..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


داعش حثالة البشر وهكذا اسلام يشوّه الإنسانية

يوسف شرقاوي

الفيديو المصور على قناة"العربية" السعودية أثار اشمئزار كل ماتبقى لديه بعض ضمير
امرأة متزوجة قيل عنها انها"زانية"جيء بها في ساحة عامة ،في ريف حماة،امام المارة لتنفيذ "الحد الشرعي" عليها من قِبَل حثالة لايعرفون من الإسلام الا "القُبُل والدُبُر" وإرضاع الكبير ومضاجعة الوداع
مشهد مقزز ومؤثر تختلط فيه ثقافة ماقبل العصور الوسطى، لحثالات ترتكب جرائم ضد الإنسانية واخلاق البشر المتحضّر،تحفر اخدوداً عميقا ضد آدميتنا كبشر.
جيء بالمرأة وزوجها ، الى ساحة عامة،في ريف حماة،وداعر "داعشيّ" نصب نفسه وكيلاً عن الخالق عز وجل ،يطلب منها أن تطلب السماح من زوجها،ويطلب من زوجها ان يسامحها قبل تنفيذ "حد" الرجم الذي يعتبر جريمة قتل بحق انسانة بريئة،أطهر من كل "دواعش"الأرض.
الم يعلم هؤلاء القاذورات البشرية أن تثبيت "الزنى"من المستحيلات في الإسلام؟
الم يعلم هؤلاء المعتوهين ان السيد المسيح عليه السلام قال في هكذا مقام "من كان منكم بلا خطيئة فليرجمها بحجر"
الم يعلم هؤلاء القتلة ان الرسول محمد "ص" غضب عندما اقام الصحابة الحد على إمرأة اتهمت "بالزنى" وهو نائم وقال لصحابته لماذا لم تنتظروا حتى استيقظ ،لأن الرسول الكريم اراد العفو عنها،
الم يعلموا ان الخليفة العادل عمر بن الخطاب رضوان الله عليه وهو العادل الورع،اقام الحد على نفر لان رابعهم تلعثم في شهادته على "ام جميل" بحق الصحابي المغيرة بن شعبة.
اين "علماء" الأمة كي يقولوا قولهم في هؤلاء "حاوية القمامة" المتنقلة من مكان لآخر،ومن خلفهم.
بصراحة هكذا اسلام اصبح هو العدو الأول للإسلام وللبشرية جمعاء،ويشوّه الإنسانية

 

يوسف شرقاوي


التعليقات




5000