.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عنصرية عربية

وليد رباح

هذه كلمات   ربما جرحت بعضنا.. ولو ان اولئك فكروا قليلا لوجب ان يذكروا سلبياتهم قبل الايجابيات حتى نعرف موطن الداء فينا فنعالجه .. والا فنحن مثل مريض السرطان الذي يعرف خطورته ثم يشيع انه كحة او اجهاد عضوي تزول آثاره بالراحة والاستراحة .. ثم عند مراجعة الطبيب يقع الخبر على الرأس كالصاعقة .. فمتى نستفيق ؟

                                                   ***

لتكن هذه الكلمة عامة ثم نأتي للتفاصيل في كلمات لاحقة ..  هل نحن عنصريون حقا ؟ نعم .. نحن كذلك .. ومن الغريب ان هذه العنصرية نطبقها حرفيا بيننا ولا تخرج الى ما هو ابعد من حدودنا لان العالم يعرفنا جيدا .. فالمصري هو الاول والاخر والظاهر والباطن .. هو المثقف الواعي صاحب النكتة والقفشات والعلم والمعرفة .. فيه عبد الوهاب وام كلثوم واحمد زويل وشيخ الازهر والبابا شنودة  وعماد الدين زنكي وطه حسين وهو المدافع الوحيد والاوحد عن الامة العربية وغيره في العالم العربي من البقر او نوعا من الخراف الضالة .. ( والسوري) هو التاجر الشاطر  (اللهلوب) الذي يفهم في صنعته وعمله .. وهو المثقف الواعي والرجل الرشيد والممثل الناجح والكوميدي الرائع والسائق النابه الذي لا اضطراب في سلوكه .. فمنه العظمة ودولة بني مروان وبا ب الحارة  ودريد لحام  .. ومن شعاعه كانت حضارة العالم عبر السريان الذي استوطنوا سوريا وما يزالون .. أما باقي الشعوب العربية فهم نوع من الاتباع يجب ان يؤدوا فروض الطاعة له .. والا فهم مارقون ..  ( والفلسطيني) هو الوحيد الذي يموت نيابة عن الامة العربية و  (الاسلامية) فباسم الله ما شاء الله .. هو الذي يتحمل التضحية وحيدا وقد نسي او تناسى  ان وقوف العرب  ( واقصد هنا الشعوب وليس الحكام ) هو الذي منحه العزيمة للاستمرار حتى اليوم .. ومنه قد خرج الحاج امين الحسيني وياسر عرفات  وجورج حبش  وعبد القادر الحسيني .. وهم في رباط ( وحدهم ) الى يوم القيامة .. أما غيرهم من العرب فهم كم زائد عن الحاجة واصفارا على شمال الارقام لا يعتد بهم الا اذا قاتلوا معهم وانخرطوا في خلافاتهم بالمعنى الحقيقي وليس بالكلمه .. ( والاردني ) يرفع منخره عليك عندما يتحدث اليك ولا يعجبه العجب ولا الصيام في رجب .. فهو حامل لواء العرب جميعا .. ثورته العربية الكبرى كانت نبراس تحرر العرب .. ولا اعرف تحررهم من ماذا ..ولماذا ؟ وهو الذي اعطى للدنيا امثولة في الشرف والكرامة والقتال والغزو والسلب والنهب  والدفاع عن المحارم والموت في سبيل الشرف .. ومن ثم يقتل زوجته او اخته او ابنته بحجة الدفاع عن الشرف ايضا .. ومع كل ذلك فانه لا يلقي بالا لاي عربي آخر على اعتبار انه مؤسس الحكمة وموضع  العلو اما باقي الخلق فهم من الصيع والمجانين ..(واللبناني) هو سليل الفينيقيين الذين بنوا المدن على شواطىء البحار في هذا العالم  واقاموا حضارة شهد لها الجميع  .. وهم الذين اخترعوا ال ( ستار اكاديمي) ومحطات التلفزة العارية والقتال ضد العدو الاسرائيلي والمعارضة التي تحمل صفات الديمقراطية واطلاق الصواريخ وشارع الحمراء وخرائب بعلبك .. ومنهم خرج ( جعجع) و الحريري وجنبلاط الابن والشهيد الاب وحسن نصر الله  وبشارة الخوري والاخطل الصغير وفيروز وغيرهم .. هم الارقى والانعم والاخشن والاجمل .. اما باقي شعوب العرب فانهم من موجبات لزوم ما لا يلزم .. فلولا لبنان ما كان العرب ولولا العرب لاصبح لبنان جنة الدنيا .. ( العراقي ) هو ابن الرافدين .. ابن الحضارة التي بهرت الدنيا .. المقاتل الشرس العظيم الكبير الذي لا يشق له غبار .. وينسى دائما انه الاقسى على اهله فلا يتذكر  (الدرلات ) التي يحفر بها رؤوس معارضيه .. فان احب افتخر .. وان خاصم فجر .. منه جاء ناظم الغزالي  وهارون الرشيد ودولة بني العباس  ونبوخذ نصر والاشوريون وعياري العرب وصعاليكهم .. فهو منبت الشعر والادب والفن والكوميديا والحب والحرب على حد سواء .. ( الكويتي) أول ما يشطح ينطح .. فما ان يرى عربيا يبني الكويت حتى يقول له صارخا : جاي تسرق فلوسنا .. وينسى كيف بني الكويت .. وكيف حارب الكثير من العرب الى جانبها عندما اجتاحها صدام حسين .. ويظن ان ( ديمقراطيته) التي تعتمد في الكثير من الاحيان على (بوس اللحى) ديمقراطية عظيمة لم يشهد لها التاريخ مثيلا  .. اما باقي العرب عنده فهم اباطرة الدكتاتوريات .. فهو مخلوق من ماء سلسبيل اما الباقون فانهم مخلوقون من طين متعفن .. ( اليمني) هو العربي الوحيد الذي لا تشوب ( خلقته ) شائبه .. فهو عربي ابن عربي وجده عربي .. وما ذلك الى ان طبيعة اليمن الجغرافية لا تجيز للغزاة ان يتسلقوا جبالها .. لذا ففي ظن اليمني ان منبته صاف مثل صفاء الماء ولم يخالط جيناته اخرى غير عربية .. وهو الوحيد القادر على ان يفرض شروطه على حكومته ويقارعها ليس بالحجة وانما بالسلاح .. ويمكن ان يقيم دولا داخل دولته فيها من المؤسسات اكثر مما في الدولة .. وبذا فهو متفرد في هذا العالم العربي ولا احد سواه يمكن ان يقيم العدل في هذا العالم .. (الاماراتي) وما ادراك ما هو .. يمتلك المال فلا احد يستطيع ان يجاريه .. وينسى ان كل الاموال التي يكتنزها لم تأت من (شطارته) وانما وظف اناسا آخرين بالمال لكي يجلبوا له المال .. فهو في نظر نفسه انسان متميز .. اما في نظر الاخرين فهو متأخر قرونا عديده .. فالمال والنقود هي غير العقل والتفكير والابداع .. الا من رحم ربي ..(السعودي) يا سادتي حدث ولا حرج .. فهو حامي الدين وحامي الدنيا .. منبت الالهيات والنبوات والفضيلة والنهي  عن المنكر واتيان المعروف  والتابع لديمقرطية امريكا ومنقذ العرب وسيد العالمين والقائد والمعلم والنصاب والفاجر والمتدين والرفيع  وفي ارضه الحرمين والحج والعمرة و .. الجنة ايضا .. اما باقي العرب فيظن انهم جاءوا من وراء الغنم ولا يفقهون شيئا لا في الدين ولا في الدنيا .. الليبي ( هكه ) يفهم العالم كما يفهمه هو نفسه فقط .. فمنه خرج الشهيد عمر المختار .. واثاره تدل عليه .. ونسي ان العقيد العتيد قد زرع الفحم لكي يستخرج منه عبيدا .. كما زرع المعكرونة ايضا حتى لا يستوردها من ايطاليا .. وهو الذي خاض وحيدا الحرب ضد ايطاليا يوم كانت تسعمر ليبيا ..  وهو الذي والتي واللتيا .. المغربي خاض المحيط واحتل اسبانيا.. السوداني قلبه ابيض .. ولكنه يظن انه هو الذي حافظ على الاسلام والمسلمين فقط ..  ولا نريد ان نخوض فيما تبقى لانهم كلهم على نفس الشاكله .. كلهم خلقوا من طين رائحتة ورد اما الاخرين فقد خلقوا من طين متعفن .. وكل بلد سخر محطاته التلفزيونية والاذاعية لكي ينقي طويته من الشوائب ..

متى ندرك ان تاريخنا جميعا فيه من الاشياء الجميلة وفيه ايضا من الاشياء المخزيه .. والمخازي اكثر بكثير من الاشياء الجميله .. فقد كنا نغزو بعضنا بعضا ولولا الاسلام الذي اتانا وشذب ارواحنا لاستمر الغزو والقتل .. والتاريخ العربي ملىء بالمخازي .. فقد كان الحجاج يقصف اعمار حتى مريديه .. وارتكب الخلفاء زمن العباسيين والامويين ما يندى له الجبين .. وتعاونا مع كل غاز حتى احتلت بلادنا اكثر من مرة .. ولولا صلاح الدين ما عادت القدس منذ ذلك الزمن .. هناك مخاز وهناك اضاءات جميله .. فابتعدوا ايها الناس عن العنصرية البغيضه .. فانكم من طين واحد .. ربما كانت رائحته جميلة او ذي رائحة عطنه .. فتعلموا .. لقد دمجت امريكا شعبها وهو مثل( شعير البياع ) في بوتقة واحده .. افلا نتعظ  ونحن شعب واحد ؟ 

هذه فقط .. عينة من العنصرية التي نعاني منها .. وفي الكلمات القادمة .. سوف نفصل كل ما كتبنا عن بعض العرب .. ولقد اغفلنا عربا آخرين لاننا نريد لهم ان يتعظوا فلا يقتربوا من العنصرية والا هلكوا كما هلك الذين من قبلهم .. من عربان الزمان الذين هم سكارى وليسوا بسكارى .. ولكن عذاب الله شديد ..

 

وليد رباح


التعليقات




5000