..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هل سيؤدي التصريح الذي ادلى به الوزير الزيباري على تقديم استقالته؟

د. اياد الجصاني

نشرت صحيفة  عراق القانون بالامس 5 نوفمبر تصريحا  للسيد وزير المالية هوشيار زيباري الى وكالة رويتر .  

وبعد اطلاعي عليه شعرت ان دوارا لف رأسي  من شدة الرائحة الطائفية الكريهة والجهل المطبق بخصوص طبيعة عمله سابقا كوزير خارجية للعراق قد تعلم وطبق اصول البروتوكول واليوم وزيرا للمالية في توجيه  الانتقاد الى حكومة العبادي لان الشئ الذي يحيرني  هو  اختصاص السيد الوزير في طبيعة العمل وانتقاله من الامور الدبلوماسية الى المالية وهذا هو ما يفسر عدم القدرة على اعمار العراق  كما يرى الوزير للاسف الشديد  . 

 ارجو ان انقل  للقارئ موجزا عما جاء من اهم النقاط في التصريح المذكور واقدم للقارئ فيما بعد تعليقي الذي نشرته الصحيفة  نفسها مشكورة . قال السيد الوزير:" ان الانفاق من جانب الحكومة على معركتها، (انظروا هنا  القول في معركتها) ،  وليس معركة العراق او معركتنا ، ضد تنظيم داعش ، وانظروا (تنظيم داعش) وليس ارهاب عصابات داعش ، الانفاق الذي يشمل اكثر من مليار دولار  على المليشيات الشيعية ، (انظروا ايضا المليشيات الشيعية) ،  يقوض مهمة  المحافظة على البلاد وان هذا الانفاق يحرم العراق من فرص الاعمار وان الناس يتوقعون من العبادي الافعال وليس الكلمات بخصوص توصل العبادي  الى العشائر السنية  انظر( يقوض الحفاظ على العراق ويحرمه من فرص الاعمار) ، وانظروا ( كلمات العبادي وليس الافعال)" وكانما المسكين العبادي لا شغل ولا عمل له حتى الان سوى النفخ في الهواء ويؤكد الوزير القول :" ان العشائر السنية  فقط واضعها بين قوسين (فقط)  هي التي يمكنها دعم  الحكومة لان المعركة ستستمر لمدة طويلة  وان العراق تستنفذ ميزانيته في المدى البعيد  وان العراق لا يمكنه التحرك الى الامام  ويعمل بينما داعش  تسيطر على عدة محافظات " ياربي ما الذي يجري في العراق ؟؟

واليك ايها الاخ القارئ التعليق وان تحكّم ضميرك في ما جاء فيه  : 

" صباح الخير ومساء الخير يا شيعة يا سنة  يا شرفاء كردستان العراق .

 يا مظلومين يا مهددين يا مسحوقين انظروا الى هذا المترف المدلل الذي اصبح  وزيرا للمالية حسب المحاصصة المقيتة كم هو غيور على  اموال العراق وميزانيته  وعلى العشائر السنية التي يقول انها ( فقط) اي الوحيدة القادرة على تحرير العراق . مسكين هذا العراق ليس له غير عشائرنا السنية في القتال ضد ارهاب داعش .

 لا اريد ان اطلق نفس الاوصاف على سيادتكم مثل ما جاء في تعليق المعلق الاول ( الذي وصفكم بالوقح) ، الرجاء مراجعة التصريح وبقية التعليقات عليه  . ان اموال العراق لكردستان ومليشياته واقليمه وربعكم من السفراء والقناصل والحمايات الكردية الذين زرعتموهم  في العديد من السفارات العراقية  في الخارج  اثناء عملكم كوزير للخارجية  كم كلفوا ويكلفوا الدولة والميزانية من المليارات يا سيادة الوزير منذ 2003 وحتى اليوم  ؟

اجيبونا سيادتكم رحمكم الله كم من المليارات  بُذرت لو اضفنا اليها  تمتعكم بالمخصصات حسب تنقلاتكم  كوزير بين دول العالم  ؟

قدموا بها كشفا للعراقيين للاطلاع رجاء .

 كل هذا وغيره المستور ما يخالف لكن تسليح المليشيات الجيش الشعبي الذين  يقاتلون  لتحرير ارض الوطن  بعد ان هبوا لنداء المرجعية والحكومة هذا لا يجوز في  عرف السيد الوزير الزيباري الغيور   !!

اسأل سيادتكم اين كنتم من فرص اعمار العراق منذ الاحتلال بعد ان سُرقت هذه الاموال  وخاصة نفطه في الشمال ؟ حقا ان السيد الوزيرعادل وسيصلح الميزانية في الدولة العراقية على حرصه الوطني  !

السيد الوزير تصريحكم غير موفق لانه يتماشى مع التصريح المقيت للجبوري  رئيس  البرلمان العراقي الذي قال ان المليشيات هي الوجه الاخر لداعش ويبدو ان سيادتكم خجلتم من القول نفسه ولكن بحياء و بشكل دبلوماسي صرحتم نفس التصريح فانكم والجبوري وجهان لعملة قديمة بالية لاقيمة لها .

  السيد الوزير ستندمون على هذا التصريح لان العراق لن يحرره غير ابنائه من المليشيات الشيعية والسنية والكردية الشريفة على حد سواء .

ان كل ابناء الشعب العراقي الذين هبوا للتطوع ولم يدخلوا رسميا في القوات المسلحة هم مليشيات وهم عين الوطن وذراعية القوي الذي سيحرر الموصل قريبا انشاء الله .

لا تتحدثوا بلسان الغير مثلما تحدث الوزير العيساوي في منصبكم سابقا من قبل  بلسانه الكريه الذي اراد فيه طعن العراق والعراقيين او تنقلوا راي حكومة كردستان ، بل انزلوا الى الساحة وابدأوا القتال انظر الى الوزير السابق هادي العامري ماذا يعمل ؟ ان ما يقوم به رئيس الوزراء العبادي مدروس وارجو ان يرد عليكم قريبا وهو ليس كالاخرين الذين سبقوه .! 

 كان المفروض ادرايا تقديم مقترح دراسة مستفيظة لرئيس الوزراء والتشارو معه من قبلكم حول  موضوع الانفاق وتنظيمه على الحرب قبل ان تصرحوا عنه وتنشروه للراي العام منتقدين ناقمين ! .

 اليس من باب البروتوكل في العمل عدم تخطي المرجع الاعلى ؟.

 لقد حان وضع النقاط على الحروف  وكشف الحقائق  ووفروا عليكم غيرتكم الكردية على اموال العراق لانها معروفة للجميع وهي في امان انشاء الله متى ما ياتي الوقت لتطهير العراق من الحيتان الكبيرة التي انتفخت بطونها ووجوهها  وشبعت  من التمتع بخيرات العراق  وسرقة اموال  الشعب  وخاصة من  نفط شمال العراق الذي هو ملك للعراقيين اينما كانوا شمالا وجنوبا فالبؤساء ما زالوا ينتشرون على ارض الوطن  واكثرهم مشردين خارجه ! ادري فيما لو ان  الابطال المقاتلين سيستحقون صرف مخصصاتهم التي قلتم عنها انها تبذير في الانفاق وستعيقون  صرفها كما يريد الوزير الزبيدي عدم توفير وسائل النقل للقوى المقاتلة كما تذكر نفس الصحيفة .

 وارجوكم سيادة الوزير ويا اخوتنا الاكراد لا تزعجونا بانفاسكم المقيتة الطائفية ولا تحاولوا وضع العصي في عجلة حكومة العبادي من الان بل يد بيد من اجل القتال وتوفير ملتزماته لتحرير الوطن" ! 

اقدم التحية للسيدتين الغيورتين الفتلاوي ونصيف على طلبهما المنشور في نفس الصحيفة  ان يقدم وزير المالية اعتذارا على تصريحاته المذكورة هنا التي قدمها لرويتر .

كما اشكر النائب السيد العبودي على توضيحه القيم في صحيفة الاخبار لذي قال فيه " ان الكثير من ابناء الحشد الشعبي لم يستلموا رواتبهم وان المبلغ الذي يذكره الزيباري بسيط جدا مقابل تضحياتهم  وان الحشد الشعبي لديه تنسيق عال مع قوات البشمركة لتطهير الكثير من المناطق  المغتصبة من قبل داعش ما بين الموصل وزمار ومخمور وسنجار وان الحشد الشعبي ليس فقط من المكون الشيعي وان كلام الزيباري غير مقبول " .

وانا كمواطن عراقي ارجو و اطالب السيد رئيس الوزراء استدعاء الوزير المذكور ولفت نظره والطلب منه تقديم اعتذار علني للشعب العراقي  نتيجة الاساءة لشخص العبادي ولقوى الجيش الشعبي وتقديم استقالته فورا !

وقريبا جدا سيتحقق النصر انشاء الله على ايدي الابطال العراقيين من مليشيات الحشد الشعبي والجيش العراقي وكل العشائر العراقية .

وستدور الدوائر على من لا يرعى حرمة المقاتلين وشهدائهم وعوائلهم المضحية بابنائها في سبيل الوطن ! 

                                                  

 

 

د. اياد الجصاني


التعليقات

الاسم: د . اياد الجصاني
التاريخ: 09/11/2014 08:39:52
سارع السيد الوزير الزيباري الى تصحيح الاخطاء والاساءات التي وردت في تصريحه لوكالة رويتر بالنفي لما جاء في نشرات الصحف حول الموضوع الذي سارعت مع جهات عدة في العراق الى ادانته والتعليق عليه بمصداقية وطنية لا لبس فيها * . ومع ان الاعتراف بالخطأ فضيلة كما يقال ، وبعد الاعلان عن ان ما جاء في تصريحه لم يكن هو ما صرح به بل ان الوكالة اساءت الى التصرف والنقل ولربما في الترجمة ومع كل الاحوال يبقى الموضوع لم يتغير رغم ما جاء في تصريح السيد الوزير الجديد والذي صحح فيه ما اشرنا اليه من ان داعش تنظيم بل بقوله الان : " ان داعش هي عصابات تكفيرية ظلامية ؛ لأنها تؤثر على كافة المفاصل من خلال ما ترتكبه من جرائم بحق العراقيين كافة وهي بالتالي سرطان يجب علاجه " . وهو تماما مثل ما جاء في تعليقى المنشورعلى الامر كما انه اشاد بقوات الجيش الشعبي واعترف بانها مثل ما قال :" النجاحات والانتصارات الكبيرة التي حققتها قواتنا المسلحة والحشد الشعبي والبيشمركة في عدد من المناطق ، حيث يقاتل كافة العراقيين في خندق واحد وهم في مرحلة تقدم ومبادرة " هكذا كان الاولى بالتصريح السابق ان يكون بوضوح وعقلانية وشفافية ولا يمكن لوكالة كبيرة ان تشوه التصريح وتاتي بغير ما صرح به الوزير سابقا. اما عن التبذير في المليارات لاعمار العراق وصرف المليارات هباء فهذا امر لم يرد عليه السيد الوزير كما ارجو ان انبه الى ان السيد الوزير تحدث اليوم في تصريحه الجدي عن جانب جديد حول الاقتصاد العراقي وهو ما يعرف عن احاديته في الانتاج اي الاعتماد على منتوج واحد كبير هو النفط ولا اعتقد ان السيد الوزير جاء بجديد واقتصر القول على ان هناك :" وجود تشويه في اقتصاد البلاد " ولكن لم يتطرق الى اسباب هذا التشويه او التدمير كما سميته سابقا لان الامر معروف ويدرس في المدارس ايضا منذ زمن وان اعتماد الاقتصاد العراقي على عائدات النفط كان منذ انتاج النفط في العشرينيات من القرن الماضي وحتى اليوم هو هو لم يتغير وكان الاولى بالسيد الوزير ان يبين لنا ما هي اسباب هذا التشوية او الدمار بالاحرى ولماذا لا جيش في العراق ولا اقتصاد حيوي متنوع الانتاج . هذان الجانبان اصبحا من الكوارث التي لحقت بالعراق كما بينت سابقا في مقالات عدة من ان ندمير الاقتصاد العراقي وحل الجيش العراقي تما بقرار امريكي على يد الحاكم الاداري بول بريمر الذي اتخذ قرارا بشأنهما في نفس الوقت .
لقد سبق وان كتبت للقارئ الكريم حول الموضوع ارجو الرجوع الى ذلك في مقالتي المنشورة في مركز النور ** ضمن العشرات من مقالاتي الاخرى .على اية حال نشكر السيد الوزير على اتخاذه المبادرة في الاسراع بالعمل على تصحيح الخلل الذي وقع من قبله بل الاساءة التي الحقها بالعراقيين الابطال وذلك العيب الذي لحق به كوزير لم يطلع على الكثير بخصوص طبيعة عمله لا السابق ولا الحالي دون ان ياتي بكلمة اعتذار كان المفروض ومن باب الادب والمجاملة ان يقدمها للجمهور العراقي الذي سوف لن ينسى له هذه الاساءات . متمنيا له الاطلاع بالشان الاقتصادي والمالي الذي يخص طبيعة عمله الجديد فهو بعيد كل البعد عما كان يتسلى به في عمله السابق او اختاصه ايضا . راجيا ان يطلع على مقالتي المشار اليها حول الاقتصاد العراقي وما لحق به من دمار لكي يشير الى ذلك في احاديثه بصراحة لان بريمر ترك العراق الى لا رجعة وان الزيباري باق في العراق والامر لله ولنا معه لقاءات اخرى انشاء الله !

* هل سيؤدي تصريح السيد وزير المالية هوشيار الزيباري الى تقديم اتقالته ؟ في الاخبار والمثقف ومركز النور بتارخ 6 نوفمبر والديار بتارخ 8 نوفمبر 2014
** ما الذي حققه الاقتصاد العراقي تحت خيمة اقتصاد السوق في مركز النور والديار اللندنية وصوت العراق 3 اكتوبر 2012.




5000