.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


علامتي الفارقة

تحسين عباس

الى أين يجرفنا سيلُ الاسئلة

كم من الحنينِ  لبثنا ؟

حتى تيقَّنا أنَّ الحبَّ

إمامٌ يُصلي بنا

صلاةَ الرعشةِ

يتلو علينا آياً من الدمعِ الحكيم ،

كم في الشعر مكثنا ؟

حتى ابتلتْ قراطيسُنا بالليل العميق

ضحايا لقوافيه . كان يأبْجِدُنا ، يُهدهِدُنا ، يُقلِّبُنا

ذاتَ الأنينِ وذاتَ المآل

لكنَّكِ أتيتِ وان تأخرتِ

أتيتِ، وان أمضيتُ صبري كلّهُ أرمِّمُهُ

حتى احتشدتْ في عينيَ

النجوم

تبحثُ عن نصفٍ استأمنني قدومَهُ .

لكنَّكِ أتيتِ

ولولا أن كنتُ من الموقنين

للبثتُ في نونهِ الى يومِ ينزفون

آهِ يا رفيقة الوعدِ والأملِ التليد

ثرثريني على اضرحةِ السحاب

اتناثرُ شدواً  على وُريقاتِ

 الوفاء

يا حبيبتي ،

الآنَ وبعد أن حصْحَصَ الغيبُ وزقزقتْ

على أغصانِ فجري

ملامِحُكِ

سنقرأ سَويّةً سورةَ الوردِ

رُقيةً لأحلامِنا

فانتِ كائنٌ عطريّ ذابَ في قصائدي

اطروحة خيالٍ

فصارَ علامتي الفارقة .

لا ادرِي  كم عمري ولا أقولُ ولدتُ الآن

بيدَ ان ما يمكن معرفتَهُ

أني اولدُ بعدَ

كلِّ كلمةٍ تعزِفُها شفتاكِ لتقولينَ :

 أحُبُّك.

يا بهجتي المولودة مني والمولود منها

استفتانا العشقُ فأجِبْنا

لا خوفٌ علينا ولا هم يدركون ...

فما عدنا نفعلها ثانية

ونقضمُ من الندم

هبوطَنا .

تحسين عباس


التعليقات

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 27/11/2014 21:37:09

الشاعرة المتألقة رفيف الفارس

اسعدني حضورك البهي بين سطوري

كما ابهجتني قراءتك الجميلة للنص ...

طبتِ شعراً

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 26/11/2014 09:06:52
وعلامتك الفارقة هي الابداع استاذي الغالي
نص يعكس روحا شفيفة وحبا لا يعرف الحدود

دمت رائعا




5000