..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اسرائيل وفزاعة داعش

يوسف شرقاوي

لا أحد يقلل من أهمية تقديم "القيادة" الفلسطينية لمشروع قرار "معدل" عبر الأردن يلزم "بجدولة" انسحاب اسرائيل من الضفة الغربية خلال عامين،وبالمقابل لا أحد بإستطاعته أن يتجاهل الدعم الأمريكي غير المسبوق لإسرائيل،وهذا ماجعل إعتراف عدد غير قليل من دول الإتحاد الأوربي بحق الفلسطيننين بدولة،اعترافا "متقوصا" وغير ملزم.
مايهمني هنا وحتى اتوافق مع عنوان المقال، أننا إستسهلنا دور صنيعة أمريكا وإسرائيل والدول الإقليمية التي تدور في فلكهما،هذه الصنيعة الفزاعة المسماة "داعش" المدربة والمسلحة والمخطط لها بإشراف عصابات ،بلاك ووتر الخاضعة لنفوذ ال cia.
الاعلان رسميا عن تقديم الاردن،ورقة عربية فلسطينية، لاستصدار قرار خاص من مجلس الامن الدولي يطالب بالتوصل خلال عام لاتفاق سلام ،وانهاء الاحتلال في غضون سنتين، اعتبره مسؤولون اسرائيليون هذا الطلب بمثابة اعلان حرب على اسرائيل. وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان قال: ان على مجلس الامن الاهتمام باشكال ما اسماه "الارهاب الفلسطيني" وإرهاب "داعش"وإن إسرائيل لن تسمح بوجود داعش في الضفة وفي قلب إسرائيل،وزاد على ذلك بأن مجلس الأمن إن تبنى "المطلب "العربي الفلسطيني فإنه يساعد على قدوم داعش الى الضفة وقلب اسرائيل.
ارئيتم "خبث من صنع داعش وجعلها فزاعة خدمة لاستراتيجيته؟

يوسف شرقاوي


التعليقات




5000