..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صفقوا لنجاح الحوثيين في اليمن واسخروا من كبوة فارس البرلمان العراقي

د. اياد الجصاني

ينشغل المتتبعون لشؤون المنطقة العربية بما يمر به العراق من وضع سيئ ومأساوي يسير في فرض الامر الواقع على العراقيين  نحو الوصول الى  تقسيم العراق المطلوب من نائب رئيس جمهورية الولايات الامريكية المتحدة الذي مر علينا سابقا . قصة الاحداث في اليمن هي ايضا صراع بين الحق والباطل ونكران مطالب الشعب وابتزاز باسم الاسلام السياسي لمصالح اكثرية الشعب وبالاخص تدخل قوى خارجية اجنبية وعربية  في شؤون اليمن . ان من يريد ان يلم بصورة مختصرة عن نشأة ودور الحوثيين في مسيرة الاحداث باليمن عليه ببساطة الرجوع الى اليكوبيديا ليرى بام عينه من هي هذه الجماعة وما هو اصلها وتاريخها  وانتماؤها الى فرق مذهبية من الزيدية  وغيرها من الفرق الشيعية . كما سيطلع القاري على دور المخابرات  السعودية مع الرئيس السابق علي عبد الله صالح في محاربة هؤلاء اليمنيين المطالبين بالحقوق والاصلاح وذلك بعد ان قاموا بتاسيس وكر للمذهب الوهابي لؤاد حركة الحوثيين . الموضوع شيق وعلى القارئ العربي متابعته . كانت المخابرات الاجنبية والعربية المناهضة للحركة تتهم الحوثيين بانتمائهم الى الشيعة في ايران وتلقي الدعم الايراني دائما واتهامهم بانهم مليشيات لا هم لها سوى التخريب والقتل.  رفع الحوثيون " شعار  "الله أكبر، الموت لأمريكا، الموت لإسرائيل، اللعنة على اليهود، والنصر للإسلام " . سيطلع القارئ ان حركة أنصار الله التي كانت تسمى بحركة الشباب المؤمن هي حركة سياسية دينية مسلحة تتخذ من صعدة في اليمن مركزا رئيسيا لها ، عرفت باسم الحوثيين نسبة إلى مؤسسها حسين الحوثي الذي قتل على يد القوات اليمنية عام 2004 الذي يعد الأب الروحي للجماعة التي تأسست عام 1992 نتيجة مايشعرون أنه تهميش وتمييز ضدهم من الحكومة اليمنية.  و تنتمي قيادة وأعضاء هذه الحركة إلى المذهب الزيدي من الإسلام . 

وتذكر لنا اليكوبيديا ان "  الصراع بين الحوثيين وعلي عبد الله صالح وأركان نظامه السابق لم يكن صراع قبائل مختلفة، وبالرغم من أن الحركة تُقاد من قبل شخصيات زيدية كاريزماتية وتستلهم وجودها من التراث الزيدي اليماني، فهي ليست تحدياً طائفياً للحكومة اليمنية ولا مظهر محلي من مظاهر الهلال الشيعي العابر للقوميات. بل هو صراع بسبب عدم الرضا المحلي عن سياسات النظام الداخلية والخارجية، وإلتقاء هذا الضيق مع الشعور باستهداف متعمد للمذهب الزيدي ورموزه وتاريخه في اليمن".  

اتهمت الحكومة اليمنية وحزب التجمع اليمني للإصلاح والسعودية ومصادر استخبارية أمريكية الحوثيين بتلقي الدعم من جمهورية إيران الإسلامية. لكن أعضاء وقيادات الحركة ينفون ارتباطهم بإيران ويصفون الإتهامات بالبروباغندا ومحاولة التغطية على الدور السعودي في اليمن. ويرى مراقبون مستقلون أن لا دليل على تدخل إيراني لدعمهم، ولا إثبات أن الحوثيين منظمة إرهابية عابرة للقارات أو مرتبطة بدول ومنظمات من هذا  القبيل . تأثرت الحركة بأطروحات بدر الدين الحوثي أحد فقهاء المذهب الزيدي والمناهض للحركة الوهابية في اليمن، وكان قد ألف عددا من المؤلفات يتطرق لأفكارهم بالنقد وتحديدا على أحد أعلام الوهابية في اليمن الذي اسس دار الحديث الوهابية بصعدة معقل الزيدية في اليمن لما يزيد عن ألف سنة من تاريخها، تأسست عام 1979 بدعم من علي عبد الله صالح وعلي محسن الأحمر وتمويل سعودي لرجل يدعى مقبل الوادعي. ويقول الحوثيون نحن نريد وقف الحرب لكننا لا نريد ديكتاتورية. صالح حكم البلاد لمدة 30 عاما، فهل هذه جمهورية؟ نحن نريد دولة القانون التي تضمن أيضا حقوق الأقليات . ان هذا الرجل جعل المجتمع الزيدي في اليمن يشعر أن دينه وثقافته مستهدفة من الدولة نفسها بالإضافة للإنعزال الإقتصادي لصعدة، فالتهميش الحكومي لسكان المحافظة جعلها خارج الدولة اليمنية وطور السكان المحليون اساليبا للابقاء على استقلاليتهم الاقتصادية . 

إعلام حزب التجمع اليمني للإصلاح الذي يتهم الحوثيون بأنهم شيعة إثنا عشرية يقاتلون لنشر المذهب الإثنا عشري في اليمن، يقول كذلك أن الحوثيين يسعون لإسقاط الجمهورية وأنهم "سلاليين" و"أدعياء حق إلهي" يسعون لإعلان إمام  ، فإن الإسلام حرر الإنسان من إستعباد أخيه الإنسان وأقام دولة "الحق والعدالة والمساواة" ولكن الإصلاح يرى "فكرا متخلفا بدائيا قادما من كهوف ماقبل التاريخ" حيث لا "حريات ولا حقوق ولا دستور ولا ديمقراطية ولا تداول سلمي للسلطة عدا سلطة الفرد المفوض من السماء لحكم الناس واستعبادهم"،[يتحدث حزب التجمع اليمني للإصلاح هنا عن الحوثيين وأن هدفهم هو إسقاط الجمهورية والتأسيس لحكم ملكي ثيوقراطي مبني على تعاليم وأصول المذهب الزيدي الذي يحصر نظرية الحاكمية في آل البيت عامة وليس كالشيعة الإثنا عشرية الذين حددوها في إثني عشر إمام آخرهم غائب كما يؤمنون، فهنا يعترف الإصلاح أن الحوثيين زيدية وليسوا شيعة إثنا عشرية وبالتالي يناقض دعايته الإعلامي المتغيرة من فترة لأخرى لإستقطاب فئات سياسية مختلفة فترويج أنهم شيعة إثنا عشرية ومايرافق ذلك من ألفاظ تُعتبر في نظر مطليقها نابية ومسيئة مثل "روافض" و"مجوس" و"صفوية" يستهدف فئة معينة وهم أنصاره بالدرجة الأولى . لكن الحوثيين ينفون اتهامات الحكومة اليمنية، وقال يحيى الحوثي في لقاء مع صحيفة ألمانية أن النظام اليمني يستعمل إيران لصرف الإنتباه عن الدور السعودي في اليمن . كما يقول الحوثيون ان اتهامهم بالسعي لاعادة الإمامة يعود لتجاهل اعدائهم رؤيتهم المقدمة حول شكل الدولة وبمثابة تنجيم وقراءة للنوايا وتهدف لحرمانهم من حق الوجود السياسي . تحدث عبد الملك الحوثي في خطبة قائلا :"ليس في مقررات مؤتمر الحوار الوطني إمامة وملكية حتى تتهربون من تنفيذها" مشيرا لخصوم الحوثيين . اشتكى الحوثيون أن التقسيم الفيدرالي الذي أقره عبد ربه منصور هادي بتقسيم اليمن إلى ست أقاليم فيدرالية، يقسم اليمن إلى فقراء وأغنياء ولا يخدم أحداً سوى السعودية.   

الخطاب الوهابي السعودي لا يركز على نظرية الزيدية في الحاكمية عند التطرق للحوثيين. تنظيم القاعدة في جزيرة العرب برر عدائه للحوثيين لإنهم "روافض يتلقون دعما من إيران الصفوية للسيطرة على بلاد المسلمين"، فاتهامهم بالإثنا عشرية في وسائل حزب التجمع اليمني للإصلاح يستهدف شحن وحشد "المجاهدين" المستعدين لحمل السلاح . ومن أبرز الأطروحات الحوثية لمواجهة المعارضين هو إتهامهم بالعمل مع "الصهيونية العالمية" و"العدو الأمريكي"، حتى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بالنسبة للحوثيين "مؤامرة أميركية صهيونية لإضعاف المسلمين وضربهم ببعضهم البعض" بل وصفها أحد الحوثيين بأنها "الذراع العسكري الإجرامي لوكالة المخابرات المركزية الأميركية " .                                                                                               

وبعد هذه النظرة الموجزة لمسيرة  الحوثيين المطلوب من كل قارئ الرجوع اليها بالتفصيل ونظالهم من اجل تحقيق مطالبهم راينا بالامس كيف تم للحوثيين النصر على خصومهم دون اراقة الدماء بالوصول الى اتفاق مع الحكومة التي اضطرت للاستقالة بعد ان وقف الحوثيون والى جانبهم ابناء الشعب والقوات المسلحة في تحقيق النصر الكبير الذي يهدف الى تحقيق مطالب الشعب التي جاءت في نصوص الاتفاق الموقع عليه بحضور مندوب الامم المتحدة . حقا ان ابناء الشعب اليمني من الحوثيين والطوائف الاخرى  يستحقون الوقوف لهم احتراما مع التصفيق . ولا يفوتني ان اشير بهذه المناسبة الى ان اشبه ما جاء في تصريحات على عبد الله  صالح الرئيس اليمني  وحكومته  السابقة حول  ان الحوثيين ما هم الا مليشيات شيعية موالية لايران مخربة  كما مر بنا في هذا الموجز من اليكوبيديا  وكيف ان الوقائع اثبتت العكس اي عمالة عبد الله صالح الذي انتهي الى مزبلة التاريخ . هنا اريد ان اذكر بما جاء في كلمة رئيس البرلمان العراقي  الدكتور الجبوري  خلال احتفالية أقيمت بالامس بمناسبة يوم السلام العالمي المنشورة اليوم في صحيفة العرب اون لاين اللندنية التي هللت للتصريح  على ان  ": داعش والميليشيات تشكل خطرا على العراق وأمنه وعلينا توحيد الجهود وتكثيف المساعي للقضاء على هذه العصابات المجرمة"  .  

 ومن هنا اراد الجبوري في كلامه الخطير هذا ان يقول لنا ان المليشيات العراقية العاملة في الدفاع عن العراق ضد المحتلين الدواعش بانهم عصابات مجرمة لا فرق بينهم وبين الارهابيين الدواعش . ولقد استوقفني هذا التصريح بعد الاطلاع عليه من خلال شاشة التلفزيون وكذاك في المقالة المنشورة اعلاه  مما دفعني ان اعلق على التصريح المنشور على الفيس بوك هذا اليوم بالتالي :" لست في موقع المدافع عن المليشيات العراقية الحاملة للسلاح وهذا رئيس منظمة بدر منها مرشح لمهمة تولي حقيبة وزارة الداخلية ولكن هل حقا حكم رئيس البرلمان العراقي ضميره في هذا الاتهام الموجه الى المليشيات العراقية والتي يخص الشيعية منها بالذات ؟ فهل ان ما تقوم به هذه الميليشيات هو قطع الرؤوس وتشريد العراقيين وقتل الابرياء واحتلال الموصل وسرقة اموال العراق وتهريب ثروته  عبر الموانئ في تركيا ؟ وهل من انسان شريف  يقبل هذا الاتهام النابع من طائفية مريضة ومرفوضة ؟ لماذا لم يطالب السيد الرئيس باصلاح عمل المليشيات ودمجها بالجيش العراقي البائس بدل توجيه الاتهامات جزافا ؟ الظاهر ان السيد الرئيس خاف من سماع استيلاء الحوثيين على السلطة في اليمن وراوده كابوس حلم الخلاص ممن فصلوا المناصب في هيكل الدولة العراقية على مزاجهم " !  فالرجاء ممن  يؤيد نصر الحوثيين في مسيرتهم النضالية الطويلة ووصولهم باليمن الى بر الامان بكل سلام ان يصفقوا لانتصارهم وان يسخروا من كبورة  فارس البرلمان العراقي الدكتور الجبوري الذي لم يحالفه الحظ في نشر موجة جديدة من الاحقاد والتفرقة بين الطوائف  في العراق  . ان تبعات هذا التصريح لا يتحملها سوى الدكتور الجبوري ولا اعتقد انها ستعدي بخير للاسف الشديد !!  

 

 

 

د. اياد الجصاني


التعليقات

الاسم: د . اياد الجصاني
التاريخ: 24/09/2014 09:12:59
الف شكر وعميق التقدير لاستاذنا الكريم الدكتور كامل العضاض على اهتمامه ومتابعته للاخبار وتقديره السامي لمشاعر الكتاب وجهودهم من اجل ايصال الحقائق وكشف اغوارها لابناء العروبة المتعبين هذا اليوم المنقسمين رغما عنهم طائفيا وبالاخص في العراق الجريح . كلماتك حول جهودي المتواضعة نابعة من عميق ادراكنا كمثقفين بضروة خدمة القارئ العربي اينما يكون ليطلع على واقع مصائبه الجارية سريعا والمغيرة لجميع الكيانات العربية الهزيلة. لقد ثبت ان الشعب اليمني ذو ارادة قوية صادقة وكبيرة ومثلها ما يحقق المعجزات فهل لنا في الشعب العراقي من مثل يقتدي به .
دم سالما ولنا في قلمك ومقالاتك العبرة والقدوة دائما ايها الاخ العزيز . مع خالص التحية لك ولمركزنا النور العزيز ورئاسة تحريره على ما يقدمه لنا من مساعدات جليلة !

الاسم: كامل كاظم العضاض
التاريخ: 23/09/2014 20:30:16
أحسنت في مقالك هذا د. اياد، إذ لابد من التعريف الحصيف بمطالب الحوثيين وهويتهم، كما لابد من الكشف عن بعض العوامل الموظفة لإدامة الصراع في اليمن وتقسيمه على أسس طائفية، كما هي الموجة السارية اليوم على وفق الإستراتيجية الأمريكية والطائفية الوهابية. نثمن جهودك البحثية الرصينة، مع الود والتقدير
كامل العضاض

الاسم: د . اياد الجصاني
التاريخ: 23/09/2014 18:45:57
سادتي الاعزاء في مركز النور
بعد التحية والاحترام

اشكركم على نشركم هذه المقالة واود ان اعلق بالذات بعد وصول صحيفة فرنسية لي هذا اليوم على الانترنت تنشر خبرا بان طائرات الحلف الجديد بزعامة الولايات المتحدة الامريكية المكلفة بالقضاء على اوكار داعش في العراق قد تركت ضرب مواقع داعش ووجهت بدلا من ذلك ضرباتها لقوات الجيش العراقي و للمليشيات العراقية مثل حزب الله وغيرها وارسل لكم بالنص العنوان بالفرنسية من هذه الصحيفة . ومن هنا يبدو لنا ان تصريح السيد الجبوري رئيس البرلمان العراقي الموجود في المقالة حول كون هذه المليشيات مجرمة وهي خطرة مثل عصابات داعش قد يبدو رسالة موجه للقوات الامريكية لضرب المليشيات العراقية وتدمير قوات الجيش الوطنية بدلا من ضرب مواقع داعش في العراق . وعلينا ان نتذكر امر النقاشات التي جرت سابقا في البرلمان العراقي زمن حكومة السيد المالكي حول الخوف من تسليح وبناء الجيش العراقي واعتراضات اصحاب الشان على ذلك في حينه . يبدو ان قادة حزب الله في العراق قد تمكنوا من كشف القناع حول المهمة الحقيقية لقوات التحالف وطلعاتها الجوية في العراق . ومن حقنا ان نسال الان : هل ان رئيس البرلمان العراقي السيد الجبوري قد اعطى التعليمات لضرب المليشيات وقوات الجيش العراقية من خلال تصريحه الخطير آنف الذكر؟ . لقد قلت في مقالتي وبالسطر الاخير" ان تبعات هذا التصريح لا يتحملها سوى الدكتور الجبوري ولا اعتقد انها ستعدي بخير للاسف الشديد !" فالى انظار رئيس الوزراء السيد العبادي واعضاء البرلمان العراقي و الراي العام العراقي والعربي اتوجه بهذا التعليق . للاطلاع على خيوط المؤامرة الجديدة !
عنوان الخبر في الصحيفة الفرنسية
Les brigades du Hezbollah d’Irak déchirent le voile sur la vraie nature de la mission des avions de combat et des drones US en Irak.

« L’aviation américaine bombarde, en lieu et place des positions de Daesh, celles de l’armée nationale irakienne et des forces volontaires, dont le Hezbollah.

الاسم: د . اياد الجصاني
التاريخ: 23/09/2014 12:43:51
سادتي الاعزاء في مركز النور المحترمون
اشكركم على نشركم مقالتي هذه واود ان اعلق بالذات بعد وصول صحيفة فرنسية لي هذا اليوم على الانترنت تنشر خبرا بان طائرات الحلف الجديد بزعامة الولايات المتحدة الامريكية قد تركت ضرب مواقع داعش ووجهت بدلا من ذلك ضرباتها لقوات الجيش العراقي و للمليشيات العراقية مثل حزب الله وغيرها . وارسل لكم بالنص العنوان بالفرنسية من هذه الصحيفة . ومن هنا يبدو لنا ان تصريح السيد الجبوري رئيس البرلمان العراقي الموجود في المقالة حول كون هذه المليشيات مجرمة وهي خطرة مثل عصابات داعش لم يات من فراغ و يبدو انه رسالة موجه للقوات الامريكية لضرب المليشيات العراقية وتدمير قوات الجيش الوطنية بدلا من ضرب مواقع داعش في العراق . وعلينا ان نتذكر امر النقاشات التي جرت سابقا في البرلمان العراقي زمن حكومة السيد المالكي حول الخوف من تسليح وبناء الجيش العراقي واعتراضات اصحاب الشان على ذلك في حينه . يبدو ان قادة حزب الله في العراق قد تمكنوا من كشف القناع حول المهمة الحقيقية لقوات التحالف وطلعاتها الجوية في العراق . ومن حقنا ان نسال الان : هل ان رئيس البرلمان العراقي السيد الجبوري قد اعطى التعليمات لضرب المليشيات وقوات الجيش العراقية من خلال تصريحه الخطير آنف الذكر؟ . لقد قلت في مقالتي وبالسطر الاخير" : ان تبعات هذا التصريح لا يتحملها سوى الدكتور الجبوري ولا اعتقد انها ستعدي بخير للاسف الشديد !" فالى انظار رئيس الوزراء السيد العبادي واعضاء البرلمان العراقي و الراي العام العراقي والعربي اتوجه بهذا التعليق . للاطلاع على خيوط المؤامرة الجديدة .

عنوان الخبر في الفرنسية

Les brigades du Hezbollah d’Irak déchirent le voile sur la vraie nature de la mission des avions de combat et des drones US en Irak.

« L’aviation américaine bombarde, en lieu et place des positions de Daesh, celles de l’armée nationale irakienne et des forces volontaires, dont le Hezbollah.




5000