.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هيئة للفنون والادب

سمرقند الجابري

متابعة : سمرقند الجابري

تلقينا دعوة من السيد (احمد الجلبي) وظننتُ ان الدعوة محصورة بالادباء ولكنني فوجئت بأن الحضور هم من الفنانين التشكيليين والمسرحيين والممثلين والشعراء الشعبيين وبعض الصحفيين.

دخلنا المضيف المصنوع من  القصب الذي ذكرني بالجنوب والناصرية تحديداً فرأينا (احمد الجلبي) كان يقف في اقصى باحة المضيف ، وبعد عبارات الترحيب قال:

يجب ايجاد آليات جديدة حول نقل الثروة من الحكومة للشعب ، انها دعوة لتأسيس (جمعية أو هيئة وطنية للفنون والادب ) لها ميزانية خاصة مكونة من الفنانين ويختارهم الفنانين انفسهم لادارة هذا المشروع وتكون مستقلة مهمتها رعاية ودعم الفن والفنانين وتوفر الحد الادنى من الدخل على المستوى الاولى ، فهناك الالاف من الادباء والفنانين يعانون من العوز ولم يتم تعويضهم بأي دعم ، ويكون اساسها رعاية الانتاج الفني بحيث يكون قابلا لمواصلة  الحياة بتخصص ميزانية ،ويكون هدفها تشجيع المعارض في كل انحاء العراق والانشطة  الفنية المتنوعة، وان يكون هناك عمل فني في كل دائرة من دوائر الدولة والوزارات مع تخصيص رأس مال لانتاج المسلسلات التلفزيونية والمسرحيات وان يعود الريع الى من قام بالعمل الفني لا أن يعود للدولة ، بامكان الدولة تحمل تلك الميزانية وبذلك نؤسس صرحاً أساسياً للدولة باستعمال المال العام لخدمة المواطن اوتمويل موسم زراعي ، اواي نشاط اجتماعي ، اي اننا نفكربتوزيع عادل للثروات ، بدل عرض الاستثمار على العرب!

 

يجب ان يكون هناك رأس مال بيد المواطن  كي تتوفر ظروف النمو الاقتصادي.

هناك لوحة للفنان شاكر حسن آل سعيد بيعت في دبي بـ 80 الف دولار وفي بعض المحافظات لا يعرفون من هو شاكر حسن آل سعيد ولم يسمعوا به ؟

هناك لوحات سرقت وبيعت في دول الخليج وعلى الفنان ان يتابع وينادي باستعادة هذه الاعمال الفنية وانا منذ سنة اطالب بانشاء موقع ينشر صور الاعمال الفنية المسروقة والمطالبة باعادتها ومعلومات عن وجودها واستعمال القانون لاستعادتها واسترجاعها وذلك سيعيد للمثقف  اعتباره وثقته بنفسه ويرفع معنويات الحريصيين على ثروات البلد الفنية وكررت هذا الطلب مرات عدة ولكن لم يكن هناك عرض طلب كهذا من قبل الفنانين أنفسهم؟!.

كيف يتغير الوضع في العراق ، فكل فترة يُقيّم المواطن العراقي الاوضاع في بلاده ويحاول تغييرها في الانتخابات القادمة،  ورغم ما حصل من عمليات تفجير وتهديد غير ان العراقي،  ذهب للادلاء بصوته.

 واجبنا ان نمكن المواطن من تمييز حقوقه وارشاده للطريقة التي يطالب بها  بما يريده،  هناك فرق بين ما يريده العراقي وبين ما هو مجرد كلام وحلم وأمنيات وهذا واجب المثقف ان يفكر لهذا الوطن هناك قياس في الاسلام ان عمل الانسان في الدنيا يحدد مصيره في الاخرة،  نستغل الزمن لنصل الى تصور يغير الحال.

  

مداخلة:

 في السابق كان الفنان قادراً بمسرحية او اغنية ان يسقط دولة ، الرئيس بشار الاسد اشترى المسلسلات السورية دعما للممثلين  وروّجها للقنوات العربية وكذلك عملية دبلجة المسلسلات التي برعت بها سوريا حتى اصبحت تنافس مصر العربية علماً إننا نملك اكبر نقابة في الوطن العربي (نقابة الفنانين) بفروعها الخمسة (سمعية مرئية) و(المسرح) و( الفنون الموسيقية) و(السينما) و(التشكيل)وخلال عام كامل نعمل على ايجاد الدعم ورفعنا كتباً رسمية الى جهات في الحكومة، بلا طائل!

الجلبي:

 خمس سنوات تنادون، على ماذا حصلتم؟! هناك اموال وأرصدة 57 مليار دولار فقط في أحد المصارف في سويسرا ولنقل الان ،ما هي ميزانية وزارة الثقافة وهي وزراة خاضعة للمحاصصة ووزير لا علاقة له بالفن والثقافة!

الفنان عز الدين طابو(ممثل):

زملائي الفنانون زاروا المشهداني وتحدثوا عن مطالبهم فقال،  والعهدة على الراوي،  أن المشهداني رئيس مجلس النواب أجاب : بأن هناك اعضاء في المجلس لا يريدون الفن !

وأنا كفنان ورجل مظلوم اطلب من الله ان تتوحد كلمة الاساتذة السياسيين كي يتوحد الرقي الفني والادبي لانه طالما هناك عراقيل توضع امام الفنان من الارهاب والساسة والظرف المادي،  كيف سيكون الابداع؟!

عباس الناصر:

 نحن سفينة في مهب الريح لم يأخذ بيدنا أحد ويعطينا حقوقنا كأن الدولة لا تدرك ان ذلك واجبها وليس فضلا تقدمه لنا، وانا باعتقادي اتصور انه فشل في حكومة لا تفهم قيمة مبدعيها ، النهضة في اوربا التي لم تستقر وتصل الى هذه المرحلة من الرقي لولا دعمها وحفاظها على مبدعيها والتي تفتخر بفنانيها وتعرفهم للعالم فنحن عرفنا حياة الفنانين عن طريق الافلام والمسلسلات التي تعرض افكار وخلاصات فكرية لابطالها وفنانيها تشير الى اعتزازها بهم ، ونحن ايضا تعلمنا اللهجة المصرية والسورية عن طريق مسلسلاتهم اذ ان تلك الدول اعلاميا تروج لثقافاتها، أما نحن فقد تآمرت علينا قوى عديدة كمواطنين وقوى اخرى اشد ضراوة كفنانين.

الجلبي:

لأدخل في صلب الموضوع ، انا اقف معكم واتعاطف مع مقترحاتكم انا لست عضوا في البرلمان ولست من اصحاب صنع القرار ولكنني اقترح عليكم ان تطالبوا بهذا الحق وتفكروا به من الان لتتلافوا ما حصل في زمن النظام خلال ثلاثة عقود، وما حصل من تغيير النظام الى الان خمس سنوات مرت وانتم تراوحون في مكانكم إن لم اقل تتراجعون وسط هذه الهجمات العاتية.

مداخلة فنان:

لم يقدم لحد الان قانون مكتوب ليثبت في الدستور يخص حماية الفنان نحن لا نبحث عن معطيات بسيطة ، يجب ان تكون هناك قوانين لتصبح  تلك الحماية مستمرة وشرعية لا ان تكون وسيلة استجداء واستعطاف، ان نتهيأ  للمشروع القادم يجب ان نبدأ من اساس قوي لا أساس هش بحيث يسمح للقوى الاخرى من اختراقه والتأويلات، ( ما راح راح ) ، وانتهى يبقى الاتي لا غفران لمن يسمح له بالتسرب من بين ايدينا كحبات الرمل.

 مداخلة اخرى:

نقترح محطة فضائية وان تفتح لنا دكتور احمد محطتك الاذاعية لنبث من خلالها آراءنا ومطالبنا .

مداخلة اخرى:

نأمل خيرا فعلا فلقد وضعنا آلية لتوزيع الرواتب التي كنا على مدى عامين نطرحها غير ان المسؤولين ولحد امس نقيب الفنانين في واد ونحن في واد آخر ، الفنان الحقيقي لم يقدر ان يجاري الفنان الذي ظهر حديثا والذي غزا الفضائيات ويحقق ارباحا  كبيرة ويوم 15 اكتوبر موعد انتخابات  النقابة ، ماذا سيتغير، نقيب الفنانين حقق انجازا ولكنه يثير علامات الاستفهام ، قرض بحوالي 3 ملايين دينار يسدد على شكل اقساط شهرية ولكن الدولة تستقطع 14 % فوائد مقدما وانت تعلم معظم الفنانين تعرضوا للتهجير والانقطاع عن سبل الرزق فهل الدولة بحاجة لللفائدة التي يدفعها الفنان؟ هل تدعمه الدولة ام تستنزفه ، فائدة المصارف هي

 8 % اي الدولة تعطي من الذي يستفد  منه فائدة محدودة وللمتضرر الذي تمّنُ عليه بالقرض بفائدة هي 7 % اكثر من فائدتها لمواطنها اليست هذه مفارقة؟

الجلبي:

الهيكلية لا تقدر على تلبية مطالبكم دفعة واحدة،  أساسا انتم لكم الحق  بثروات الحكومة فطالبوا بها ، بالاصل الدولة لا يمكنها وسط تلك المطالب ردكم ومنعكم من ذلك الحق.

مداخلة:

هناك لجنة في وزراة الثقافة كانت سابقا برئاسة مفيد الجزائري وملئنا استمارات على اساس توزيع رواتب للفنانين ولا نعرف مصيرها لحد الان لماذا شعراء كردستان يتقاضون رواتب شهرية، ونحن لا ؟

الجلبي:

لان هناك من يمثل شعراء كردستان  في البرلمان  ، فمن يمثلك انت وزملاءك في البرلمان؟

مداخلة:

الشعر الشعبي له باع طويل في الشارع العراقي في كل الحقب ، ولكن غياب مؤسسة لاحتواء الشعراء الشعبيين ،كانت لنا جمعية تفككت ولا تدعمنا ، إننا نستأجرغرفة ندفع ايجارها من جيوبنا الخاصة وهذه مشكلة  لا نجد دعما لها فمن ينصفنا؟!

مازن(فنان تشكيلي) :

ما طرحته حاليا موجود وفي وزراة الثقافة لجان ، لجنة للفنون يرأسها محمد غني حكمت، وسعد الطائي وايضا لجنة للمسرح اظنها برئاسة د. شفيق مهدي ، ولجنة اخرى برئاسة جواد الشكرجي ، لجان عدة من يمثلها هو خارج العراق لا نعرف له رقم هاتف اوعنوان بريدي كيف نتعامل معهم ، لو نظرنا لهذه القائمة فاصحابها فنانون اصلاء ما ان وجدوا فرصة حتى هاجروا الى بلاد اخرى تاركين مهامهم ومساندتهم لنا .

الجلبي:

ما قيمة اللجنة،  الافكار مطروحة ولكنها غيرمنفذة كل ما قدمته تلك اللجان للوزراة اصطدمت بالمسؤول الذي لا علاقة له بالفن والادب.

فنان ومطرب:

كلنا فنانون علينا ان نروج لتلك الفكرة بأن نكتبها كمقترحات ونوزعها على  القنوات الفضائية فلدينا من الصحف والمحطات الفضايئة ما لا تملكه اي دولة اخرى ، نقدم برامج بمساعدة اصدقاء لنا ونكتب لافتات في كل الشوارع والنقابات ، اكثر المثقفين الان يجدون مساندة من منظمات المجتمع المدني ولا حصر لتلك المنظمات المهم ان نجد لنا جدول عمل ننفذ ما اجتمعنا لاجله هذا اليوم ومع الوقت سنجد فهما من قبل المواطن اولا قبل الدولة .

مريم الريس :

الامر في غاية الاهمية والخطورة الهيئة التي تدعون اليها تشمل كل الفنون لذا تنبع اهمية المناداة والعمل لايجادها واهم نقطة هي ان تكون مستقلة وليست تابعة لوزارة وخاضعة لرقابة احد وان يدرس نظامها الداخلي وتحدد جدولا لاعمالها ، لكي تحصل على كل الدعم المالي حيث ان المادة (108) من الدستور العراقي تجيز استحداث هيئات حسب الحاجة وهناك برامج مقترحة كثيرة ، كنا نريد ترشيح نقيب للمحامين واقترحنا على المرشح انه في حالة فوزه ان يخصص لنا نحن المحامين الشباب لجنة تدعم مطالبنا تكون مستقلة وقدمنا المقترح ووافق عليه الزملاء كان عملا جماعيا مدروسا وفق خطة دقيقة.

شاعر شعبي:

الفنان والاديب محتار مادياً لانه مرتبط بازمات الواقع المعيشي فعلا إننا نؤيد فكرة (هيئة الفنون والادب المستقلة) وان لا تفرض الجهات الحكومية والسياسة عليها اي ضغوط ونعمل على ذلك الى فترة الانتخابات القادمة.

وبعد استراحة قصيرة ودعوة للغداء في الهواء الطلق عدنا لنفتتح جلسة شعرية شارك فيها الشعراء الشعبيون بنسبة اكبر قـُرأت فيها قصائد جريئة تدين الاوضاع وتنتقد الوضع الراهن وتقصير المسؤولين تجاه الشعب عامة والمثقف خاصة واثارت بعض تلك القصائد بنقدها اللاذع الضحك والاستحسان ، وقصائد فصيحة وانصرف الادباء وسط يوم كانت فيه عاصفة ترابية تجتاح بغداد غير ان هناك عاصفة من الامل تتجول في دمنا.

 انقسم الاصدقاء بين من اراد زيارة الاستاذ العلامة (حسين محفوظ )لان اليوم يصادف ولادته ،  ومنهم من ذهب الى احتفالات (الاتحاد الوطني الكردستاني) بالعيد الثالث والثلاثين لتأسيسه،  فألتفت الى زميلي احمد جليل الويس سائلة:

-" ترى متى تكون لنا  هيئة تمثلنا لنحتفل في العام القادم بعيد تأسيسها ؟ .

ابتسم  احمد متفائلا بالخير والامل لان يكون للمثقف والاديب يوم خاص به  وهيئة تطالب بحقوقه. 

 

سمرقند الجابري


التعليقات

الاسم: عباس الناصر
التاريخ: 25/02/2010 18:39:22
شكرا لك عزيزتي سمر ..لقد ابدعتي حقا في ايجاز الموضوع برمتة..الفنان ضحيةمنذ الازل للساسة والسياسين وهو وكما معروف الشمعة التي تحترق لتضيئ الدرب للاخرين0لك تحياتي

الاسم: عباس الناصر
التاريخ: 25/02/2010 18:27:04
شكرا لك عزيزتي سمر ..لقد ابدعتي حقا في ايجاز الموضوع برمتة..الفنان ضحيةمنذ الازل للساسة والسياسين وهو وكما معروف الشمعة التي تحترق لتضيئ الدرب للاخرين0لك تحياتي

الاسم: أحمد جليل الويس
التاريخ: 25/07/2008 19:08:24
كان بودي أن تبتعدي يا سورة الوردة عن هذا الفخ الذي ززجنا به معاً ، فلم أكن ممن يلبس هذه الدعوات ، ولم اكن ممن بنتمون من قريب او بعيد لهذا السياسي او ذاك ، فالجسور بين السياسي والمثقف مقطوعة منذ ان خلقا ، ولهذا كنت اتمنى ان تتحدثي عن الرقص الشاسع في ليلة لا تتكرر في ليالي بغداد التي بدات تعود الى المشهد معك على انغام كاكا يوسف عباس وهو كردي من الناصرية ، او كاكا كريم منصور وهو يغني لالمه ، فالدعوة التي قام بها الجلبي خدعة كبيرة ، ومع الاسف انطلت علينا بسهولة كوننا افهمنا ان هناك مشروعا ثقافياً ، كنت اتمنى ان يكون فانا متفائل جداً رغم الاحباطات الكثيرة سواء من وزارة الثقافة او من الحكومة نفسها لكن هناك امل ، ودائماً ثمة نور في نهاية النفق المظلم .
المهم حين وصلنا الى هناك وجدنا ان هناك مشروعاً "انتخابياً" لا علاقة له بالثقافة والمثقف ، واذكر حينها ان الوان الطيف الثقافي من شعراء وممثلين وتشكيليين قد قالوا لي انهم ظنوا ان الاجتماع بهم وحدهم ، استغربت لهذه الطريقة لجمع الادباء والمثقفين لكنني والحق يقال ادين نفسي اولاً وأصدقائي الطيبين ثانياً ، المهم هي تجربة لن تتكرر ثانية ً .
سمورة .. دمت مبدعة لكنني انتظر منك الكتابة عن الوجع الثمل الذي افقدناه توازنه بالرقص حتى انبلج الفرح المتخثر في عيوننا بدبكات لا اتذكر انني فعلتها يوماً الا على جبل ازمر ذات ليلة ، وفي بيخال ذات ربيع اسمر كحنطة وجوهنا .

الاسم: عبدالله الجنابي
التاريخ: 13/06/2008 21:24:36
يقول الشاعر المبدع كاظم غيلان في مقابلة مع الاخ حسام السراي :
(ان معظم مثقفي العراق وجدوا ضالتهم في تبعيتهم
للسياسي مذ عرفت وتعرفت على هذا الوسط ) .
سيدي الشاعر كاظم غيلان :
1- لعلك -مع انك لا تعرفني - قد تصورت اني من الذين وجدوا ضالتهم في تبعيتهم للسياسي - كما تقول - فانا سيدي غير مسيس الا اذا كانت الدعوة لنبذ التطرف والدعوة للحوار سياسة فانا حينئذ سياسي ، فاذا كنت بالتاكيد لا تعرف من اكون وما هو اتجاهي فحين ذاك ينطبق على الحال قول جورج طرابيشي (شرط النقد العلم وبدونه ينحط الى هجاء ) ، ثم اني لست الا ( شاعر بسيط ) احرص ان لا اكون مدعيا الا بواجب الاحترام لكل الناس وانا منهم . ولا افوت فرصة للاستفادة ممن هم اكثر تجربة مني امثالك سيدي وقد قرأت لك كثيرا .
2- اعتقد متواضعا ان كلمة ( معظم ) غير دقيقة رغم اني لا املك -وانت كذلك - اي احصائيات بهذا الشان ، واعتقد ان اصل تلك الـ ( المعظم ) هو شعور بالاحباط من حال تراه كما وصفت انت .
3- تقول سيدي :(لا اعرف ماذا يريد السيد الجنابي ) والله لا اريد ان خيرا الا ترى اني ما تهكمت ولا اسأت ولا تجنيت وكنت داعية للحوار والسلام ليس الا ، فلا انا من ( حزب سمرقند الوطني ) ولا من ( حزب المؤتمر الوطني ) ولا من اي حزب اخر ، فانا انتسب اليك سيدي الشاعر المثقف ، الم يكن ذلك واضح في تعليقي ؟
4- تقول سيدي ( ولماذا يستشهد ببيت شعر لايعرف من قائله) أ - ارى ان من الاولى ان يترفع الشاعر الكبير غيلان عن هذا التهكم . ثم ان معرفة القائل سيدي لا تتطلب كما تعرف جهدا كبيرا ، فان لم اكن اعرفه اصلا فكان يمكنني معرفته عن طريق الانترنيت مثلا او الاتصال بصديق ولي من الاصدقاء ادباء كبار امثالك سيدي .
5- تقول سيدي (بأي حق يطالبناالجنابي بأن نصغي للجلبي ولأي من الساسة) انا سيدي لم اطلب منك ذلك ولكني لا انكر - على من يريد ان يصغي - حقه في ذلك واعتقد ان ذلك حق لايجب الخوض فيه بل اعتقد انه الاصح برايي الشخصي الذي لا اسوقه الى اي احد . واعتقد جازما ان المصافحة غير المبايعة . ومع اني اعتقد اني من اكبر المتضررين ابان العهدين السابق والحالي ، الا اني غير متحامل على احد مطلقا ، هكذا وجدت نفسي واستأنست بذلك ، فانا مهادن مسالم حد العظم ، فهل في ذلك ... ماذا ؟
6- ان تهكمك سيدي لن يثنيني - مادمت حيا- عن محبتك وان اختلفت معك في الراي فانا مستعد ان اضحي كثيرا من اجل رايك . وانا من اشد المعجبين باشعار صديقك النواب الثورية الحادة المدببة ...
7- جل ما اخشاه سيدي ان اكون قد اردت ( تكحيلها ) فسببت لها العمى ، اسال الله ان لا يجعل بيني وبينك الا باقات محبة تزين مائدة حوارنا وتبث انفاس المودة . ارجو قبول احترامي كاملا غير منقوص .




الاسم: بشير الماجد
التاريخ: 13/06/2008 21:11:49
في البدء خيل لي انكم موقع ثقافي مستقل وحر ، الا ان اخفاء تعليقي السابق ، اثبت غير ذلك ، وقد تروجون لتبعية الثقافة الى الساسة الجدد ، لكن سرعان ما ستشعرون ان الثقافة العراقية، ليست ملكا لاحد مهما انتفخت ( كروش ) مدعيها ، ولم تلحقوا ان ترتبوا اقنعتكم المتساقطة

الاسم: حميد قاسم
التاريخ: 13/06/2008 16:09:47
طبعا لم يتهم أحد من لبى دعوة السيد أحمد الجلبي بشئ مما توهمه السيد عبدالله الجنابي.. فهذا ليس واردا إطلاقا لكن الحرص على مثقفينا من ألاعيب السادة السياسيين الذين خبرناهم جيدا ضرورية فهم بالتجربة يحرصون على استخدام المثقف كتابع ويهملونه ساعة تنتهي مآربهم منه وهذا ليس دور المثقف الحقيقي. المثقف الحقيقي ضمير شعبه أو هكذا ينبغي أن يكون. إنه الحرص فقط. لا العتاب او اللوم. مثقفنا أكبر من ان يستدعى ليخدع بكلمات تغازل أزماته الحياتية وأهميته وبوجبة طعام من آلام العراقيين، وكل ذلك لأغراض ومنافع خاصة مشكوك فيها.

الاسم: خالد الحسن
التاريخ: 13/06/2008 15:59:56
تحية طبية لك يا اختي وصديقتي الغالية سمورة
تحية لجميع المعلقين قبلي والذين سيعلقون بعدي
اود ان اشير الى حالة مهمة يجب تأخذ بنظر الاعتبار واعتقد ان الجميع لم يضعها نصب عينة ولا حتى نصب نظاراته
الحالة ان الشاعرة زميلتي كانت تنقل الخبر بصفتها اعلامية كأي اعلامي وهي لا تروج الى الى انتخاب احمد الجلبي ناهيك على ان الدعوة كانت بصفتها شاعرة واديبة عراقية كباقي زملائها واعيد واكرر انها كانت تكتب متابعة صحفية لا دعاية انتخابية والذي يريد ان يظهر عضلاته الوطنية عليه ان يذهب الى احمد الجلبي نفسه وله حق الاستراض انا شخصيا كنت مدعو لكني لن انصاع الا للشيء الذي مؤمن به..
ولكم مني الود
خالد الحسن


الاسم: نـزار حـسـين
التاريخ: 13/06/2008 14:49:46
لمحة أعادتني إلى عام 2003 الغريب والمهم، بالأحرى العام السوريالي الذي فتح باب التغيير على مصراعيه بلا إشتراطات أو حدود وكان التغيير الأجمل هو إختفاء "صدام" من شوارع الحبيبة بغداد حضورا ومعنى. تغييرات أخرى كثيرة حدثت في العراق على الصعيد السياسي والإجتماعي. تغييرات أخرى أصابت أشخاصا عدة، منهم من نعرفه ومنهم من لا نعرفه ومنهم السيد الجلبي الذي يظهر في الصورة وخلفه صورة أحد الأئمة بعد أن نزع ثوب العلمانية. في ذلك العام كنا نعدو بروح مغامرة متعطشة للبناء، واقعيا لم نصطدم فقط بل تم تحطيمنا عن عمد وأنا الآن، بأجنحتي المحطمة وباستراحتي التي أخذت تأخذ شكل السبات أرى أن العودة مهمة إلى نقطة الصفر، نحن بحاجة إلى عام 2003 جديد لـ"نغير" لا لنحلم.
محبتي لكل ما هو صادق
للجميع
ولحقيقة أننا جزء من اللعبة الكبيرة
بلا بيوت قصب أو بيوت كونكريت
محبتي لك سمر

الاسم: علياء المالكي
التاريخ: 13/06/2008 10:06:38
صديقتي سمرقند
كما تعرفين اني قد دعيت معكم الى المقابلة لكني لم ألب .. لاني لو وجدت هدفا نبيلا واحدا سيتحقق لكنت معكم ..اجمل مافي الدعوة هو تجمعكم ادباء وفنانين .. واتعجب ممن يطلب من الاديب والفنان والاعلامي ان يطالب بحقه وهو صاحب الصوت العالي والكلمة الحرة .
بقصائدنا ولوحاتنا سمعت أصواتنا وعرفت مقاصدنا .. فلابد للنخوة أن تجيب .
أشكرك على تواصلك في الشعر والقصة.تحياتي ومودتي لك

الاسم: كاظم غيلان
التاريخ: 13/06/2008 06:49:25
لا اعرف ماذا يريد السيد الجنابي.. ولماذا يستشهد ببيت شعر لايعرف من قائله.. ثم بأي حق يطالبنا بأن نصغي للجلبي ولأي من الساسة..؟ لا .. وألف كلا لكل مهادنة فجة

الاسم: عبدالله الجنابي
التاريخ: 12/06/2008 21:57:43
على مهلكم ايها الساده ومع احترامي لارائكم جميعا ، الا ان المرأة لم تعلن انضمامها الى حزب فلان ولا اعلنت تأييدها لمشروع فلان ضد علان ، كل ما في الامر انه خبر عن تلبية مجموعة من الاباء والفنانين لدعوة احد السياسيين ، وقد استمعوا ولم يباركوا ، وعلقوا ولم يستجدوا احدا ، طرحوا افكارهم لعل هناك من يسمع صوتهم ، الحق عليهم لو انهم استلموا استمارة انتماء لحزب او طائفة او تكتل غير الادب والفن والابداع .
قالها احد الادباء العراقيين :
امشي مع الناس وخطوتي وحدي
هل ينبغي ان نغلق علينا الابواب ثم نصرخ وندعي ان لا احد يسمعنا ؟
فلماذا لا يسمع الجلبي وغير الجلبي صوت الفنانين والادباء ؟
عندي يقين ان اصوات فنانينا وادبائنا ليست للبيع ولا للمتاجرة ،
اترى ان سمرقند ذهبت الى هناك : تطلق صوتا ام تمد يدا ؟
سادتي ان اليد المصافحة المسالمة هي غير اليد المبايعة المتصاغرة ...
وانا على يقين ان غيرتكم على بلدكم وفنانيكم وادبائكم هي الدافع الذي جعلكم تنتفضون ، الا ان الخبر لا يحمل ما تخافون منه على اصدقائكم في العراق ، ولا نشك مطلقا بوطنية واستقلالية ونزاهة بل وبنباهة سمرقند او مروان عادل او السعيدي او غيرهم ، اليس كذلك ؟
لا احد في الفريقين طبعا من هو بوصف سيء مطلقا فكلا الفريقين حسن جميل لطيف انشاء الله .

الاسم: حنان شاكر
التاريخ: 12/06/2008 21:00:16
السلام عليك يا سموره مهما اختلفت الاراء والتعليقات فانني اجد كل عمل تقومين به يمتاز بلابداع والرقي والجمال فاستمري بعمل كل ما انت مقتنعه به

صديقتك ام بنين

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 12/06/2008 13:32:38
سموره الغاليه
ابتعدي عن هذه الزواياالمظلمة
وابقي على ضفة الابداع والكتابة والشعر
انا مع الاصدقاء في اراءهم .. محبتي العظيمة لك .

الاسم: د.ميسون الموسوي
التاريخ: 11/06/2008 02:33:39
السيدة الجابري تحية رقيقة
مايهمني من الموضوع على بكرة ابيه استاذنا الجليل والعالم النبيل وموسوعة العراق المتنقلة التي يجب ان تلف بالحرير وان تتوج بكل اوسمة الفخار الاستاذ الدكتور العلامة حسين علي محفوظ اطال الله في عمره وقدس سره وحما علمه وشرح صدره...انشاءالله العمر المديد والعيش الرغيد لباباتي وتاج راسي المحفوظ بالله وعنايته الالهية .
لكم تمنيت ان اكون هناك الان لاقبل راسه المتوج بالفخار ويديه الكريمتين اللاتي لن يدخرن جهدا لخدمة الانسانية ...لقد كنت استشيره في اطروحة الدكتوراه وكان خير ناصح لي وخير معين وحين اهديتها اياه بعد المناقشة وراى الامتياز لم يسع الافق فرحته التي غمرت العطيفية والكاظمية الى الفاو جنوبا حتى دهوك شمالا .انه عرابي وعراب كل من يعرف قيمة هكذا انسان لاتحدد بثمن ولاتكفيها ازمان ..كل عام وانت بالف صحة وعافية بباتي الغالي حفظك الله للعراق واهله
مع خالص المنى لك سيدتي
ميسون الموسوي

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 10/06/2008 19:53:19
سمورة الرائعة لم اتصور انك تقحمين نفسك في هذا المضمار

فسيدتي نحن نريد ان نبعد المثقف عن السياسي ونريد أن ننأى بنفسنا عن السياسة وأهلها لان الثقافة لاتنتمي الا للثقافة...وأعلمي عزيزتي أن المثقف هو الواهب العام دوما ولاينتظر منة أو هبة من أحد.... فأين كان الجلبي طيلة هذه الفترة واليوم فقط تذكره... المهم الكلام يطول في هذا الجانب لكن لانكون كما يقول الاستاذ حميد عبد الله ( كلوب سمج ) مع أرق تحياتي

الاسم: عادل خلباص
التاريخ: 10/06/2008 15:54:54
لعبة انتخابية مكشوفة

الاسم: حميد قاسم
التاريخ: 10/06/2008 12:33:56
عزيزتي سمورة الحبابة.. اليوم تذكر الجلبي الادباء والفنانين.. لا ألوم الرجل فهو سياسي براغماتي معروف. لكن العتب علينا نحن "قلوب السمك".. لماذا يداعبون المنطقة الحساسة وأعني المال والامتيازات في ظل ظروف الفقر والموت والقتل وتمزيق هوية الوطن؟ الان أصبح المثقف العراقي يعنيهم ويشغلهم شأن حليب أطفاله وحصته من ثروة وطنه؟ من سرقناسواهم "حلوين الجهامة"؟ نعم يقول السيد الجلبي ان الادباء لا احد يمثلهم في مجلس النواب فلم لا ينتخبوه..! بيت قصب "مضيف" محصن وشعر شعبي وهوسات للقائد الضرورة وغده دسم.. إلى متى يستخف هؤلاء بالمثقف ويظنونه مرتزقا اشعبيا يلوحون له بحفنة دنانير فيما "يلغفون" مليارات الدولارات عيني عينك؟

الاسم: كاظم غيلان -
التاريخ: 10/06/2008 12:18:36
لايمكن لي ان اقول بأن الثقافة العراقية بخير وهذه التبعية المذلة للساسة جارية على قدم وساق ودونما خجل

الاسم: مازن لطيف
التاريخ: 10/06/2008 11:59:20
شكراً ايتها المبدعة سمرقند على موضوعك.. لكن المثقف والسياسي لايلتقيان ابداً وما يفعله الجلبي وقد فعلها قبله الجعفري واياد علاوي هي مجرد دعاية انتخابية .. هم لايحسبون للمبدع والمثقف اي حساب وانتي ايتها المبدعة سيدة العارفين لكن في الفترة الحالية هم بحاجة اليه للدعاية الانتخابية.. امنايتنا ان لايلوث المبدع والمثقف اسمه من اجل؟




5000