.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نونيات 16

أديب كمال الدين

أيتها الأضحوكة  

أنا لاعب السيرك المُهان!

الليلُ مظلم

والفجرُ منتشر كإشاعة.

طفولتي المرّة

أفسدت لساني

فصارَ لا يعرفُ طعمَ السكّر ولا طعمَ الملح.

*     

في الأربعين

في الشاطئ الأربعين

غرقتُ 

وحملتُ جثتي حتّى باب عريكِ السافر.

*      

موتي أسطورة

وولادتي زلزال.

*      

لم أعدْ من نفسي بعد

فكيف أستطيع السفر إليك؟

*      

بعد أن جننتُ بك

وقفتُ على بابِ نفسي أريد الدخول

فلم تسمحْ لي

وهكذا صرتُ أقضي الليل وحيداً

كلّ ليلة.

*      

للمرّة الألف

أعتذرُ إلى نفسي

لأنني سمحتُ لقلبي أن يتذكّر نقطتكِ الضائعة

ويتأمّل في هلالكِ المزّيف

لكنّ نفسي تعلّمت القسوةَ منك

فرفضتْ اعتذاري للمرّة الألف.

*         

أيتها الطيورالمعلّقة بسماءِ قلبي 

أيتها الذكريات المصنوعة من الشمس

والهروبِ والبحثِ عن اللاشيء 

في المدنِ ميتة الأجنحة.

يا أقلامي وأوراقي

يا حروفي وملابسي وأصابعي

انقذوني مما أنا فيه 

أنا المسافر الذي سُرِقَ حلمه

وهو نائم في قطارِ الجنّةِ الذاهب

إلى جهنم!

*       

أنا الذي عرفتُ الحقيقة

قبل أن تبيع نقاطها في السوق الكبير

وعرفتُ الظنون

قبل أن تشتري نونها من أصباغِ المكياج

أنا الذي أعرفُ ما سيحدث لي ولكم يا أصدقائي

فلِمَ لا تعترفون بأخطائكم لي

وتكتفون بإيماءةِ الرأسِ الجميلة

حين أصطفي لكم النبوءات؟

*       

في استديو الأكاذيب

جلست النونُ تهجوني بقلبها الميّت.

*        

رحلتي يجب أن تنتهي إلى عبيرك

رحلتي يجب أن تنتهي إلى يقينكَ وحروفك

ولذا

أحبّك كأنني أراكَ يا سيدي

فخذْ بيدي

فالرحلةُ متعبة

والزمنُ حاسر الرأس يبكي.

*          

دمي احترق

فحاولت إطفاءه برملِ الحروف

فازداد اشتعالاً.

*       

في حبّكِ أيتها الجاحدة

بدأتُ أكتبُ سمفونيةَ الاعتذار العظمى لقلبي 

لاختياري الفاسد.

*      

دمي احترق

فصرتُ أحرقُ كلَّ شيء ألمسه

بحضوري وصفائي.

*     

من العجيبِ أن أبحث عن معناي فيك

أنت التي لا معنى لك.

*      

من العجيبِ أن أنتظر أمطارك

أنتِ التي اخترعتِ الصحراء الكبرى.

*       

من العجيبِ أن أخطو معكِ خطوة واحدة

أنت التي ينبغي أن أفرّ منك

كما يفرّ السجين من سيارة السجن

الذاهبة إلى ساحة الإعدام.

*      

هجاؤكِ لذة

ومديحكِ سأم.

*     

هجاؤكِ عيد

ولقاؤكِ يشبه مركباً يغرقُ ويغرق

ولا أحد ينتبهُ لصيحاتِ الركّاب

ودموعهم!

 

 

******

مقاطع من قصيدة طويلة

http://www.adeb.netfirms.com/

 

أديب كمال الدين


التعليقات

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 16/06/2008 10:27:32
شكراً لك- عزيزي النبيل سعد- ولذائقتك المبدعة
دمت لي صديقا
شكرا لك من الأعماق
أديب كمال الدين
سدني
www.adeb.netfirms.com

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 15/06/2008 12:05:40
أتابع نونياتك من أولى بواكيرها أيها المبدع
ورصدت تحول الخطاب فيها نحو الهجاء من أمد

"هجاؤكِ لذة
ومديحكِ سأم.
*
هجاؤكِ عيد
من العجيبِ أن أبحث عن معناي فيك
أنت التي لا معنى لك.
*
من العجيبِ أن أنتظر أمطارك
أنتِ التي اخترعتِ الصحراء الكبرى."

لكن.. أتدري، سيدي الكريم؟ يقولون أن المعنى في قلب الشاعر.. ويخيل إلي أن في هجاء اللسان قمة المديح في القلب.. فلم يتغير فينا الكثير من وصف أبي فراس الحمداني:
فنحن أناس لا توسط عندنا....... لنا الصدر دون العالمين أو القبر
تحيتي

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 15/06/2008 02:13:23
الغالية د.هناء
أرق تحية

لطفك يتبعني بحروفه وتعابيره الذكية
شكرا لك من الأعماق
أديب كمال الدين
سدني
www.adeb.netfirms.com

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 14/06/2008 23:08:23
من العجيبِ أن أبحث عن معناي فيك

أنت التي لا معنى لك.

كثيرا ما ندرك بعد حين اننا ضيعنا اوقاتناوعمرنا مع اناس لايستحقون كل ذاك الاهتمام,واعتقد ان هذه هي حكمة الحياة,لانعرف مغزى مايحصل لنا لان كل شيء مرتب لنا بقدر.تحياتي




5000