.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بعد قدح الشاي

وئام ملا سلمان

ببرودٍ ، سألتني

كيف يدنو هاجس الشعر حدودِك؟

وأجبتُ.....

سُرّةٌ ما غيرها

رسمت تلك الحروف

وأحالتها إلى آه وعزفْ

أي سُرّه !!

اقتُطعت من أصلها

وأخيطت فوق كف

هل بهذا الكون من سُرّته تقدر أن تأتي بحرف؟

أبداً، سيدتي لا تعجبي

هو هذا واقع لا هذيان

وبصحوٍ أتكلم

ربما يخطر في ذهنك أني ثملهْ !

ما سوى الشاي احتسيت

وانتشيت بخمور الألم

أحرام لو سكرت بجراحي !

خمرتي ليست بكأس

شفتي جرح وريدي

أنا لم أنعم برشف

أي سرّه!!

هي قبلي نـُفيت من أرضها

بقيت عشرين عاما

لا ترى الشمس ولا النجم

بسجنٍ أبدي.....

تحتضر من دون حتف

حاولت أن تكسر السأم بها

صرخت يا نافخي النايات

جيئوني بدف

نقرت فيه وغنـّت

لم يكن بوحاً بوجد

أو عتاباً لحبيب

سمرٌ ما بين سلوان ونزف

كان شرياني نهراً لطقوسي

عـمـــّدوا آلهة السحر

وألقوها على باب الجنان

انهدمت بوابة العشق

طغى الماء ..

وماء السيل لم يصغ ِ لجرفْ.

  

وئام ملا سلمان


التعليقات

الاسم: لطفي شفيق سعيد
التاريخ: 29/11/2014 23:19:49
سيدتي الشاعرة وئام تحيةحميمية أعذريني فقد وصلت إلى إنشادك هذا متأخرا ولي فيه مأربا وقولا فعندما يحاول الفنان السريالي أن يخلق لوحة فإنه يغوص الى دواخله الغير مرئية وهناك يجد عالما يستحيل على المتلقي أن يدركه بسهوله وهذا الانشادصورة من تلك العوالم وهو ديالوك بينك وبين الغير مرئية ولا يصوغه إلا الهائمون بواد عبقر الجنوني عالم سلفادور دالي العميق وما ذكرته ( طغى الماء ) وما يطغي هو البحر المخيف البحر العميق وليس له قرار وفيه من الأسرار يمتد إلى أفق الكون وينطبق عليه سما وماء هو هذا الشعر والشعراء تحياتي لسيد الأبحاث العزيز خالد الذي غاب عن كتاباتي وموحود على إيميلي مما أثار الاستغراب

الاسم: ابراهيم الجبوري
التاريخ: 27/11/2014 18:04:01
اقف اجلالا واحتراما وتوقيرا للقصيدة الراقية
حروفك عندما تصافـح شرفـات البـوح ...
تتـسـاقـط ابــداعـا وشــهــدا..
وتتغنى السطور كشدو عصافير ..
دمت بصحة وسعاده..!

الاسم: وئام ملا سلمان
التاريخ: 08/11/2014 23:39:05
الشاعر النبيل جمال مصطفى

أعتذر منك لأني كتبت اسمك مصطفى جمال ،وربما سيتكرر هذا الخطأ معي لأن العقل الباطن يخزن اسم الشاعر والدكتور الخالد الذكر مصطفى جمال الدين ممايوقعني في هكذا خطأ.

شكراً للنور.

الاسم: وئام ملا سلمان
التاريخ: 08/11/2014 22:39:05
الشاعر الذواق المثقف مصطفى جمال

كلماتك هذه تقريظ لهذه القصيدة التي ترددت في أن أنشدها للآخرين رغم عمرها الذي تجاوز عقداً من الزمان وها أنت تقبلها بكل هواجسها وتراكيبها التي هي صدى لنفس مضطربةمتلاطم بحرها
لحظة ولادة هذا النص ..

جزيل شكري وتقديري ، ودمت والنور بخير.

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 07/11/2014 15:49:28
الشاعرة الشاعرة
وئام ملا سلمان
ودا ودا

هذا (غناء وعزف وشعر) معا في قصيدة
ما أبدع هذا المقبوس من القصيدة وكل ما في
القصيدة يتسابق مع غيره ليكون مقبوسا :
(كان شرياني نهرا لطقوسي
عمدوا آلهة السحر
وألقوها على باب الجنان ) أليس هذا المقطع وحده قصيدة
قصيرة مكثفة ؟ وهذا يصح ايضا على ما بعد هذا المقطع
من القصيدة , ويصح ايضا على ما قبله ايضا كأن القصيدة
باقة من زهرة الثالوث .
قصيدة قصيدة لشاعرة شاعرة
خالص الود




5000