..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تـبـاركـتَ إنّـكَ فوقَ الظـنـونْ

عطا الحاج يوسف منصور

 

تـبـاركتَ إنّـكَ فـوقَ الظـنونْ

          ومَـجْـدُكَ حـارَ بـه  الـواصـفـونْ

تَـعـالَـيتَ عنْ شُـبُـهاتٍ رمـى

             بِـهُـنَّ اُنـاسٌ ومـا يَـشــعـرونْ

وإسـمُـكَ سـرُّ الوجودِ العظيمِ

         ونـورُكَ  يَـسـعى لـهُ  المُـهـتـدونْ

لكَ الحـمـدُ ربيّ فأنتَ القويُّ

             وكُــلُّ قـــويٍّ  عـلــيـكَ يـهـونْ   

بـرأتَ الخَـليـقةَ  فـي حِكـمةٍ

             وكـانَ بِـخَـلـقِـكَ  فـيـهِ  شــؤونْ 

تَـفَـرّدتَ  بالـعـرشِ يـا مَـنْ لـهُ

           يــديـنُ الـبَـرايـا  وهُــمْ  داخِـرونْ

يُـسـبّحُ باسـمـكَ مَـنْ في السـماءِ

             وهـــذي الخـلائـقُ أنّـى تـكـونْ 

تَـفَـضّـلـتَ ربّي  بـهـذا الـوجودِ

              وأكـثـرُ خَـلْـقِـكَ لا يـشــكـرونْ

فصارَ الـعـبـيـدُ عـبـيـدَ الـهـوى

               عـبـابـيـدَ مــالٍ لـهُ يَـعـبــدونْ 

وفـي كُـلِّ شــئٍ لـهُـمْ آيـــةٌ

            وقـدْ رانَ غَــيٌّ فـلا  يُـبـصِـرونْ

يَخـوضـون حيثُ دروبُ الضلالِ

           وعَـنْ نَـهـجِ ربّـي الـقـويمِ عَـمُـونْ

يَـظِنُّ كـثـيرٌ بـأنَّ الـحَـياةَ

             نـعـيـمٌ وعـيـشٌ كـمـا يَـشـتهـونْ

ومـالٌ ولَـهوٌ بظـلِّ الـقِـيانِ

            بلـيـلٍ تَـسَـربَـلَ ثــوبَ الـمُـجـونْ

فـكانَتْ طـريـقاً الى ضُـلّـةٍ

           غَـشَـتْـهُـمْ وسَـــدّاً فَـهُـمْ يَـعـمَـهـونْ

وصـاروا الـهُـداةَ وهُـمْ في عَـمَىً

              أضَـلّـوا وَضَـلّـوا بـمـا يـأفِـكـونْ  

ومـالـوا بـزخـرفِ هـذي الحياةِ

              طِـلاحاً فـنـاموا وهـمْ مُـغـرمـونْ 

وناسٌ تُـفَـلـسِـفُ هـذا الوجـودَ

              بــأنَّ الـطــبـيـعـةَ ربُّ الـفـتــونْ

نعـيـشُ ونـفـنى بهذي الدُنى

               وأنَّ الـســـعادةَ مـــا يَـجـمَـعـونْ

ومـا من حـسابٍ وما من ثـوابٍ

              ومــا من نـشــورٍ وبعـثٍ يكـونْ

وكيفَ يَـعـودُ الـذي قـد عـفـا

              ومَـرّتْ عليه صـروفُ القُـرونْ 

فـصَـدّقَ نـاسٌ بهِـمْ سُــــذّجٌ

              وآيــاتُ  ربّــي لــهـا مُـنْـكِـرونْ

ويبقى الحـيـارى سُـكارى الهوى

               فــلا هُـمْ  لِـغَـيٍّ ولا يَـهـتـدونْ

فـيـا ربِّ عَـفـوكَ أنتَ العـلـيمُ

              وأنـتَ البَـصـيرُ بـمـا يَـعـمَـلونْ

سـألـتُـكَ  ربّـيْ وأنتَ الـقَـديـرُ

              أمـاناً وعَـيـشـاً  يُـقِــرُ الـعـيـونْ

وعـونـاً وصَـبراً إذا أسـفرتْ

            عــوادي زمــانٍ غـدورٍ خـــؤونْ

تَـجـيـشُ الـغـوايـةُ في ظـلّـهِ

             ويـرعى الـفـسـادَ بـهِ  الظالـمـونْ  

تـوجّـهتُ ربّـي بطرفٍ كلـيلٍ

             وقـلـبٍ كـسـيـرٍ عَـرتـهُ الشُـجونْ

لأشـكـو إلـيـكَ وأنتَ الـعَليمُ

              اُنـاســاً قُـسـاةً وبـؤسـاً حَــرونْ

فـكُنْ أنـتَ عوني وأنتَ القـديرُ

          ورُكــني الـعـزيـزُ لـكي لا أهــونْ  

نظـرتُ إلـيكَ أيـا بـارئـي

              بـلـيـلٍ تَـخَـدّرَ فــيـهِ الـسـكـونْ

فأبصرتُ وجهكَ في النيّراتِ   

            يُـزيلُ الشـكوكَ ويَجلي الظنـونْ 

رأيـتُ جـمـالـكَ لا يـنـتهـي

           فأنتَ الـبـديعُ الـلـطيفُ الحـنـونْ

فـدَلَّ الجمـالُ وتَمَّ الـكـمالُ

            وكــانـا دلـيـلاً لِـمَنْ يَـعــقِـلـونْ

نـظَرتُ فَهِـمتُ بهـذا الجمالِ

         فكُـنتَ وكانَ بصـدري مَـصـونْ  

فأنتَ الكـريمُ  الذي يُرتجى

         وأنتَ الحـبـيـبُ الذي لا يَـخـونْ

عليمٌ  خبيـرٌ بـذاتِ الصدورِ

          مُـجـيبٌ قـريـبٌ لِـمَنْ يـسـألـونْ

وأنتَ المَـلـيـكُ المكـينُ الذي

          لـهُ الخَـلقُ طُـرّاً وما يَـملِـكـونْ

مُـعِزٌّ مُـذِلٌّ لِـمَنْ قـدْ تـشـاءُ

       ومَنْ شــئـتَ تهـدي ولا يُظلَـمونْ 

بـذكركَ ربّي تَـطيبُ النـفوسُ

          ويـصـبَـحُ حِـصنـاً لِـمَـنْ يُـؤمِـنـونْ 

فَجَلّتْ صِفاتُكَ خَيرُ الصفاتِ

         ودامَ الـعــطاءُ عـمــيـماً هَــتُـــــونْ 

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 11/01/2015 10:02:31
أخي الاديب الموسوعي الشاعر الاستاذ كريم مرزه الاسدي

سلام من الله عليكَ ورحمة وبركات
أفضتَ عليَّ بهذا الحضورِ من كرمكَ ما يعجز له قلمي من
الشكر والامتنان فأرجو قبول قليل شكري وامتناني على
ما تفضلتَ به من جزيل كرمكَ أيها السابق في عطائه دوماً .

خالص مودتي مقرونةً بالتحيات لكَ أيها الكبير والعريق
في نبله .
دُمتَ في صحة وسلامةٍ .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 10/01/2015 14:05:56
أخي الشاعر النبيه عبد الوهّاب المُطّلبي

نوّرتَ متصفحي نوّر الله عليكَ بهذا الحضور ، أنتَ السبّاق دائماً
والمتفضل فلكَ مني كلَّ الشكر والامتنان وأتمنى لكَ أحلى
الاماني في عامنا الجديد .

تحياتي المعطرة بماء الورد والمودّة لكَ مع أطيب الاوقات .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 10/01/2015 13:57:08
أخي الاديب الباحث الاستاذ سعيد العذاري

سلامٌ عليكَ من الله ورحمة وبركات
لقد منحتَ في تقويمُكَ قصيدتي زخماً وملأتني فخراً أيها
الروحاني قلباً وقالباً فأنت مفخرة كلّ عراقي .

فشكراً لكَ وشكراً لمركز النور الذي جمعني بكَ .

دمتَ أخاً متفضلاً كريماً .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 10/01/2015 13:45:22
أخي الكبير الفنان الاديب الشاعر الدكتور إبراهيم الخزعلي

تحايا مشرقه كإشراقةِ وجهكَ أهديها إليكَ أيها الكبير في
روحه والعريق في نبله لقد تفضلتَ عليَّ بهذا الحضور والتعليق
فكُلّي شكرٌ وامتنانٌ أيها الخزعلي الكريم .

دُمتَ مُشرقاً في مركز النور .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 10/01/2015 13:34:26
أخي الشاعر الكوثر الدكتور كوثر الحكيم

إشتقتُ إليكَ والى قصائدكَ أيها الكوثر ، لقد سرني حضوركَ
وتعليقكَ فشكراً على هذا المعروف يا شاعرنا الحكيم .

أطيب تمنياتي لكَ مع أحلى وأرق الحايا في العام الجديد .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 10/01/2015 13:27:08
أخي الشاعر الجميل جميل حسين الساعدي

سكبتَ القوافي كماء العيونْ
بسبكِ المعاني وشـدّالمتونْ

وزِدّتَ عليها بوعظ الحكيمِ
حقيقةَ أن الورى نائمونْ

يعيشون فيها بأوضارها
وعند المماتِ به يوقظونْ

فمني إليكَ عزيزي جميل
دُعاءَ المحبِّ وودّاً مصونْ

خالص مودّتي لكَ مع عظيم تقديري على هذا المرور الكريم .

الحاج عطا





الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 10/01/2015 12:19:22
شاعرنا الكبير المطبوع الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
السلام عليكم والرحمة
كم أنت رائع ، وجميل في شعرك وشعورك ونبلك وأخلاقك ووعيك :
وأنتَ الحـبـيـبُ الذي لا يَـخـونْ

عليمٌ خبيـرٌ بـذاتِ الصدورِ

مُـجـيبٌ قـريـبٌ لِـمَنْ يـسـألـونْ

وأنتَ المَـلـيـكُ المكـينُ الذي

لـهُ الخَـلقُ طُـرّاً وما يَـملِـكـونْ

مُـعِزٌّ مُـذِلٌّ لِـمَنْ قـدْ تـشـاءُ

ومَنْ شــئـتَ تهـدي ولا يُظلَـمونْ
أحسنت وأجدت كثيرا صديقي العزيز احتراماتي ومحبتي

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 10/01/2015 12:16:35
أخي الطيب وصديقي الحميم الشاعر المبدع جمال مصطفى

حّاكَ الله أخي أبا نديم
إن ما علقتَ به هو رأي ناضج يستحق التقدير فالتوازن مطلوب
والتناغم بين الايمان ومشاعر الشاعر هي الفذلكه أي النتيجه
الاخيره لمبتغى الشاعر وهذا أمرٌ لابُدّ منه .

شكري وامتناني لكَ على هذا الحضور أيها الشاعر الناقد
ودُمتَ أخاً كريماً .

الحاج عطا

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 10/01/2015 09:09:07
المبدع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
أرق التحايا اليك
أحسنت واجدت
مُـعِزٌّ مُـذِلٌّ لِـمَنْ قـدْ تـشـاءُ

ومَنْ شــئـتَ تهـدي ولا يُظلَـمونْ

بـذكركَ ربّي تَـطيبُ النـفوسُ

ويـصـبَـحُ حِـصنـاً لِـمَـنْ يُـؤمِـنـونْ

فَجَلّتْ صِفاتُكَ خَيرُ الصفاتِ

ودامَ الـعــطاءُ عـمــيـماً هَــتُـــــونْ
محبتي وتقديري

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 10/01/2015 06:12:57
الشاعر الواعي الحاج عطا الحاج يوسف حفظك الله
حروف نورانیة مفعمة بالعطاء انارت عقولنا وقلوبنا حياك الله وبارك بجهودك القيمة

تحياتي وتمنياتي لك بالتوفيق حروف تشع حكمة وجمالا

الاسم: الدكتور إبراهيم الخزعلي
التاريخ: 09/01/2015 23:58:39

الأخ الأكبر الأستاذ عطا الحاج يوسف منصور المحترم:
تحياتي القلبية
سيدي : لا أعرف ماذا أقول وقد حملتنا بهذه الملحمة العرفانية الى فضاءات نورانية ، مُتحررين من ظلمات الأنا ، والأرض التي تموج بالخطايا ، والرذيلة التي تعصف بها.
إنها سمفونية الروح للنور ، وتلاوات الحب السرمدي...

تَـفَـضّـلـتَ ربّي بـهـذا الـوجودِ
وأكـثـرُ خَـلْـقِـكَ لا يـشــكـرونْ
فصارَ الـعـبـيـدُ عـبـيـدَ الـهـوى
عـبـابـيـدَ مــالٍ لـهُ يَـعـبــدونْ

طبتم وطابت أنفاسكم كما طيبتم نفوسنا
مودتي واحترامي
أخوكم إبراهيم

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 09/01/2015 23:49:38
أخي العزيز الشاعر المبدع الحاج عطا
أجمل التحايا

تبهرننا دائما بقصائدك الجميلة العذبة في كل مجالات الأدب العربي سواء كانت عاطفية أو واقعية تمثل الحدث اليومي. وقصيدتك الورعة هذه وأنت تمجد وتتغنى بالخالق عز وجل أشبه بقصيدة صوفية. أدامك الله بالصحة والعافية.

حبي ومودتي
كوثرالحكيم

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 09/01/2015 23:38:48
الشاعر الرائع المتميّز إبداعا الحاج عطا الحاج يوسف منصور
تحيّة عطرة
أرجو أن تتقبل مني هذه الأبيات:

تمـرُّ قرونٌ وتأتـــي قرون
وتفنى الممالكُ والمالكون
نيـــامٌ همُ الناس في ذي الحياةِ
وحينَ يموتـــونَ يستيقظـون
سلامٌ عليكَ أخي يا عطــا
بشعــركَ هذا فتحتَ العيـون
لقدْ قلتَ شعرأ بهِ حكمــــةٌ
ووعــظٌ فما الوعظُ والواعظـون

مودتي مع أجمل الأمنيات

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 09/01/2015 22:07:04
الشاعر المطبوع الأصيل عطا الحاج يوسف منصور
ودا ودا

تكملة لتعليق سابق على هذه القصيدة في المثقف أود الإشارة
الى ان علاقة القصيدة بالمعتقد في ذات الشاعر يجب أن تتضمن
تواشجا بين الأيمان والقصيدة فلا يطغى المعتقد على القصيدة
ولا تتصارع القصيدة مع المعتقد أو تكون نقيضه , ولو تصارعت القصيدة مع المعتقد سيربح الشعر ويخسر الأيمان ولو تناغم
الإيمان والشعر سيربح الأيمان والشعرمعاً من هذا التناغم ولو تزمت
الإيمان ونتف من أجنحة القصيدة يخسر الشاعر المؤمن شاعريته
قربانا على مذبح الأيمان . ومن هنا أريد القول ان الشاعر
المؤمن الملتزم دينيا يتوجب عليه في هذه الحالة إذا أراد
أن يكتب شعرا موضوعه الأيمان أو مناجاة الله فما عليه إو بالأحرى
يتوجب عليه أن يفوق إبداعه في هذه الحالة كل ما عداه من
ألوان شعرية ومواضيع تتصل بالمعاش اليومي وحياة الدنيا.
من هنا يا صديقي وأقولها بلا تردد ان قصيدة تتوجه الى الذات الألهية يجب أن تفوق جميع قصائدك جمالا وسبكا وصورا وإبداعا
وإلا فهي قصيدة تركها أولى . ومعذرة إذا أسهبت فإن الموضوع
يستحق أن يتحاور فيه المتحاورون .
دمت شاعرا مطبوعا أصيلا ومؤمنا راسخ الإعتقاد




5000