.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مكابدة في البيئة والأنواء

أ. د. عبد الإله الصائغ

  الى الاستاذة شبعاد عبد الجبار خبيرة البيئة   

 

جملة شعرية 

نهذي بإصلاح البلاد      وفعلنا عط ومط

انظر لوضع بلادنا    غلط يصحح في غلط

الفأرُ قرَّض ثوبَنا      البالي ونتهم القطط

علي الشرقي

  

كيف لمتحدث في البيئة والأنواء ان يغفل ذكر العالم العراقي المندائي الكبير البروف عبد الجبار عبد الله ! فلو امد الله بعمر هذا الفطحل  ولو هدى الله السلطات العراقية وقتها لكانت بيئة العراق افضل البيئات وطبيعة العراق خير الطبيعات ! لقد عرف الزعيم عبد الكريم قاسم قيمة عبد الجبار عبد الله وراهن عليه ! حين اعترض مجلس السيادة على ترؤس هذا العالم لجامعة بغداد وكان حجة المعترضين ان عبد الجبار عبد الله صابئي ! فضحك قاسم وقال للمعترضين سوف نأخذ برأيكم حين نفتح جامع للصلاة ولكنني اتحدث عن جامعة علمية ! ولم يكن العلامة عبد الجبار عبد الله بدعا في عراق مبدع !  فلقد قيضت السوانح اسماء علماء كبار حتى في اللغة ! بحيث درسوا البيئة والأنواء في التراث واستطاعوا تعليل الكثير من ظواهر البيئة المحيرة نذكر منهم الأساتذة الكبار : فيصل نجم الدين الاطرقجي وأحمد سوسة  والأب انستاس ماري الكرملي ومصطفى جواد ! لكن قدح العالم المندائي العظيم عبد الجبار عبد الله كان المعلى ! فقد اختص هذا الطود الفلكي بفيزياء المناخ ! ونبغ في تجاربه المدهشة في  دينامية الأنواء وقد استحضر  ودجن في المختبرات الاعاصير والصواعق والزلازل والامطار وفق منطق يستند على المزاوجة بين ثلاثة علوم هي الرياضيات والفيزياء والأنواء ! بما يذكرنا بجهود سلفه عباس بن فرناس الذي صنع اول قبة فلكية تختزن كل معطيات البيئة ! فتحية عرفان للمبدع الكبير الدكتور عبد الجبار عبد الله .

توطئة الفكرة : الأنواء بحسب الحبيب ابن منظور المصري مادة نوءَ : واصل النوء الميل في شق وقيل لمن نهض بجمله ناء به ! وبحسب الملك الضليل :

وَليلٍ كمَوْجِ الْبَحْرِ أَرْخَى سُدُولَهُ         عَلَيَّ   بأَنْـواعِ   الْهُمُـومِ   لِيَبْتَلي

فَقلْتُ  لَهُ  لَمَّا   تَمَطَّى  بصُلْبِـهِ         وَأَرْدَفَ  أَعْجَازَاً  وَنَـاءَ  بِكَلْكَـلِ

وفي علم الانواء العربي القديم : النوء هو النجم إذا مال إلى الغروب، وهو المطر الشديد، وأن لفظ الأنواء يدل على العلم بالنجوم ولذلك تقول العرب: ما بيننا أنوأ منه، أي أعلم منه بالأنواء.! وجاء في لطائف اللغة للبابيدي الدمشقي ت 1318 هـ:

ان المعني بالأنواء هي منازل القمر الثمانية والعشرون. ولقد استوفى ابن الاجدابي ت 650 هـ في اطروحته النفيسة الازمنة والأنواء حدود النوء:  النوء أن يسقط النجم منها في المغرب بالغداة، وقد بقي من الليل غبش يسير، ويطلع آخر يقابله تلك الساعة من المشرق، والذي ناء منهما في الحقيقة هو (النجم) الطالع ! وكانت عرب الجاهلية متمرسة في عدد من العلوم المهمة منها علوم : الأنواء والتاريخ والانساب والفراسة والقيافة وتعبير الرؤيا ! وقد حرم الاسلام علم الأنواء لأن العرب ينسبون المطر والريح والبرد والحر الى النوء وليس الى الله ! لذلك تحرج ابو عمرو بن العلاء ت 154 هـ  عن رواية الشعر النوئي ! ووافقه عبد الملك بن قريب الاصمعي 216هـ فلم يكن يتكلم في الانواء ! لكن عبد القاهر الجرجاني العظيم ت 471 هـ قال ان نسبة المطر وسواه الى النوء يدخل في باب المجاز العقلي ! كما نقول مات فلان وفلان يكون فاعلا نحوا اما واقعا فالفاعل هو الله ! وكقوله تعالى : فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه إنه هو التواب الرحيم البقرة 37 فآدم فاعل نحوا ومفعول به وفق المجاز العقلي لأن الفاعل هو الله . انظر للاستزادة في الأنواء والبيئة العربيتين : الصائغ . عبد الاله . الزمن عند الشعراء العرب قبل الاسلام طبعة كويت تايمس 1982 .

عرض الفكرة : الأرض أمنا الولود ! تعطي ولا تسترد  ! وتهب ولا تستمن !الأرض ملاذنا الأخير بعد ان اهدرت البشرية مليارات اطنان الذهب ومليارات بحيرة نفط ومليارات الطاقة العقلية من اجل الوصول الى ملاذ آمن غير الأرض فلم تحصد سوى الخيبة المعتمة ! لا القمر ينافس الارض او يحاكيها كي نعيش فيه ولا المريخ ولا الزهرة ولا هم يحزنون ! ليس ثمة غير الارض امنا التي ولدتنا ومربيتنا التي اطعمتنا ومقبرتنا التي انتظرتنا ! لكن الشر طبيعة في النفوس الشريرة ! نتكلم عن شريعة الغاب ونحن الغاب والشريعة ! ونتكلم عن الحرية ونحن الجلاد والضحية ! ونشتم الظلامية ونحن   أحياناً  مفرختها وحاضنتها ! فمتى  يستفيق الواعظ  منا ويعرف انه اجدر بالوعظ من سواه ! ومتى يقتنع بعض  التقدميين منا  انه يقيس التقدمية على طوله وعرضه وطول ربعه وعرضهم بحيث بات ينافس الظلامي والرجوعي في إقفال العقل وإعدام الاجتهاد ! متى تعرف حشرة كافكا انها حشرة حقيرة وليست انسانا ! وان ماضيها هباء ومستقبلها عماء ولكن حاضرها الزمن الوحيد الذي قفص حشريتها ! اذن سنتكلم عن بيئة العراق حتى لايطول بنا الحديث ويتشعب ! مالنا وجبال الثلج القطبية التي ذابت بسبب الاحتباس الحراري وان هي الا زمين وترتفع مناسيب المياه بارتفاع مئة ألق قدم ! مالنا وغابات الامزون التي قطعوا اشجارها فهلكت الحيوانات والحشرات وتغير المناخ بسببها في كل الارض ؟ ومالنا نحن البسطاء والتجارب النووية التي ثقبت طبقة الاوزون وجعلت ربع اليابسة غير صالح للحياة لاي نوع من الحياة ؟ ومالنا يا الهي والنفايات الكيمياوية والنووية التي لوثت اعماق البحار والمحيطات واسهمت في طفرات وراثية لمخلوقات البحر بحيث تكون نهمة فيفترس كبيرها صغيرها ليجيء دور الانسان فيفترس الكبير مع علمه او جهله بتلوث المخلوقات البحرية بالنفايات النووية والكيمياوية وارحم ما تصيب الانسان به هو السرطان؟ مالنا ايها الرب الصامت وعسكرة الفضاء بمسافات قياسية فاذا كنت قد حميت بيت العبادة المكعب من مفرزة بعث بها ابرهة الحبشي فلماذا لاتحمي سماءك ؟ وثمة عربة وصلت بعد ستة اشهر الى المريخ ! أليس المريخ هو السماء السابعة ام ان السماء السابعة لم تعد تسقف الارضين السبع بل تسقف المجرات التي تبعد عنا مليارات السنيهات الضوئية ! انني فقط اتساءل بسبب غيرتي على كبريائك يارب ! اذن لنصغ  الى نحيب بيئة العراق فلقد والله قطع نياط قلبي ! الفراتان ناضبان والروافد قطعتها ايران وتركيا وهما صديقتان تاريخيتان! النخيل بلا رؤوس من زمن الحكم السابق  الى زماننا الديني  اللاحق  !  الارض غلبها الملح فما عادت سوى عانس في سن الياس ! الهواء العراقي ! يالطيف الالطاف نجنا مما نخشى ونخاف ! الهواء ملوث بالكمياوي واليورانيوم وبفايروسات الجمرة الخبيثة وبشبكة الاتصالات التجسسية ! اطفالنا زاد هين هش للسرطان وشبابنا زاد وزوادة  لأمراض فتاكة مجهولة ! وبناتنا حين يتزوجن ويخلفن سوف يلدن مسوخات ! فانتبهوا يا أُولي الالباب ان كنتم غافلين واستيقظوا  ان كنتم  مازلتم نائمين وتحركوا لو كنتم واقفين ! فالحمل الثقيل لايبتلي به ويحمله سوى اهله وانتم اهل العراق وليس الحاكم  فقط  فالحاكم يغفو على حلم ويصحو على وهم ! عزيزتي الاستاذة شبعاد عبد الجبار خبيرة البيئة ! قرأت نداءك لانقاذ بيئة الارض بعامة وبيئة  العراق بخاصة  وتعاطفت معه  ولكن هل نتبع نصيحة الامام الليبي  الكبير الزروق الداعية الليبي  الذي قال لمثلنا في مثل حالنا  كم من حاجة لنا قضيناها بتركها ! هل حاجتنا الى عراق نظيف  البيئة صاف سنقضيها بتركها على نصيحة سيدي الزروق ؟ ام ماذا ؟ هل نكتب بحوثا في البيئة ؟ واذا كتبنا فمن سيقرأ بحوثنا ؟ ومن سيقرأ بحوثنا كيف سيقبلها  إذا اكتشف ان محرك غوغل متوفر على مئات البحوث العلمية الرصينة التي تعالج موت الحياة على الارض بسبب فساد البيئة ! ثم ان المسألة ليست في عنق الحكومة وحدها وان كان عنق الحكومة مسؤولا !! الشعب مسؤول ايضا بل ان مسؤولية الشعب اشد واوفر !! هل ادركتم الآن سر استرخاء الحكومة واشغال نفسها ووقتها وفلوسها في قادسيات جديدة  !

اذن ماذا ؟ اقول لكم و الامر بيننا امتحان لنا ! اقول لكم ان بيئة العراق فسدت يعني الارض و الهواءو الماء و الغذاء و الكساءو الدواء! فكيف ببيئة النفوس التي تلوثت والارواح التي تعفنت من سيعالج البيئة البشرية  ؟ البيئة النفسية  ؟ ومن لي برواية العظيم نجيب محفوظ ثرثرة فوق النيل لوضع الرموز العراقية بدلا من الرموز المصرية  في سرداب بدلا من  العوامة ونعطيهم ترياك او خشخاش  او تاتولا بدلا من   المارغوانا واخواتها  والحشيشة وصاحباتها ؟ لكي نعرف فساد الارواح والنفوس من الرموز التي ذكرها نجيب محفوظ وهي مثلا  الزعيم الوطني ورجل الدين والوطني وابن الريف  الذي ! قال الشيخ علي الشرقي في فساد الأزمنة والأمكنة والنفوس والفلوس:

تحلل ايها الحطاب من حبل ومن فاس  

  وخذ عن حطب الغابات حزمات من الناس

فمن حبر لحاخام  الى قس فشماس !

 نعم لقد فسدت بيئة الارواح فتغلبت المظاهر على   الجواهر ! فرجل الدين كما يرسمه رجل الدين المتنور  الشيخ علي الشرقي مراءٍ: 

 انظر إلى سبحته     ترض الذي أقول لك

شيطانه كخيطها   بين الثقوب قد سلك

ياذرة من نفخنا      قد ارتقت الى الفلك

ما اسودت السبحة إلا   لترينا عملك

وبعد : فالبيئة التي تحتضن الانسان والحيوان والنبات والجماد ! بدأت تحتضر ! فقد تبدل المناخ وارتفعت مناسيب المياه وازدادت الزلازل والهزات الكارثية ضراوة ! فمن طوفان مغرق الى جفاف مهلك الى عواصف وتسانوميات الى يباب وخراب ! فمتى يلتفت الانسان فينا الى فداحة المصير ! متى تتفق الحكومات والعلماء والمعنيون والخبراء والناشطون كي يحمو الانسان من الانسان ويحفظوا ما تبقى من الحياة على الارض ! وحتى لاتتحقق نبوءة الشاعر الكبير محمود الصافي عن الارض وسكانها في خمسينات القرن العشرين :

الأرض مائدةٌ والساكنون بها      طعامُها والمنايا آكلٌ نهمُ .

مشيغن المحروسة

السابع والعشرون من الشهر الخامس 2008

 

أ. د. عبد الإله الصائغ


التعليقات

الاسم: شبعاد جبار
التاريخ: 10/06/2008 00:07:09
الاستاذ البروفسور الدكتور عبد الاله الصائغ تحياتي ومحبتي ودعائي بان يحفظك الله للعراق ايها العلم

تاخرت في كتابة تعليقي لان قلمي المتواضع يعجز عن خط الكلمات بحقك وكانت في كل مرة تهرب مني وتتركني في خجل وليس لها الان الا ان تنحني امام قلمك ,ايها الرائع في كل موضوع تخوضه دمت لنا علما عراقيا عاليا وشكرا على دعمك المتواصل وسنواصل العطاء باذن الله

الاسم: بغداد
التاريخ: 09/06/2008 20:07:31
سيدي الفاضل ما اجمل كلماتك وطرحك لبيئة النفوس التي تلوثت من سيعالج فساد الارواح والنفوس والمهم البيئه النفسيه وبمناسبة طرحك للبيئه النفسيه ارجو ان اطرح عليك يوجد علم يسمى علم الطاقه اانا اطلعت عليه يحكي عن الاشياء التى ب الطبيعه والتى تساعد على تقويه الطاقه عند الانسان ياريت سيدي الفاضل تزيدنا من هذا الموضوع لانه يقوى الطاقه النفسيه عند الانسان مع شكري وعتزازي واعجابي بكل حرف من قلمك السحري الذي كل يوم اكتشف المزيدمن المعرفه والشعر والتاريخ فانك فاكهة في كتاباتك فلا يمل من يقراء لك تقبل اعتزازي وشكري


الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 07/06/2008 21:39:38
تحية عراقية خالصة
بوركت كلماتك وجهودك في الاشتراك بهذا الملف المهم ، وبوركت جهود الزملاء جميعا المشاركين في الدفاع عن حق البيئة ، وبوركت جهود صاحبة فكرة اعداد الملف السيدة الفاضلة شبعاد جبار ، وبوركت جهود ادارة موقع النور في يبني هذا الملف .. امنياتي لكم بالتوفيق لما يصب في مصلحة العراق .

الاسم: د.محمد مسلم الحسيني
التاريخ: 06/06/2008 13:14:59
التفاتة جميلة منك يا دكتور على عالم كبير ومبدع شهير في تأريخناصار نسيا منسيّّاعندناألا وهو العالم عبد الجبار عبد الله، لأننا نعيش هذا اليوم عالم النهب والسلب وليس عالم العطاء والجلب. أن كل كلمة من كلماتك لها صدا مسموع في الآذان الصاغية ومعنى عميق ينبض بروح الحقيقة تفهمه الأرواح المتفتحة. هذه الحقيقة المّرّة التي يصعب على أهل الحس والضمير تجرعها وتقبلهايتغافل عنها ذوو المطامع والمصالح والأغراض وما أكثرهم اليوم في عراقنا! ربما تشعر بأنك تصرخ في خلاء أو تستنجد في عالم لا يسمع ولا يرى فلم يبق لك إلاّ ان تنظر الى العلاء تنظر في وجه الله نظرة تساؤل وإستغراب ولكن جوابه لك سيكون كما قال في جليل خطابه" أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم"!




5000