..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شعر أبي القاسم الشّابي في غَيرـ أغاني الحياة ـ

سوف عبيد

ـ1 ـ

سنة 1927 ظهرت في كتاب ـ الأدب التونسي في القرن الرابع عشر ـ لزين العابدين السنوسي إحدى وثلاثون قصيدة لأبي القاسم الشابي وقد صدر الكتاب بتونس ثم أعادت الدار التونسية للنشر طبعه سنة ـ 1979 ـ و قد وردت مجموعة تلك القصائد تحت عنوان ـ صحف مختارة من شعر أبي القاسم الشابي ـ وهي من صفحة 43 إلى صفحة 81 أما القصائد فهي التالية


1 ـ شكوى اليتيم

2 ـ الدموع

3 ـ الحق

4 ـ نشيد الأمل

5 ـ لعلة الحق

6 ـ أيها الليل

7 ـ الملل الأليم

8 ـ جمال الحياة

9 ـ ياشعر

10 ـ شعري

11 ـ مأتم الحب

12 ـ إياك

13 ـ أغنية الأحزان

14 ـ صيحة الحب

15 ـ كهرباء الغرام

16 ـ الزنبق الذابلة

 17 ـ الأمل و القنوط

18 ـ  الحياة

19 ـ نظرة في الحب

20 ـ الحرب

21 ـ أنشودة الرعد

22 ـ في الظلام

23 ـ كلم الشيوخ

24 ـ وعود الغواني

25 ـ أيها الحب

26 ـ ليلة عند الحبيب

27 ـ  ليت شعري 

28 ـ الصوت الكئيب 

29 ـ في سكون الليل

30 ـ الفتنة الساحرة

31 ـ جدول الحب


ـ2 ـ


سنة 1955 صدرت الطبعة الأولى لديوان ـ أغاني الحياة ـ عن ـ منشورات دار الكتب الشرقية ـ  بتونس التي طبعته بمصر ـ بدار مصر للطباعة ـ و بتقديم شقيق الشاعر محمد الأمين الشابي و قد أضاف تسع قصائد و لم يوضح دواعي ذلك إلا بالنسبة إلى قصيدة ـ تونس الجميلة ـ التي اِختار منها الشاعر بيتين  تحت عنوان ـ من وراء الظلام ـ وهذا نص التوضيح 

ـ هذان البيتان اِستبقاهما الشاعر لهذا الديوان من قصيدة نظمها في ذي القعدة سنة 1343 ه و إلى القارئ نصها كما و جدناه في مسوَدات الشّاعر ـ

و قد كتب قائلا يوضّح عملية نشر الديوان : هو ديوان أبي القاسم الشابي نخرجه كما أعده

وعلى الترتيب الذي اِختاره له فلم نتصرف إلا بإضافة القصائد التالية التي لم يثبتها الشاعر

وهي


 ـ نظرة في الحياة

 ـ أنشودة الرعد

 ـ في الظلام 

 ـ أيها القلب

 ـ شعري

 ـ أيها الحب

 ـ أغنية الأحزان

 ـ جدول الحب

 


تلك هي جملة القصائد التسع التي إذا اِستثنيناها من الطبعة الأولى نجد ديوان ـ أغاني الحياة ـ كما خطه أبو القاسم الشابي و أراد أن ينشره بلا زيادة أو نقصان


ـ 3 ـ


سنة 1965 نشر الأستاذ توفيق بكار بمجلة ـ حوليات الجامعة التونسية بعددها الثاني فصلا مهما حول جملة آثار الشابي المختلفة واِستخرج أربعة نصوص شعرية أخرى جعلها تحت عنوان ـ من أشعار أبي القاسم المنسية ـ إثنان منها من الشعر العمودي هما ـ دموع الألم ـ و ـ إلى البلبل ـ و إثنان منها من الشعر المنثور هما ـ النفس التائهة ـ و ـ أيها القلب ـ و قد أشار الأستاذ توفيق بكار إلى أن الشابي قد نشر ها لأول مرة بجريدة النهضة الأدبية سنة 1928 بالنسبة للنصوص الشعرية الثلاثة الأولى أما النص الرابع فقد صدر بمجلة ـ العالم الأدبي ـ سنة 1930


ـ4 ـ


سنة 1966ظهرت الطبعة الثانية لديوان ـ أغاني الحياة ـ عن الدار التونسية للنشر فأضيفت إليه سبع قصائد أخرى بفضل شقيق الشاعر محمد الأمين الشابي أيضا كما ورد في كلمة الدار التي حافظت على المقدمة و على الترتيب التاريخي للقصائد ، أما القصائد السبع المضافة في هذه الطبعة الثانية فهي 


ـ الغزال الفاتن

ـ النجوى

ـ الصيحة 

ـ جمال الحياة

ـ قبضة من ضباب

ـ ياحماة الدين

ـ للتاريخ



ـ5 ـ


سنة 1984 نشرت مجموعة من القصائد الأخرى للشابي عند ظهور ـ الأعمال الكاملة ـ لأبي القاسم الشابي وذلك بالجزء الأول ـ الصادر عن الدار التونسية للنشر ـ في آخر الديوان و تحت عنوان ـ قصائد تنشر لأول مرة ـ  ص ـ 303 ـ و يبلغ عدد هذه القصائد ثلاثا و عشرين قصيدة هي


1 ـ فمنّي بوصل

2 ـ النادبة 

3 ـ حبذا البدر 

4 ـ  أيها الشعر

5 ـ مالي و للوطن

6 ـ فتاة الحي

7ـ بين خمر الهوى و خمر الدنان

8 ـ الأمل اليسير

9 ـ أوجه طرفي

 10 ـ في القرارة

11ـ الفتنة الساحرة

12 ـ تونس النادبة 

13 ـ أيها البدر

14 ـ كلم الشيوخ

 15 ـ أنشودة الحب

16 ـ لولا الخطوب

17 ـ لو تعلمون

18  ـ تحت رسمي

19 ـ خفقات الوتر

20 ـ الحلم المعسول 

21 ـ الحب السماوي 

22 ـ الحق عند الناس

23 ـ و من مداعباته


ـ6 ـ


سنة 1994 أصدرت ـ دار المغرب العربي ـ بتونس طبعة خاصة لمناسبة ستينية الشاعر أبي القاسم الشابي وذلك في ستة مجلدات جمعت فيها آثار الشابي المختلفة بالإضافة إلى المقالات و الرسائل التي كتبتها أقلام عديدة ، تونسية وعربية ،حول مسيرة الشابي و حول شعره و بقية نصوصه الأخرى وقد تصدّر المجلد الأول من هذه المجموعة الضخمة ديوان ـ أغاني الحياة ـ بتحقيق و تقديم جديدين بطلب من مؤسسة البابطين مثلما ورد ذلك في المقدمة التي ألغت وعوّضت مقدمة محمد الأمين الشابي منذ الطبعة الأولى سنة 1955 وقد حذفت هذه الطبعة أيضا خمسة و عشرين نصا شعريا ما بين قصائد ومقاطع من تلك التي نشرت في الطبعات السابقة بسبب ما ورد في المقدمة بلسان القلم ـ أن مستواها لا يؤهلها للظهور والنشر في هذا العمل الهام ـ

و قد أضافت هذه الطبعة بعكس ذلك ، بعض القصائد التي اِعتبرتها و بلسان القلم أيضا ـ أن مستواها الفني يخوّل لها الظهور في الديوان ـ


هكذا يظل ديوان الشابي إلى اليوم رهين الاِجتهادات المختلفة و الأحكام الشخصية القابلة لشتى أنواع التأويل و رغم تعدد الطبعات و تواليها سواء في تونس أو في بلاد المشرق فإن ـ أغاني الحياة ـ مازال لم يظهر للنور بقصائده و بعناوينه و بترتيبه الأصلي كما نسخه الشاعر بقلمه و مثلما أراد أن يخرجه للناس


ـ 7 ـ


لهذا و لذلك يمكننا أن نقول إن ديوان ـ أغاني الحياة ـ لأبي القاسم الشابي قد تعرض إلى غبن كبير و إلى مظلمة لا يمكن أن نواصل الصمت إزاءها منذ أن كان يسعى بدأب لنشره بطريقة جمع الاِشتراكات فيه فنراه يتلقى الخيبة تلو الأخرى من هنا و هناك و هو يعاني المرض و ينوء بأعباء أسرته ـ و رسالته الثانية والثلاثون إلى صديقه الأديب محمد الحليوي بتاريخ شهر جوان سنة 1934 تعتبر وثيقة خطيرة بما تنضح ألما و بما ترشح غضبا و تقطر يأسا من جميع ما حوله فهي شهادة على خيبته من جميع ما حوله تقريبا و هي تمثل شهادة موته الحقيقية ـ فرحل بعدها و في صدره لوعة .... ثم ، و بعدما اِنقضت أكثر من عشرين سنة نشر الديوان على غير المخطوط الأصلي الذي تركه الشاعر تواصل نشره بعد ذلك بعدة إضافات لقصائد أخرى و سكوت عن غيرها و من يدري ! ربما تعرض الديوان إلى بعض التنقيحات الأخرى بسبب اِجتهادات شخصية في سياقات نشر معينة و ضمن ظروف تاريخية عابرة قد لا تنسجم مع بعض ما ورد في بعض قصائد الديوان أو في مقدمته تلك التي كتبها أخوه ثم حذفت أخيرا هي أيضا لأن الذي يسمح لنفسه بإضافة قصيدة أو مقطوعة قد يجد كذلك هو أو غيره ذريعة لاِجتهادات أخرى كي ينسجم النشر مع الظروف الخاصة بهذه الفترة أو تلك و لهذه الجهة أو تلك و لحساب هذه المؤسسة أو تلك بينما أهل الذكر من الأدباء يعتبرون أن النص الإبداعي أمانة لاتقبل التحريف و التزييف تماما كالوثيقة التاريخية أو العلمية التي تفقد قيمتها الحقيقية والأصلية سواء بالزيادة أو النقصان


لذلك ينبغي أن نتدارك الأمر في أول فرصة و قبل فوات الأوان بنشر ديوان ـ أغاني الحياة ـ مثلما رتبه و خطه صاحبه حتى يكون الأثر مكتسبا لمواصفاته و لدلالاته الخاصة ثم نجمع بقية القصائد المختلفة الأخرى إضافة إلى قصائده النثرية المبثوثة في مختلف المصادر و ذلك ضمن قسم خاص وبترتيب تاريخي


بذلك فقط يظهر شعر الشابي كاملا و شاملا لجميع الأشكال و الأنواع و المضامين ضمن تحقيق علمي دقيق ، وفي هذا السياق يمكن أن نعتبر أن نشر الديوان من طرف وزارة الثقافة التونسية بتنفيذ ـ الدار العربية للكتاب ـ بدون تاريخ ـ و بتقديم و تعليق شقيق الشاعر عبد الحميد الشابي ، مرحلة أولى تمهد ،مع ما سبقها من الطبعات إلى جمع شعر الشابي و تحقيقه ، وهي طبعة يبدو أنها قد ظهرت بعد طبعة الدار التونسية للنشر سنة1984 و طبعة ـ دار المغرب العربي ـ سنة 1994 و تتمثل قيمة هذه الطبعة في إدراجها للقصائد بتاريخها لكنها لم تنشر و لم تشر إلى القصائد النثرية و تُعتبر التعليقات و الهوامش الواردة في آخر الديوان ذات أهمية كبيرة في دراسة الشابي .


و أخيرا ، و بمناسبة اِفتتاح مئوية الشابي صدر كتاب ـ المداد الحيّ - عن وزارة الثقافة و المحافظة على التراث ـ بتونس سنة 2009 وبتنفيذ – الدار العربية للكتاب ـ و بتقديم نور الدين صمّود ،ولا شك أن هذا الإصدار سيساعد بما اِحتوى عليه من نصوص أصلية و مسودات على تحقيق و مقارنة مختلف أشعار ألشابي المتنوعة لنشرها جميعا في طبعة علمية دقيقة محققة، أما بالنسبة للقصائد النثرية فإنها قد نُشرت في هذا المجلد كما في أصولها بخط الشاعر و كما وردت ضمن ـ الكراس الخامس ـ الذي اِشتمل على عدة نصوص متنوعة المضامين و الأشكال و المناسبة وهي تتراوح بين ما يمكن أن يصنف ضمن المقال و القصة أو ضمن المسرحية و الشعر أو غير ذلك من النصوص التي هي بمثابة المسودات التي لها قيمة وثائقية و هي جميعا تحت عنوان – الدموع الحائرة - و قد ضمّ هذا الكراس ثلاثة عشر قصيدا نثريا،و نأمل أن البحث يوصلنا إلى نصوص أخرى مخطوطة أو منشورة


إن مساهمة الشابي في كتابة الشعر المنثور تمثل بادرة مهمة في مشروعه التجديدي آن الأوان أن ينظر إليها بما تستحق من جمع لتلك القصائد النثرية و درسها و هو العمل الذي تسنى لنا القيام به وصدر بالعنوان الذي أراده الشابي وهو ـ صفحات من كتاب الوجود ـ عن بيت الحكمة بتونس سنة 2009 وسبق أن مهدنا لتلك النصوص الشعرية عند عرضنا للبعض منها في كتابنا ـ حركات الشعر الجديد بتونس ـ والذي صدر سنة 2008 ويمكن قراءة الإصدارين وتزيلهما من موقعنا الخاص


سوف عبيد


التعليقات

الاسم: farhati_mariem
التاريخ: 17/04/2017 21:32:18
شكرا على هذا البحث المفيد




5000