.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إستمرار عمليات خطف الصحفيين في الموصل يحفز على تركها

هادي جلو مرعي

 30-12-2014 يدعو المرصد العراقي للحريات الصحفية الصحفيين العاملين في الموصل من غير الأساسيين مغادرة المدينة حرصا على سلامتهم، ولعدم تعريضهم لخطر الموت على يد عناصر في التنظيم المتشدد بعد خطف عدد آخر من الصحفيين العاملين في وكالات خبرية وقنوات تلفزيونية من قبل عناصر في تنظيم داعش وسط الموصل أمس هم شقيقان وزميل ثالث لهما وإقتيادهما الى مكان غير معلوم مايثير مخاوف متزايدة على إمكانية تصفيتهم كآخرين إختفوا في ظروف مماثلة في السابق، والقلق العميق من إمكانية نقل المختطفين الى الجوار السوري القريب. صحفي يعيش في الموصل طلب عدم الكشف عن هويته خشية إستهدافه من داعش قال للمرصد، إن عناصر من هذا التنظيم قدموا الى منزل الشقيقين محمد إبراهيم مراسل وكالة عين للأنباء، وصميم إبراهيم الذي يعمل مصورا في فضائية نينوى الغد في منطقة حي النور وسط المدينة، ونقلوهما الى جهة مجهولة يرجح إنها مكان إعتقال إعتاد التنظيم وضع المشتبه في ولائهم له والصحفيين وأشخاص عاديين، ويرجح الصحفي أن يكون زميل ثالث لهما هو عبد العزيز نديم محمود مراسل قناة نينوى الغد قد اختطف معهما ولايعرف مصيره أيضا. المرصد يطالب الزملاء الصحفيين العاملين في الموصل بضرورة دراسة قرار مغادرة المدينة مؤقتا لحين إنجلاء الأمورفي المستقبل القريب خاصة وإنهم معطلون عن العمل بسبب السيطرة الكاملة للتنظيم على مفاصل الحياة، ووقفه لعمل وسائل الإعلام كافة، وتهديداته المتكررة بتصفيتهم وملاحقتهم، ومع حجم المخاوف من قيام داعش بإجبار بعض منهم على تقديم خدمات إعلامية لعملياتها العنيفة، كما إن جميع وسائل الإعلام أوقفت عن العمل في المدينة بأوامر من التنظيم. 

هادي جلو مرعي


التعليقات




5000