..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ابتساماتٌ في دموع

غزاي درع الطائي


( 1 )

دموعُ السَّماءِ ... مطر

دموعُ الأمَّهاتِ ... أدعيةٌ مستجابة

دموعُ الشُّموعِ ... نور

دموعُ الورود ... ندى وعطور
دموعُ الشُّعراءِ ... قصائد

دموعُ الأشجارِ ... أوراقٌ متساقطةٌ
دموعُ المحيطاتِ والبحارِ والأنهارِ ... مياه
دموعُ الوطن ... فقراءُ ومساكينَ وأراملَ وأيتام
دموعُ الأحياءِ السَّكنيَّةِ ... سكّانٌ متجاوزون
دموعُ الشَّوارعِِ ... متسوِّلونَ ومتسوِّلاتٌ

ينقرونَ بأصابعِ الفقرِ

على النوافذِ المغلقةِ للسَّيّاراتِ عند التَّقاطعاتِ
دموعُ الحبيباتِ ... مناديلُ لمسحِ القلقِ

وأوزانٌ لقصائدِ الشُّعراء
( 2 )

الدُّموعُ مثلَ المعادن

بعضُها رخيصٌ كالرَّصاص

وبعضُها نفيسٌ كاللؤلؤ
( 3 )

دموعُ الممثِّلينَ أكثرُ صدقاً

من دموعِ الكثيرِ من المرشَّحينَ للإنتخاباتِ

التي يلطِّخونَ بها دعاياتِهِم الإنتخابية
( 4 )

ـ أيبكي الرِّجال ؟َ

ـ نعم ... الرِّجالُ يبكون

ـ أمثلَ النِّساء ؟

ـ لا

الرِّجالُ يبكونَ أكثر

ـ أكثر ؟

ـ نعم ... ودموعُهُم حقيقيَّة

( 5 )

ابتساماتُ الوطن ... الشُّهداء

( 6 )

الشُّهداء ... ابتساماتُ الوطن

( 7 )

نصفُ الدُّموعِ دم

( 8 )

ليت الإنسانَ يقتدي بالشَّمعةِ

تبكي

وفي الوقتِ نفسِهِ تهبُ نورَها للآخرين

( 9 )

الضَّحكاتُ تتكسَّرُ على موزائيكِ النِّسيان

أمّا الدُّموع

فترفعُها الملائكةُ إلى السَّماء

( 10 )

في متحفِ الدُّموع ...

ومن بينِ آلافِ الدُّموعِ

التي يضمُّها المتحف

دمعتانِ حصدتا إعجابَ الزّائرين

على نحوٍ لافت

تلك الدَّمعتانِ

كانتا دمعتينِ سقطتا من خشيةِ الله

 

غزاي درع الطائي


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 11/09/2014 11:33:38
ألاخ الاديب الشاعر غزّاي درع الطائي

وهناكَ دموع التماسيح هي فريسة تلتهمها ومثلها
دموع ساستنا المُكرَمين !


تحياتي لكَ مع التقدير .

الحاج عطا




5000