.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قَمَري المَجْلود

سعد ابراهيم الجبوري

ياقمرا ًمُنكفيء الوَجه ِ حَذار ِ

ياقمرا ً يلهث ُ هَلعا ً

يَرزمُ بعض شِتاتَ النُّورِ

وينظرُ في الديجورِ

خَوفَ الظلمةِ 

خوفَ القَهْرْ

ما أوْجَعَ هذا العُمرْ 

هلْ نخشى أن نحمِلَ بعض النورْ ؟

ما أفجَعَ أنْ نحيى عُمرا ً مهجورْ !


           **


يا خاتِمتي ،

هذا صوتي المحبوسُ ..المحبوسْ

أطعِمهُ  النارَ

وأذرفُ دمعا ً كالأحجارْ

أنذِرُهُ كَيْ يرضى ( أنليلُ ) الربُّ ويَهدأ 

ما زِلتُ أقطّعُ أشلاءً مِن صوتي

كي يرضى (أنليلُ ) الربُّ ويهنأْ !



            **


ياقَمَري المقبورالسُّورْ

ياقمري المأسورْ

قد قُدِّر في النّاموسِ قديما ً ..

أنكَ ..لا لنْ تَرِثَ النّورْ !


           **

يا قمري المجلود .. المجلودْ

إنّا أبحرنا مُنذُ عُهودْ

وتقاسمنا خوفَ اليوم الموعود ْ

مُذ قالوا :

لِيَكُنْ - قال الربُّ- ظلاماً وضياءا ..

لِتَكُنْ- قال الربُّ- سحاباً وسماءا ..

ليكن- قالوا- الرب يقول ْ ،

بَلْ قولوا عنه ُ القول المأثور ْ ..

أنْ فليرِث َ الأرض َ العبد المقهور ْ !

**   


وهربنا ، ظلّي وأنا ..

 نحو البحر المعتم ،

في الأعماق..

واذا سبقُ الرب ّ هناك ْ ،

حيث الأسماكُ تجوع ُ

لتأكلَ ماتلدَ الأسماك ْ !!


         **

ففزعنا ، ثُم َّ عدَوْنا مَذعورين

وعُدنا نحمِل ُ نِصْفَي قلبَينا

لِنجوب َ التّيه َ

وننبُتَ أزهاراً تُخفيه ْ !

             

**   


سَكنَ القلب ُ الواجِف ُ

نام الجَّفن ُالخائف ُ،

متنا..

قَمَري وأنا ،

ثمّ بُعِثنا ، تحتَ الأعماقِ هُناكْ..

وإذا الأسماكُ تجوعُ

لِتأكلَ ما تَلِدَ الأسماك ْ !!


        **


أصرُخ ُ..أصرُخ ُ

ألعن ُ قَدَري

أكفرُ بالحُرُماتِ جميعا ً

باللّغز المجهول ْ.....

بَلْ أستغفرُ !!

أبكي..

إنّي خائف !!!

والشّيخوخة ُ تَسري في أحشائي..

ياقمَري المحبوس النّور ْ ،

إنّي استحْلفتُ الأقدارَ

بِأن لاتبقى مأسور ْ !!


      ***                 1982


سعد ابراهيم الجبوري


التعليقات




5000