..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشيء بالشيء يذكر

يوسف شرقاوي

على ضوء أحداث فرنسا الأخيرة والمستنكرة من قِبَل كل من ينشد الحرية، والتحرر، والسلام في العالم ،فقد ذكرت مصادر صهيونية سابقا أن هناك عملاء لجهاز الموساد الإسرائيلي قاموا بعمليات ضد أهداف في الوطن العربي وأوروبا ،مكلفين من قِبَل أشخاص ينتمون الى جهاز الموساد الإسرائيلي دون علمهم بذلك،أنا شخصيا لا أريد أن اعلق هنا على موضوع "التوقيت" لوقوع "العمليات" سأتركه للآخرين ،علماً بِأنه من الضروري لي كمراقب ومتتبع كما غيري،أن أُدخل هذا العامل وبقوة ،لأن التوقيت هنا يجب أن يأخذ في الحسبان،كل ما أخشاه هنا وفي ظل غياب موقف عربي وفلسطيني مؤثران على الصعيد العالمي،أخشى ما أخشاه أن يدعو الرئيس الفرنسي رئيس الوزراء الإسرائيلي الى المهرجان الجماهيري غداً في باريس ردا على "العمليات" أو أن تدس إسرائيل "أنفها" لتبعد تهمة الأرهاب عنها،ومن هنا جاء طلب نتنياهو "الفظّ" للرئيس الفرنسي بتشديد الحراسة على المؤسسات اليهودية،أو أن يرسل قوات أمن إسرائيلية لمساعدة أجهزة الأمن الفرتسية في ذلك،راقبوا التوقيت وخاصة الطلب الفلسطيني للإنضمام الى المنظمات الدولية،وميثاق روما.
نتنياهو ووزير خارجيته ليبرمان وجدا أن هذه "العمليات" تخدم مصالح اسرائيل في هذا الوقت ، لإسقاط تهمة عنها وإلصاق التهمة بغيرها ،لذلك أدرجا كل من إيران،وحزب الله،وحماس، في المنظات المنضوية في جبهة الأرهاب العالمي،كالنصرة ،وبوكو حرام، ، وكعادتها بالغت في موضوع " السامية" وكأنها هي "السامية" علماً بأن إسرئيل جزء بسيط من "السامية"ولسيت كلها، نتنياهو،وليبرمان وزير خارجيته،تناسيا أن الإحتلال هو قمة الإرهاب،وإزداء الإنسانية،ولأن الشيء بالشيء يذكر،إسرائيل برعة في تقدير الموقف وحساب الوقت

يوسف شرقاوي


التعليقات




5000