.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حديقةُ الحيوان

سعد ابراهيم الجبوري

في سفرة ٍ زُرنا معاً                 حديقة الحيوان ِ

( جُمانُ ) كانت ْصُحْبَتي        وإخوةٌ جيراني

رأيتُ وحشَ الغاب ِ             فقُلتُ : لاترتابي

نبني معاً عِلاقه ْ                وَنُكرِمُ الصداقه ْ

نسعى الى الحيوانِ             بالرِّفْقِ والإحسان ِ

                      **

اللَّيثُ في العرينِ               كان له قرينِ

لَبوَتُهُ الوفيَّه ْ                   وشِبلَة ٌ فتيِّه ْ

فقُلتُ : تبدو ضَجِرا            علامَ والدّمع ُ جرى ؟!

أجابَ بإقتضاب ِ:              إليكُمُ جوابي

مِنْ بعدِ عِزَّ كان ْ               وهَيبة السُلطان ْ

أصبحتُ رَهْن َ الحبس ِ        في محنة ٍ ويأس ِ

لا أبتغي خلاصي              مُذ ْ صِرْت ُ في الأقفاص ِ

فَقُلتُ : صبراًواحتمِلْ          مُقَدَّراً ما كان ْ

وارضَ بحالٍ شاءَها           مُدَبِّرُ الأكوان ْ

وَقَرَّ عيناً ها هُنا                باللَّحْمِ والأمان ْ

                       **

وإذ ْ رآنا الفيل ُ               وأنفُهُ طويل ُ

قالَ : أنا قَنوع ُ              ما دُمتُ لا أجوع ُ

والتَهَمَ الطعاما                بلذّة ٍ وناما

                     **

مِن بَعدِهِ مسافه ْ               مَرَّت ْ بِنا زُرافه ْ

بِعُنْقِها الطويل ِ               وساقِها النحيل ِ

إذ ْ تَرتقي على حذَر ْ         تقضمُ أوراقَ الشَّجَر ْ

                       **

القِردُ كانَ جائعا              وقد أتانا طائعا

أهديتُهُ مِن خُبزي             وجوزةٍ وموز ِ

فَهَمَّت القُرودُ                 مِنْ خُبزهِ تُريد ُ

لكنه قد إرتقى            عالي الغصون حانقا

ودار  ثُمَّ جالا             بخِفَّة ٍ وقالا :

ما حُزتُهُ بجَهدي           آكُله ُ لِوَحدي !

                    **

الثعلبُ المكّار ُ            ليسَ له ُ قرار ُ

لكنَّه ُ مِنّا إقتَرَب ْ          لَمّا أريناهُ العِنَب ْ

قالَ : أفاعيل ُ البشَر ْ      توجِبُ خوفي والحذَر ْ

قَدْ أوقعوني في شَبَك ْ     ولي أخ ٌ فيهِ هَلَك ْ

فَصُحبةُ الأنسان ِ          شَر ٌّ مَدى الأزمان ِ

                    **

الدُب ُّجاءَ في عجَل ْ      يَطلبُ صَحناً مِن عسَل ْ

فَرِحتُ مِنهُ أعتذِر         وَعَدتُه ُ أنْ ينتظر ْ

هَديَّة ً مِن عَسَل ِ        يومَ الخميس المُقبِل ِ

فقالَ : لَسْتُ بالوَعَد ْ     أُشبِع ُ بَطني وابتعَد ْ

                     **

فَعُدتُ والصَّحبُ معي     بَعْدَ نَهارٍ مُمتِع ِ

يَغمُرُنا السُّرورُ          والأُنسُ والحُبور ُ

                      ***

 

 

    

 

 

سعد ابراهيم الجبوري


التعليقات




5000