.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في النور وجه جميل للبيئة

أحمد الصائغ

بكل فخر واعتزاز يسر مركز النور ان يحتفل واياكم بيوم البيئة العالمي لنستذكر معا بيئتنا العراقية التي هي بامس الحاجة اليوم واكثر من ذي قبل لان نهتم بها من اجل رفع االاذى عنها في سبيل ان توفر لابنائها تربة طيبة صالحة للعيش فيها..

ونحن اذ نشكر كل من ساهم في اغناء ملف البيئة  الذي جاء منوعاً في طريقة موضوع البيئة فقد احتوى الملف على التحقيق الصحفي والمقال  والبحث العلمي الرصين اضافة الى الكتاب العلمي وحتى الشعر كان له حضورة الجميل في الملف .   

وبهذه المناسبة نثمن كل الجهود التي بذلت وتبذل  في هذا المجال  ونشكرهم على التعاون الرائع الذي ابديتموه ..كما يسرني ان ارفق لكم مجموعة من الصور التي اهداها لنا الاستاذ المخرج ناطق اللامي لاقول لكم من خلالها ان للبيئة وجه اخر من الجمال نسعى جميعا لكي لايخلو الوطن منه

. ولا اخفيكم اذ أقول ان مساهماتكم الرائعة قد اوحت لنا بفكرة ان يتم اختيار مقالا اوتحقيقا صحفيا متميزا في هذا الملف ليكون  هوالمقال الفائز بجائزة البيئة لهذا الملف ومن موقع النور وهي جائزة سيعلن عنها بعد حين.. بالاضافة الى اننا ومنذ الان سنخصص جائزة البيئة للعام القادم لمن ينشر اكبر عدد من المقالات والتحقيقات الصحفية والبحوث التي تهم  البيئة على موقع النور وفي الصحف العراقية المقروءة في الداخل

شكرا اذا ادخلتم التفاؤل الى نفوسنا  


وقت الرحيل  


ملاذ آمن


شاطيء الذهب


اعجاز فنان

 

أحمد الصائغ


التعليقات

الاسم: بغداد
التاريخ: 08/06/2008 22:26:45
سيدي الفاضل مشكور على كل ما تقدمه ودائما النور لها وجه جميل يشع ب النور من خلال كتاباتك سيدي مشتاقين مشتاقين
مشتاقين مشتاقين............ لهمساتك

الاسم: احمد الصائغ
التاريخ: 08/06/2008 09:44:07
سادتي الافاضل
لقد كان عطر محبتك يزيدني عشقا للنور من خلال كلماتكم التي تزيد من مسؤليتنا امام الله اولا ثم امام ثقتكم بنا
لقد كان هذا الملف هو بذرة اولى اتمنى ان تنمو وسط امطار دعمكم وتشجيعكم لتكون هناك حدائق من العطاء
واني اذ اشكر مروركم الكريم اود ان اشكر السيدة الفاضلة شبعاد جبار لما قدمته من جهد واضح في اصدار الملف بهذه الحلة الجميلة
كذلك اشكر كافة السيدات والسادة الذين شاركو بكتاباتهم في ملف البيئة الذي اصبح غنيا بهم
للجميع محبتي واحترامي

اخوكم
احمد الصائغ

الاسم: اسماء محمد مصطفى ـ العراق
التاريخ: 08/06/2008 09:32:40
تحية عراقية خالصة
بوركت جهودك اخي الفاضل لتبنيك هذا الملف المهم ، وبوركت جهود الزميلة الفاضلة شبعاد جبار صاحبة الفضل في اعداد هذا الملف ، وهي سيدة القلم البيئي هنا ، وبوركت جهود الزملاء المشاركين في الكتابة عن امراض البيئة .. نأمل ان يبقى هذا الملف مفتوحا ليستقطب المزيد من الاقلام الوطنية المهتمة بالبيئة وسلامة الوطن والناس ، وارى ان اسماء كثيرة غابت عن رفد هذا الملف بافكارها الخيرة ، آمل ان تحمل الايام الاتية موضوعات لهم عن البيئة فتنشر في هذا الموقع ، لنطلع على المزيد من الرؤى عسى ان يحقق ملفكم النبيل هدفه في انقاذ مايمكن انقاذه من البيئة .. تحياتي واحترامي لكم جميعا مشرفين على الموقع وكتابا مشتركين في الملف وكتاباً غير مشتركين فيه ، وقراءً ومعلقين افاضل .. امنياتي الدائمة بالموفقية لكل من ينذر قلمه في خدمة القضايا الوطنية النبيلة واضعا مصلحة الوطن فوق كل مصلحة او هدف ذاتي .. دمتم

الاسم: ناصر الحلفي
التاريخ: 06/06/2008 10:35:19
هكذا عودنا موقع النور بماهو أجمل وأفضل
وما يقوم به الأستاذ احمد الصائغ هو تكمله لهذا الجمال
لأن الحفاظ علي البيئه مسأله انسانيه وشرعيه اكدت عليها كل الديانات وفي مقدمة هذه الديانات الدين الأسلامي لما للبيئه من اهميه كبير وتشكل في حالت اهمالها خطر كبير وفتاك اليوم الملاين من البشر مهددين بالموت بسبب تلوث البيئه فأني أهنئ موقع النور الذي انفرد وتميز عن كل وسائل الأعلام بهذه الثقافه الجديده القديمه وهذا ارتقاء ذوقي وصحي يستحق الثناء شكراً للنور والى رائدها احمد الصائغ وشكراً لمن كتب من النور الى البيئه تقبلوا تحياتي

الاسم: حذام يوسف طاهر
التاريخ: 06/06/2008 07:29:43
ايها الصائغ لكل الابداع اهنئك على نجاح تجربة ملف البيئة واتمنى ان تكون هناك ملفات اخرى تتبعه وبهذا الشكل الجميل من التعاون بين المركز وبين محبيه شكرا لك .. شكرا لكل من خط حرفا بهذا الموضوع .. وبالمناسبة امس كان تجمع متواضع لنا قرب ساحة الفردوس مع عدد قليل من الاصدقاء وكنا نحمل شتلات بايدينا زرعناها هناك على اكل تكون خطوة جادة غير المقالات والندوات وتشكل خطوة عملية للامام تحيتي لكم جميعا

الاسم: أكرم التميمي
التاريخ: 05/06/2008 18:25:52
الزميل العزيز صاحب الافكار المتنورة
أن هذه المبادرة تعتبر من أروع الخطوات لمنبرنا الجميل والذي يحمل في طياته اجمل الكلمات لاخطر ظاهرة في العالم والتي تخص البيئة ... مباركة خطواتكم
ويدا بيد من أجل بيئة خالية من الشوائب .

شكرا يا أبا نور

أكرم التميمي

الاسم: ام سلام
التاريخ: 05/06/2008 13:35:54
شكرا سيدي لانك ادخلت الفرح الى قلوبنا المتعبه من فراق الاحبه والاهل عسى ان تعم النضافه في القلوب قبل النضافه في البيئه لانه ياسيدي تنضيف البيئه اسهل بكثبر من تنضيف القلوب لاننا نحن البشر نغسل في اليوم الواحد وجوهنا اكثر من مره لكننا نابى على ان نغسل قلوبنا ولومره واحده في السنه
دمت استادي لخدمه العراق الدي هو بامس الحاجه لامثالكم الخيرين

الاسم: بوكرش سمير
التاريخ: 05/06/2008 13:33:17
استاذنا الفاضل والكريم الاستاذ احمد الصائغ التفاتة ودية رائعة من استاذ رائع في التزام معالم البيئة في وسطها الاصلي ودورالانسان فيها بملامح عاكسة للانسان من حرب ووووشكرا استاذنا على هته الالتفاتة الطيبة.

الاسم: جعفرالمهاجر
التاريخ: 05/06/2008 10:15:04
شكرا لأستاذنا الفاضل والأخ العزيز الأستاذ أحمد الصائغ على احتضانه ودعمه لكل المبادرات الخيره والنبيله التي تسعى لتخفيف آلام العراقيين وأحزانهم الكبيره والكثيره وأتمنى من كل قلبي أن يشعر الساسه المشغولون بالمحاصصات الطائفيه وتقسيم الغنائم بآلام شعبهم ومعاناته وتغليبها على مصالحهم الفرديه والحزبيه الضيقه التي ستقودنا نحو الهاويه .
بارك الله بكم وبجهودكم .
جعفر المهاجر




5000