..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اليها وحدها أهدي شجوني

عبد الوهاب المطلبي

وما شعري سوى أضغاث حلم ٍ
وكأس دسَّ في أحضان  رحلي
وطير ٌ ظامي ءٌ في القلب ِ يشدو
وبرق ٌكاشف ٌأيكات عقلي
توسدني....................!
توسدَ كوكبا بدنى الخيال
ولؤلؤتي
ومرأىٌ لن تكون سوى إفتراض
وعالمنا:
غزير ٌ بالمعاني والتجلي
ومرآة ٌ لذاكرتي أطلتْ
على وديان تفكيري وحرفي
تحاورني
وتسألني وما يجديك َ منها
ووا خجلي تعثر بالظلال  ِ
ونادتني: -
أتذكرها؟
اردتُ لها الثريا في سمائي
تخاف الصخب من محن الرجال ِ
على ان القوافي حافلاتٌ
وذكراها المُقطـّرُ كالزلال
فقلتُ لها:جنينة كل حالمْ
ولو ظمأ الفؤاد ُ الى الوصال ِ
وقد انزلتها في يخت عشقي
ورغم الموج في فلك الليالي
وكان َحديثها  الهام َ ربٍّ
لقد هجرت
فحولت ِ الزمان َ الى ضباب
أرادت أن أكون لها دثارا ً
ولكنَّ الأماني حالماتٌ
الى العلياء سلمها ابتهالي
وكان النافخون لها طبولا ً
يرون الفجر في غنج الدلال ِ
ألا تدري...............؟
انا عطر ٌ لعشتار الصبايا
أنا الباقي على شفة السؤال
وان الشعرَ انزفه إرتجالا ً
وإنَّ القلبَ ينحته ُ أنينا ً
وأبهى ما يصورهُ إرتجالي
وهمس العشق في ألق الليالي
 أنا نبضُ القلوب إذا تسامتْ
على شدو العنادل بالجمال
أنا مثل العراق أتوه ُ وجدا ً
لراحلة الأمان من السجال ِ
لُجَينٌ أبحرتْ بسمو همسي
واوقدت ْ الشموع َ على العوالي
فلما صار منهلها قريبا
 رمتْ من مركبي كل الحبال ِ
مقدسة ٌ وانْ رجفتْ يقينا ً
على سفر ٍ تعثر في المحال ِ
وفرَّتْ مثل فاختة المروج
فلا ادري الجنوب من  الشمال

 

 

عبد الوهاب المطلبي


التعليقات

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 14/11/2014 15:08:06
القديرة د.هناء القاضي
ارق التحايا اليك
شرف الى صفحتي المتواضعة زيارتك الكريمة سيدتي
مع ودي وتقديري

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 13/11/2014 10:49:18
وهذه لؤلؤة من لأليء شعرك ، ابدعت والله أخي المطلبي

أرادت أن أكون لها دثارا ً
ولكنَّ الأماني حالماتٌ
الى العلياء سلمها ابتهالي
وكان النافخون لها طبولا ً
يرون الفجر في غنج الدلال ِ -

دام شعرك الراقي. تحياتي واحترامي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 13/11/2014 07:44:53
الشاعر الرائع محمد بزناني
أرق التحايا اليك
حروفك العاطرة أضاءت صفحتي..شكرا للزيارة القيمة
مودتي واحترامي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 13/11/2014 07:42:09
الشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
أرق التحايا اليك
شكرا للزيارة الكريمة صديقي العزيز
محبتي وتقديري

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 13/11/2014 07:39:06
الشاعر المبدع جمال عباس الكناني
أرق التحايا إليك أيها الصديق شكرا لزيارتك صفحتي
محبتي وتقدديري

الاسم: محمد بزناني
التاريخ: 12/11/2014 13:00:08

اَلْعِلْمُ وَٱلْمَالُ
لَـــوْ لَــمْ يَــــكُ ٱلْمَالُ لَــمْ يَـكُنْ لَـنَا أَبَــداً
عِــــــلْـــــمٌ وَلَا سَـافَــرَ ٱلـطُّلَّابُ لِلــصِّيـنِ
اَلْعِلْــــمُ مِنْ دُونِ مَـــالٍ مَــا لَهُ عَـــــمَــلٌ
وَٱلْــمَالُ مِنْ دُونِ عِــلْمٍ ضَاعَ فِي ٱلْحِـيــنِ
بِٱلْـمَـالِ وَٱلْـعِـلْـمِ قَدْ أَمْــسَى لَـنَـا هَــدَفٌ
فِي ٱلْأَرْضِ يَسْرِي كَمَاءِ ٱلْمُزْنِ فِي ٱلطِّينِ
اَلْـعِـــلْــــمُ وَٱلْـــمَــالُ يُهْــتَـدَى بِـنُـورِهِمَـا
فِي ٱلْــبَـحْـرِ وَٱلْـبَـرِّ مِـنْ حِـينٍ إِلَى حِـيـنٍ
لَا يُــمْكِنُ ٱلْــفَــرْقُ فِي ٱلْـحَـيَاةِ بَـيْــنَهُـمَا
فَـــٱلْـفَــرْقُ بَـيْــنَهُمَا يُـسْـرِي إِلَى ٱلْهُــونِ
محمد بزناني

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 12/11/2014 12:32:04
الاخ الشاعر النابه عبد الوهاب المُطلبي

لقد شدوتَ فاشجيتَ وجاءت قصيدتُكَ كما تقولُ [ لجينٌ أبحرتْ
بسموِ همسي ..... وأوقدتِ الشموعَ على العوالي ] .

دمتَ ايها الشاعر نبعاً عذباً .


الحاج عطا

الاسم: جمال عباس الكناني
التاريخ: 12/11/2014 08:54:17
وما شعري سوى أضغاث حلم ٍ
وكأسٌ دسَّت في أحضان رحلي
وطير ٌ ظامىءءٌ في القلب ِ يشدو

تكثيف صوري رائع .
دمتَ بألق وعطاء.

محبتي الدائمة لك صديقي الشاعر المتألق عبد الوهاب المطلبي.




5000