.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أعرني كاسك يا سقراط

سعد ابراهيم الجبوري

محموم أهذي

منفضتي أيضا ً محمومه ..

ها هي تسعل ُ

أسمعها ،

 من فرط التدخين ،

وأنا أسعل من فرط التفكير!

 

   *

كلماتي لن يقرأها أحد ٌ

محض سعال كلماتي

هي توقظ حيطان الغرفة ليلا ً

تمحضها كاس الهذيان ِ

فتكرعها

كاسا ً بعد الكاسِ

ثم تغط بنوم ٍ مصلوم الآذان

لتحضى بشخير

تشفعه أحلام الفئران ْ !

 

   *

يا سُقراط أعرني كاسك

مازال الخطب كعهدك ،

لازالت ناسك

تبحث عن رأسي

كي تُسقِط راسك!

 

   *

يا سُقراط ، يموء ُ خريف العمر،

سنيني أوراق صفراء

انجيلا ً بمداد الدم كتبت

ولكن ، ما مِن قرّاء  !

فالآن أعرني كاسك يا سقراط

 كي أثمل بالسم

لأروي عطشي للموت..

فنحن نظرنا ، فتحدثنا في جمع العميان

ونحن سمعنا همس النور

بجمع من طرشان

فهات الكأس

أعب خلاصي ،

كي أحيا في موتي جذلان !                         

 

   *

الريح تناديني

تقرع بابي..

تهتز ستائر شباكي

لا تدري كيف تجيب                                                                               

فأنا موجود مفقود

 أسمع ليلا ً عبرات أثاث الغرفة..

أعرف أن أثاثي أكثر من يعرفني..

أعرف أن أثاثي تبكيني ،

توقظني أغطيتي ليلا ً

أسمع حشرجة بكاء بين الطيات

هدهدة وسادة رأسي

وهي تكفكف أدمعها ..

أسيان يتطلع نحوي الكرسيّ

يرقّ .. يرقّ ،

فتلمع عيناه بدمع كا للؤلؤ رقراق ،

يتذكر حملي بين يديه،

وأنا أسعل شعري ..

لم يتذمر يوما ً

أو يخشى العدوى !

حسنا ً أشيائي..

أعرف صدق مشاعركم،

أنتم عائلتي..

عائلة المسعول بأول حرف

أقدس حرف

عائلة ( المسعول(  بسحر الكلمات..

ناسك آخر مات،

مهزوما ً ، منكوس الرايات ،

مخذولا ً مدحور،

لأن الناسك يجهل كيف يثور !

 

 *

من يُسرِج عينه بعد الآن ،

لتمسح حزن العتمة ؟!

أو يحمل حزن الأرض ليرسم بسمة ؟!

من يرسم كل الأشياء ، ويُهمل رسمه ،

من يعشق كل الأسماء ،

فتنساه ُ وينسى اسمه؟!

 

   *

سيمضي الناسكُ بالخسران ِ

ويترك سلعته كاسدة ً

في الأسواق الملآنة ،

فالسوق ضجيج ٌ

وبصاق ٌ ، وخيانه !

                 

   *

 

أرأم من والدتي دولابي

أقفل أضلعه ..

كي يُدفىء أثوابي.

وخيال بناتي في الصورة وَهم ٌ

لن يطرق بابي ؛

فأنا مذبوح ٌ ، والحيف يحز ُّ وريدي

فيما تبصق أهلي في أسلابي !!

 

    *

 

هئنذا ميت

أتوسد كفن الكلمات

فأنشد من خلل الكفن مزاميري

كي يطرب لِحْدي !

هو ذا الكفن ُ

يمسّد ُ رأس الظلمة ِ

يستحلفها

أن لا تصغي بالأذن الطرشاء !

 

  *

 

الزمن يمشّط لحيته،

يمضغ أيامي..

ولأن مطية أحلامي الحكمة َ ،

أصبحت ُ مطيّة أحلامي !!

 

  *

 

مات المزمور ُ

تلاشت أنغامي

انطفأت جذوة نفسي

ضِقت ُ بحملي رأسي

واه ٍ ...

وا بؤسي !

 

 

 

  1/11/2009

     بغداد    

 

 

سعد ابراهيم الجبوري


التعليقات




5000