدين الذي تحوّل بفعل هؤلاء التكفيريين الى تكفير الغيير ،وقتله، وسبيه

يوسف شرقاوي


التعليقات




5000