..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هل تندلع انتفاضة ثالثة؟

يوسف شرقاوي

بعد ان وقعت "منظمة التحرير الفلسطينية" اتفاقية "الضرورة" الإسرائيلية أوسلو،اعطوا ولم يستبقوا شيئا الفلسطينيون في هذا الإتفاق الذي قطع أوصالهم سياسيا وصحّر تربتهم ومناخهم ومس عمق شخصيتهم الوطنية وافرغها من مضمونها الوطني،واعترافهم بحق وشرعية المحتل،مقابل "مراسم" سلطة لاسلطة لها على الأرض،عمل الصندوق "الأسود"ومشغّليه على ترتيب حياة الفلسطينيين ضمن مواصفات وتجارب استعمارية،طبقت على شعوب المعمورة التي رزحت تحت ربق الإستعمارومفاعيله.
فمدن الضفة تقع تحت سيطرة امنية محلية جاهرت وجاهر "قائدها الأعلى" انه لايسمح باندلاع انتفاضة الا اذا كانت ناعمة وتحت السيطرة والتحكم بتوقيتها واماكن عملها.
اما القدس فهي خارج السيطرة وقد تعجز السلطة في فرض سيطرتها التنظيمية على المنتفضين،وقد يساعد هذا تنظيمات لاتنضوي تحت لواء "م ت ف"كحماس والجهاد وتنظيمات اسلامية في الداخل تدور ولو لحد ما في فلكهما،لكن الاخطر من كل ذك على فتية القدس ومحيطها المتحمسون لتحدي جيش الإحتلال وسلطاته، غياب قيادة ميدانية تعمل على ترشيد فعلهم اليومي وتوظيفة لرسم أفق واعد ،وقد ينجح هؤلاء الفتية في تأجيج "إنتفوضية" أقل من إنتفاضة،إن لم تساند من خارج القدس ستجهض وتكسر شوكتها بفعل عدم وجود هدف جامع لها،وعدم وجود قيادة ميدانية تجدول لها يومياتها،ولو اننا اظهرنا إطمئنان بأن الإنتفاضة هي التي تفرز قيادتها من وحي عملها اليومي الميداني.
هذا الاستنتاج "المروع" يقتضي ان نصارح أنفسنا وبشجاعة أن المشروع "الوطني" الرسمي قد فشل وعلى رواده الفاشلون ان يتواروا لأنهم هم وحدهم المسؤولون عن هذا المآل المروع،وترك القدس وسكانها بلا سند وظهير

يوسف شرقاوي


التعليقات




5000