.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المستوى الفكري للمراة وتاثيره الاجتماعي

هدى عبد الرحمن

سطرت المرأه في العصور القديمه والحديثه خاصة في ا لمجتمعات الاسلاميه سطرا من نور في جميع المجالات .. وما زالت المرأه في كل المجتمعات تعمل جاهدة بكل ما تملك من قدرات وامكانيات بكل ما تملك من طاقات في رعاية بيتها وأسرتها...تربية الابناء فهي الام التي تقع على عاتقها وهي التي تتحمل الجانب الاقتصادي ......

وهي الزوجه التي تقع على مسؤوليتها ادارة البيت والتي تواجه بشكل مباشر مايترتب عليه من ثغرات ومصدات ..وهي البنت والاخت او الزوجه ...مما يجعل الدور الذي تقوم به المرأه في بناء المجتمع..دورا مهما ومتميزا لايمكن اغفاله او التقليل منه وخطورته ..

ولكن أمكانية المرأه على القيام بهذا الدور يعتمد وبشكل اساسي طبيعة نظرة المجتمع عليها وكيف تواجه النظرة المتخلفة في بعض الاحيان ودورها في المجتمع وامكانية تمتعها بكامل حقوقها وخاصة ما نالته من موروث ثقافي وتأهيلها ومستوى وعيها وبناء ومعرفه بتنمية شخصيتها وتوسيع مداركها ومن ثم امكانيتها بالقيام بكل ما هو مسؤوله عنه أتجاه الأسره وعلى دخولها في ميادين الحياة والعمل والاسهام في كل جوانب الخدمه العامه نلاحظ ان النساء يشكلن نصف المجتمع اذا لم يكن اكثر بكثير ومن الطبيعي أن يشاركن ويساهمن في بناء المجتمع والتطور العلمي له ولكن هنا نستوقف قليلا ونطرح سؤال اساسي ومهم جدا ..

ما اهمية ثقافة المرأه بالتحديد او الأم داخل الأسره الواحده وكيف تنعكس بشكل أيجابي على الثقافه الأجتماعيه وأن دور المرأه وتأثيرها العلمي والثقافي في المجتمع يبدأ منذ بداية الخلق ومنذ التكوين الاول للخليقه ... والخليقه تأتي من رحم الأم..ومن هذه النقطه تنطلق اولى عناصر التأثير والثقافه والوعي والادراك عندما تكون الام الحامل مثقفه وواعيه ولها امكانية التعامل مع جنينها وتهيئه وتنشئه سليما معافا حتى يخرج الى الحياة وترضعه حولين كاملين اذا كانت الام مثقفه واعيه لها خلفيه علميه تكون قادره على تنشئة وليدها تنشئه صحيه سليمه ويعتبر اول بادره للتنشئه الثقافيه للمجتمع لأنها ستخلق انسانا متكاملا من الناحيه الصحيه والنفسيه .. وتبقى الأم بجانب وليدها حتى تؤهله الى دخول المدرسه صحيا معافى فكل أبجديات العلم والتعليم يأخذها من الأم ابتداءا من المناغاة حتى تعلمه نطق الحروف ....

لذلك نلاحظ ان الأم هي الواجهه الأولى والمعلم الأول لوليدها لتغطية حروف العلم الأولى في التحدث والأستيعاب ناهيك ان تأثير المرأه او اثرها وبصمتها كبيره جدا في المجتمع سواءا داخل الأسره او خارجها او مع زوجها...لذلك قيل المثل المشهور (( وراء كل رجل عظيم امرأه )) والمرأه تعتبر الدافع الكبير والقوي لتطور المجتمع فيما اذا استطاعت ان تصل وتقطع شوطا في العلم والتعليم ...وهذا العلم تستخدمه بأتجاه تطور المجتمع والاسره هنا نقول ان المرأه المتعلمه داخل الاسره اكثر قدره على التفاعل مع اسرتها وعلى بناء حياتها وتنميتها بشكل صحيح مقارنة بالأم الغير متعلمه وفيما لو أتيحت لها فرصة العمل خارج الأسره نلاحظها حريصه كل الحرص من اجل أثبات ذاتها ووجودها وعلى أتمام عملها بشكل افضل...وهنا نقول ان للمرأه أثر كبير وكبير جدا ...

وهذا الأثر جاء من خلال الثقافات وعبر الحضارات..اي ان سلسلة هذه الحضارات لاتخلو من وجود بصمه حقيقيه للمرأه ك حضاره الرافدين ووادي النيل وبالنهايه اقول ان المرأه بالمجتمع عبر التاريخ اثر كبير على المجتمع من خلال تنشئة الجيل المستقبلي لأبنائها بصوره جيده وخاصة الوعي الفكري والثقافي والتوعيه الدينيه لديهم ولكن هذا لايمنع وجود بعض المعوقات التي تحول دون التواصل العلمي والثقافي والتوعوي والمعرفي بين المرأه والمجتمع الذي تنتمي اليه وخاصة المجتمعات الضيقه او الغير متطوره حيث يضعون المرأه في خانة تجعل منها سيدة منزل ولتعليل الاطفال وخدمة الاسره وهذه النظره الضيقه حددت الكثير من النساء حتى ممن يمتلكن القدرات العقليه والابداع في الجوانب الثقافيه ..

لذلك تبقى حبيسة المنزل ولكن هناك الكثير من النساء استطعن ان يكسرن مثل هذه القيود والحواجز حيث استطعن ان يبدعن من داخل الاسره من أجل أثبات ذاتها وقدراتها وثقافتها وامكانياتها حتى صارت تدير مؤسسات كبيره عن طريق الأنترنيت وعندما تمسك المرأه بزمام العلم والتعلم تكثر ابداعا وتألقا وتقدما وينعكس هذا الى داخل الأسره نفسها حتى تقنع المجتمع انها قادره ومقتدره على ان تقود اي حلقه ثقافيه او علميه او اجتماعيه ولكن المرأه استطاعت عبر ثقافتها وصبرها وارادتها وأيمانها وقدراتها ان تثبت وجودها في اكثر من محفل وبدأت تنافس أخيها الرجل في شتى ميادين العلم والمعرفه حتى اصبحت رائدة فضاء والشيئ الأهم والمهم جدا أن الأسلام تطرق الى تعلم المرأه وقد اعطى اهميه كبيره لها وظهرت في كثير من الآيات القرآنيه وان الفكر الأسلامي والقرآن الكريم حث النساء على التعلم والعلم والمعرفه ولم يفرز التعلم للذكر واختم مقالتي هذه المرأه كتلة من الأحاسيس الصادقه والمشاعر الفياضه والتصرفات التي تتحكم فيها العاطفه غالبا....

هي مخلوق حارت فيه العلماء وابدعت في وصفه الشعراء .....هي عقل وروح وقلب

 

 

 

هدى عبد الرحمن


التعليقات




5000