.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملهاة ُ الزَمَن ِ الأصفر

سعد ابراهيم الجبوري

عُمري أسَف ٌ مَحْض ٌ

ورُكام ٌ مِن وَرق التوت ْ

تعصف ُ فيه ِ الرِّيح ُ

وتعبث ُ ثم  تموت ْ !

     **

أيقنت ُ بأني ياوجَعَي

أدنو مِن منفاي وذاتي

حاولت ُ الإفلات َ ،  فأرّقَني الفِكْر ُ،

فليس بأرحم َ مما فات الآتي !

 

     **

وحدي كُنت ُ وكان الناس ْ

 والتيه  نذير

دقّ ألأجراس

يا مُرّ الغُربة ِ في حَلقي

والقرن العشرين

يازُقّوم َ اللعنة ِ والافلاس ْ

فالتُصلب ْ في خاصِرتي اللوعَة َ

كَي تَنبُت َ فيها أغصان ُ الآس ْ !

      **

كَم ْ أيقنت ُ

وهل أيقنت ُ سوى قَدَر ٌ مشؤوم ْ

يحوم ُ على ظِلّي كالبوم ْ

يصرُخ ُ ، يعوي :

هذا مَيْت ٌ حَي ٌّ ..

هذا حي ٌّ مات ْ!

يا خوفي مِن خوفي ..

يا ساعات دماري ْ الهَمَجي ِّ

ألا رُحْماك َ جُنوني مِن هذي الساعات ْ...

مَسخَرة ٌ هذي الدنيا

نولد ُ فيها للذبح ِ وللملهاة ْ

فَلْتحزن ْ يا زَمناً أصفر ْ ،

حتى إشعار ٌ(  مُصْفر ٌّ )  آت ْ !

 

 

       ***** 

1986

 

سعد ابراهيم الجبوري


التعليقات

الاسم: سعد ابراهيم الجبوري
التاريخ: 21/09/2014 19:25:42
المبدعة سمرقند الجابري ، كتبت هذه القصيدة في ريعان الشباب ، وإن اُلهمت جديداً ، فسيكون بذات اللوعة ، فمنذ عرفنا الشباب ، عرفنا أننا نعيش في أرض اليباب ! . في العراق ، كل ما يتخيل المرء من الخيرات موجود ، لكن الوصول اليه لن يتم الاّ عبر القبر ... أو نحر الضمير ! . أتمنى أن تتوقف هذه المهزلة، التي يمنون علينا بها ، مطلقين عليها تجاوزا ( حياة ) . اللاهون والعابثون والأنانيون المتهافتون ، قد يكونوا أوفر حظاً في متع الحياة في العراق الجديدمن سواهم ، هذا إذا لم تحدث معجزة سماوية ، تمنح المستحقين شيئاً من إنصافها المزعوم ! .
شكراً لك ، وتمنيات طيبة بمزيد من الإبداع .

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 14/09/2014 13:08:32
انه نزاع من لا يطيق ايامه ، ومن اقتربت ساعته الاخيرة
فينازع لان يفعل اي شىء ولكنه ، لا يقدر




5000