..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يَوْمَ بَكـَتْ فيانُ دخيل

خالد صبر سالم

ســالَ العراقُ على خـَدَّيـْكِ وانـْتـَحَبـا  

                                  إذْ رحْتِ تَشْكينَ ذاكَ الجورَ والكـَرَبا

              ما كانَ دَمْعاً ولكنْ فاضَ مِنْ غَضَبٍ 

                                  ماءُ الفـُراتـَينِ مِنْ عَينيكِ مُضـْطـَربا   

              ولمْ تـَكـُنْ أحْرُفـاً ماجَتْ على شـَـفـَةٍ  

                                  وإنـّما صـَـفـَعــاتٌ أمْطـَرَتْ لـَهَبــــــا

              راحَتْ  لتـَلـْطـمَ  حُكـّامـاً  وعَجْـزَهُـمُ  

                                   وتـُخـْرِسَ البَطـَلَ المَزْعومَ والكـذبـا

 

***

 

              كـُرْديـَّـةٌ أنـْتِ لكـنَّ الحـروفَ مَضـَتْ 

                                  عَرْبـاءَ فـُصْحى تـُثيرُ الكـُرْدَ والعَرَبا

              جَمَعْتِ مُخْتَصِراً في الصوْتِ مُخْتَلِجاً 

                                  مَوْســوعةَ الهَمِّ أعْيا وُسْعُها الكـُتـُبا

***

 

              هـذا  العـراقُ  اُخـيّــاتٌ  مَواجعــُـــهُ   

                                  قدْ راحَ تَحْتَ ضَلالِ السيفِ مُختَضَباً

              إنْ  بابـلٌ  ذُبـِحَتْ  فـَنـَيْنـوى  بَعَثـَتْ     

                                  مَســـيحَها مَرَّةً اُخـْرى وقـدْ صُـلِبـــا  

              وإنْ بسِـنـْجارَ عذْراواتـُها اُغـْتصِبَتْ 

                                  وبـِيعَ في سوقِها عِرْضٌ لهــا سُــلِبا

              فالعـارُ  نـاءَ  علـينـــا  كـُلـُّنــا  ولـذا  

                                  أنْ تـَغـْســلَ الدِجْلـتانِ العارَ قدْ وَجَبا

              وهلْ نـَلومُ لصوصــاً ذبَّحوا وطـَغـَوا

                                  إنْ باتَ بابٌ لنا مُسْتـضْعَفاً خـَشـَبا؟!

              بـابٌ ولا قـفـْلــُهُ يحْميــهِ مـِنْ عَـبـَثٍ  

                                  حُرّاسـُـــهُ  صَـيّروهُ  بيْنـَهمْ  حَطـَبــا

              والبيْتُ أهْلـوهُ صـاروا فـي تـَفـَرُّقِهمْ

                                  أعْـداءَ قـدْ جَعَلـُوا مِنْ بَيْتِهـمْ خـَرِبــا

              حَباهـُمُ  اللهُ  نـَفـْطـــاً  يَغـتـنونَ  بـهِ 

                                  لكنـّهُ فـوْقَ ثـَوْبِ الشـَعْبِ قدْ سـُــكِبا

              ويَعْبثـونَ ونـارُ الجَهْـلِ تـُشـْــــعِلـُهمْ  

                                  فـكـُلـُّهمْ لاهـبٌ قـدْ بـاتَ مُلـْتـَهَبـــــــا
  
           واُورِثـوا أعْذبَ الأنـْهارِ فـَيْضَ غِنًى 

                                  والنـَخـْلُ مِنْ رَيِّهــا قدْ تـُوِّجَتْ رُطـَبا

              لكنـَّهُمْ أحْرَقـوهــــا ثـَرْوَةً ومَضــَــوا 

                                  لمْ يُلـْبسوا عارياً أوْ يَدْفـَعوا سـَــغـَبا

              قـدْ حَكـَّموا بَيْنـَهمْ ما ماتَ مِنْ حِقـَبٍ 

                                  كأنـَّنـا  الآنَ  نـَحْيا  تلـْكـُمُ  الحِقـَبـــا

              حقـْدُ الطـوائفِ قدْ أمْسـى لهمْ حَكـَماً 

                                  لكـَيْ  يكونَ  لأطـْمــاعٍ  لهمْ  سَـــبَبا

              تـَبَرْقـَعـوا الدِينَ  كـَيّـاً  فـي جـباههمُ  

                                  وفي اللـِّحى ألـْفُ شيطانٍ قد احْتجِبا

              الشـَـــرُّ فيهمْ ولكنْ فـي ادّعاءِ تـُقـًى

                                  قـدْ أوْهَمـوا بَعْـضَ ناسٍ أنـّهمْ نـُجَبا

              غاصُوا بأطماعِهمْ والشَعْبُ في دَمهِ

                                  يغوصُ والشرَفُ الغالي قد اُغـْتُصِبا

              أمّـا العـراقُ فـبَحْرُ الدَمْعِ ماجَ بـــــهِ 

                                  وفـَوْقَ كـُلِّ الثـكالى الحُزْنُ قـدْ وَثـَبا

              وللـْيتــامى  مَناحـــاتٌ  ومـا وَجَدوا   

                                  مِنْ  حاكمٍ  مُتـْخـَمٍ  ظِـلّاً  ولا  حَدَبـا

 

***

 

              اخـْتــاهُ : دَمْعـُكِ زيْتٌ صُـبَّ في أمَل    

                                  فـَتيلــُهُ مُوجَـعٌ  والضـَـوْءُ فيـهِ خـَبا

              لا تـَعْتـبي  فـَولاةُ  الأمْرِ  فـي عَجَـزٍ    

                                  في الجـِدِّ ما حَرّكوا رأســـاً ولا ذنـَبا

              إلّا إلى السُحْتِ ، جَدّوا في تـَحَرُّكِهمْ

                                  ليَنـْهبـوا الأرْضَ والأمـوالَ والرُتـَبـا

              لمْ يَبْقَ ما يُرْتَجى منهمْ سوى خُطَبٍ

                                  يلـْهو بها لـَغـْوُها،يا بـِئـْسـَها خـُطـَبا

 

 

 

    أيلول 2014

 

خالد صبر سالم


التعليقات

الاسم: خالد صبر سالم
التاريخ: 02/02/2015 18:03:39
اخي الغالي الشاعر رمزي عقراوي
شكرا لاطلالتك الكريمة على هذه القصيدة وعلى كلماتك النابعة من قراءة عميقة لها
دمت بكل خير
محبتي واحترامي

الاسم: الشاعر رمزي عقراوي
التاريخ: 26/01/2015 19:19:34
تبرقعوا الدين كيا في جباههم -- وفي اللحى ألف شيطان قد أحتجبا === الشر فيهم ولكن في ادعاء تقى -- قد أوهموا بعض الناس أنهم نجبا === غاصوا بأطماعهم والشعب في دمه --يغوص والشرف الغالي قد أغتصبا === لم يبق ما يرتجى منهم سوى خطب -- يلهم بها لغوها يا بئسها خطبا !!!!!!!!!!!=== ما أبدع وأروع الصور الشعرية التي أسكرتني بخيالها وقوة تعبيرها الفذ --- الله - الله ما اروع قلمك وما أبدع كلماتك يا استاذ خالد صبر سالم




5000