..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شراعُ الحالمين

حسن رحيم الخرساني

لملمْ شظاياكَ إنّ الأرضَ تشتعلُ 

وموكبَ الموتِ فينا سيدٌ ثملُ 

 

لملمْ شظاياكَ لاربٌ سيرحمُنا 

فالحربُ حربٌ وروحُ النارِ تحتفلُ

 

إنّا سكرنا ولا ندري أمن دمِها

أم إننا خمرة ٌفي الراح ِتنتقلُ

 

يا ربة َ الحُسنِ يابغدادَ ياجدلا ً

ياشاطئَ الخوفِ،هذا القلبُ مُنشغلُ

 

والحلمُ أحرفُه ُ موتٌ بهِ ولدتْ

كلُ السنينِ، ويُحيي طيفَه ُ الأملُ

 

بغدادُ أنتِ شراعُ الحالمينَ كفى

فالحبُ ماتَ على أوراقِ مَنْ قُتلوا

 

ودجلةُ الآنَ في حُزن ٍ تُعاتبُني

ما هزَّ عرشي سوى عينيكَ يازُحلُ

 

لملمْ شظاياكَ إنّ الأرضَ تشتعلُ

وأطفأ ْ لهبَ الأسى يا أيها الرجلُ

 

واللهِ مُنقسمٌ نصفينِ ياوطني

نصفٌ لعينيكَ، والثاني لمنْ رحلوا!

 

 

 

حسن رحيم الخرساني


التعليقات

الاسم: حسن رحيم الخرساني
التاريخ: 25/10/2014 23:54:04
شكرا للسيدة المبدعة إباء إسماعيل لك مني كل التقدير

الاسم: إباء اسماعيل
التاريخ: 09/10/2014 20:43:55
تتجلى الحداثة في قالب العمودي
القصيدة تتفتح و تتغلغل بروح القارئ بما تحمل من رؤياها العميقة ..
نعم ... سنلملم شظايانا رغم اشتعال الارض. و لن ندع روح النار تحتفل لتحرق الأخضر فينا..
قصيدتك أيها الشاعر المبدع حسن رحيم الخرساني لا تضع الملح على الجرح بل تكويه ..
قصيدتك مدهشة بفنيتها التصويرية العالية و عمق الإحساس فيها..
قصيدتك بحر جديد لشراع الحالمين !!


 




5000