..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


انهيار النظام البيئي في العراق

جمال المظفر

تعرضت البيئة العراقية الى تلويث خطير عبر سنوات الحروب التي اقدم عليها النظام السابق ومابعدها في ظل الاحتلال الامريكي للعراق ..

فالتلوث الذي تعرضت له البيئة العراقية ابتدأ بانهيار منظومة الصرف الصحي يوم انشغل النظام السابق بحربه العبثية مع ايران ( 1980 - 1988 )  والتي حصدت فيها ارواح الملايين من ابناء الشعب وخلفت اكثر من مليوني ارملة ويتيم  ودمرت اقتصاد البلد ناهيك عن الدمار الذي لحق بالبنية التحتية وخصوصا منظومة المياه الثقيلة  مما ادى الى انتشار الاوبئة والامراض على اعتبار ان  الة الحرب اهم من الة الخدمات ، وان منظومة الرادار او الصواريخ اهم من بالوعة تجري فيها فضلات الشعب ... وبحيرات الدم اهم من المياه القذرة ، الثقيلة والخفيفة ، وفوهة المدفع اهم من فوهة البالوعة ..

ورافق ذلك التدمير اقدام النظام السابق على تجفيف الاهوار والتي شكلت ضربة قاصمة للبيئة العراقية لاثارها الخطيرة على التكوينة الجغرافية للعراق ، ناهيك عن الاضرار الكبيرة للثروة السمكية والزراعية والسياحة وتأثير مياه الاهوار في الحفاظ على درجة حرارة الابار التي ارتفعت بعد جفاف المياه ....

اما حجم الدمار الشامل الذي لحق بالبيئة العراقية فكان ابان حرب الخليج الاولى (1991) يوم اقدم صدام على غزو الكويت واستخدام امريكا للاسلحة المشبعة باليورانيوم مما سببت في انتشار التلوث الاشعاعي الخطير للاجواء العراقية والذي برزت اثاره السلبية في الولادات المشوهة وانتشار امراض السرطان بشكل كبير بين الرجال والنساء بل حتى الاطفال في حالة لم يسبق ان شهدها العراق بالاضافة الى تلويث الاجواء والمياه والتربة العراقية بتلك الاشعاعات .  وكان للاستخدام الكبير للصواريخ المضادة للدروع والمغلفة بطبقة من اليورانيوم المستنفذ في تدمير الدروع التي تغلف جدرانها الخارجية باليورانيوم المستنفذ، الذي حل َ محل التيتانيوم المستعمل سابقأ في تغليف القنابل والدبابات والمصفحات. فمادة اليورانيوم المستنفذ تستعمل في صناعة القذائف المضادة للدروع و كذلك في صناعة صفائح الدبابات والمدرعات لمقاومته القذائف المضادة للدروع اثر في زيادة التلوث الاشعاعي  .

التلوث بعد الحرب العراقية الايرانية  (1980-1988)  وحرب الخليج الأولى  (1991) والثانية ( 2003 ) تفاقم بشكل كبير بحيث اصبح غير قابل للاصلاح  بعد القاء القوات الامريكية  تلك الصواريخ المشبعة باليورانيوم وقطع الأشجار لاستخدامها في الطهي وشوي الخبز لانعدام المشتقات النفطية بسبب ضرب المصافي النفطية بالطائرات وتوقف الخدمات الأساسية المتعلقة بسلامة البيئة والإنسان مما أدى إلى تدهور الحالة الصحية للإنسان العراقي وظهور أمراض كثيرة وأعراض لحالات لم يشاهدها المواطن العراقي في تاريخه

الاحتلال الامريكي للعراق دمر البنية التحتية للعراق تدميرا شاملا ، بحيث لم تبق مؤسسة انتاجية اوخدمية الا وطالها الدمار الشامل ، وانعدمت منظومة الصرف الصحي بشكل كبير نتيجة للتخسفات التي طالت منظومتها بسبب القصف الامريكي لتلك المنشآت ...

وكان لتسرب كميات كبيرة من النفط الاسود الى مياه الانهار ، بل حتى المواد الكيمياوية التي تلقى مباشرة الى مياه الانهر دون معالجة تذكر سببت في تلوث البيئة ، كما استغل بعض اصحاب المعامل والمشاريع الصغيرة الفوضى في العراق وانعدام الرقابة الصحية والبيئية الى القاء فضلات الزيوت والمواد الكيمياوية مباشرة الى الانهر ...

البيئة العراقية في خطر كبير بسبب الاشعاعات الناتجة عن الاسلحة المشبعة باليورانيوم وانعدام منظومة الصرف الصحي وتكاثر النفايات في الشوارع والازقة وانتشار البرك والمستنقعات شكل بيئة خصبة لانتشار الاوبئة والامراض وماعلى الدولة الا ان تكثف جهودها لانتشال البيئة العراقية من حالة التردي الذي ينعكس سلبا عى الحياة والصحة في العراق

 

جمال المظفر


التعليقات

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 08/06/2008 21:16:21
الرائعة شبعاد جبار
تحية طيبة وتقدير
اشكر لك اهتمامك هذا ، وطرحك لهذا الملف المهم
كنت قد طرحت قبل سقوط النظام موضوعا حول التلوث البيئي في العراق من خلال الاشعاع النووي بسبب استخدام الاسلحة المشبعة باليورانيوم ولذلك لدي اوليات عن هذا الموضوع ..
ولدعوتك اثر كبير في نفسي ولذلك استجبت لها تقديرا لشخصيتك التي احترمها كثيرا ودورك كناشطة في مجال البيئة ، ولكون البيئة موضوع يهمنا جميعا واستجابة لمشروعك الجميل هذا قررت ان اشارك ضمن ملف البيئة ..
فالف شكر لجهودك الرائعة
جمال المظفر

الاسم: شبعاد جبار
التاريخ: 08/06/2008 19:26:37
الزميل العزيز جمال المظفر

شكرا على جهودك في هذا المقال الذي كان من المقالات المهمة في ملف البيئة حبث خصص له يوم البيئة العالمي لتنشر فيه كافة المقالات والتحقيقات الصحفية والبحوث العلمية واكتب التي وردتنا عن البيئة

شكرا لمساهمتك في الملف واتمنى لك الاستمرار بالمساهمة طيلة ايام السنة كلما وجدنا ظاهرة تستحق القاء الضوء عليها وهن كثر

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 08/06/2008 09:54:35
الصديقة العزيزة القاصة والصحفية القديرة اسماء محمد مصطفي
شكرا لمرورك وايقاعك الجميل
وشكرا لك على تواصلك ، والقك الدائم الذي اتابعه من خلال ماتنشرين في الصحف
تحياتي لك ايتها الاعلامية الرائعة والى مزيد من الابداع والتألق
جمال المظفر

الاسم: جمال المظفر
التاريخ: 08/06/2008 09:50:44
الصديق العزيز صباح محسن جاسم
تحية طيبة وتقدير
وشكرا لمرورك الجميل
انا اوافقك الرأي حول كل ماطرحته ، مشاكلنا كبيرة وكبيرة جدا والسبب الرئيس فيها الاحتلال وماسبقه من سياسات رعناء للقائد الضرورة..
هذا الموضوع هو استجابة لنداء الزميلة شيعاد وتوقعت ان ينزل هذا الموضوع من ضمن الملف ، ولكني فوجئت بانه مقال منفرد ..
احييك على روحك العالية وتواصلك الدائم معي
تقبل خالص تحياتي
جمال المظفر

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/06/2008 08:12:47

جمالنا المظفر
حجم المأساة أكبر من كل مواضيعنا .. كنت أحس مقدار الألم الذي يثيره تسلسل أفكارك بحيث لم تعد تتحمل مشوار الكتابة .
جريمة الاحتلال وجرائم الإهمال والأنانية الضيقة واللعب على أوتار تجهيل الشعب العراقي ابتداء من تصفية رجال الفكر وتهميش الثقافة وخلق الميليشيات بمباركة دول الجوار.. إلى ما شاء الله من تمرير المؤامرات الدولية على حساب مصير شعب بالكامل .. وغيره من مسلسل الخيانات والضحك على الذقون .. كل ذلك وسواه من جرائم تهميش العلوم والتضييق على المرأة بل حتى قتلها وتأليه العبودية للفرد وجريمة العنس التي لا تهتم لها كانزات الذهب والعقارات الفخمة .. وتفشي البطالة التي بدأت تضيق بخناقها حول المنطقة الخضراء ..
ومن هجّر وهاجر ومن نصب له الخيام زحفا لمدننا المقدسة التي ما عاد أهلها بأهلها..إلى ما يدمي الحديث عنه من المخدرات وأعمال اغتصاب الأطفال .. كل ذلك ولا تسمع عدا تصاريح طائفية وعنصرية .. أية وجبة طعام دسمة نهيئ للاحتلال وعملائه وشرذمته.. !
نحتاج إلى كنس شامل لكل ما جاء به الاحتلال من أزبال. وأن نشخص تلك الأزبال .. نفضحها ونتعاون في الخلاص منها لأنها أول ما تعيش متطفلة على ما يناسبها ويصفق لها كذبا وخداعا ورياء.

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 07/06/2008 21:46:10
تحية عراقية خالصة
حجم الدمار الذي اصاب بيئة العراق من جرا ءالحروب كبير وخطر .. ومؤلم ، نتمنى ان تكون ثمة مساعٍ ٍ لعلاج هذا الالم ..
بوركت جهودك اخي الفاضل وجهود جميع الزملاء في الاشتراك بهذا الملف الحيوي الذي بادرت الزميلة الفاضلة شبعاد الى تبنيه ، وكذلك بوركت جهود موقع مركز النور الذي احتضن الفكرة ، تحية لكل ضمير عراقي حي يكتب من اجل مصلحة الوطن والناس .. والى بيئة نظيفة جميلة ان شاء الله .




5000