.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جُحا فِي مِصرْ / الجزء الاول

خيري هه زار

شاءت الاقدار وسافر جحا الى بلاد الكنانة ليغترف من بحور مهد الحضارات وبلد الثقافة والفنون والعجائب الفرعونية واثار الرومان القديمة وقياصرتها وكان من قبل يتلهف لهذه الزيارة الميمونة فسخرها له القدر .

في أول ايام زيارته جالسه صديق حديث العهد بمعرفة البهلول في إحدى مقاهي ام الدنيا القاهرة وكان رجلا في الخمسينات من عمره وله باع طويل في العلوم والمعارف  ودار بينهما هذا الحوار  وإبتدأ الصديق فائلاً :

مَرحى بِكُمْ لَدَينا .. بَعدَ أن تَغَدَّينا .. سَيَحلو لَنا الكَلامْ .. عَن الحُبِ والسلامْ .. فِي ديارِ أَبِي الهُول .. ما يُصِيبَنا الذُهولْ .. مِنْ عَراقَةِ البَلَدْ .. وَما يُثِيرُ الخَلَدْ .. مِنْ ثِمارِ الحَضارَة .. دائِمَةِ النَضارَة .. فِي بِلادِ الكِنانَة .. مُنْذُ عَهْدِ القِنانَة .. وَعُصًورِ الإنبِثاقْ .. أوانَ شَدِّ الوِثاقْ .. عَلى خاصِرَةِ العِلمْ .. وَإنعِدامِ مَعنى الحِلمْ .. إلى وَقتِنا الحاضِرْ .. تَتَرائى لِلناظِرْ .. بِصُوَرٍ وَأشكالْ .. لَوْ وُزِنَتْ بِِِمِيكالْ .. لَظَهَرَتْ تَبرُها .. وَلَعَلَتْ نَبرُها .. بَينَ جَمِيعِ الأقوامْ .. وَإستَباحَتِ الأعوامْ .. بِالتَجْدِيدِ وَالتِذكارْ .. وَالإِحتِفاءِ بِالكارْ .. مِنَ الدانِي والقاصِي .. والمُخلِصِ والعاصِي .. أَجَلْ أَيُها السَيِّدْ .. هُنا يَلوحُ الجَيِّدْ .. كَأَنَنا فِي غِوامْ .. فِيها الأُسِّ وَالقِوامْ .. لِلحَياةِ الآمِنَة .. بِالمَعانِي الكامِنَة .. وَالمَعِيشَة الراقِيَّة .. بِالصِلاتِ الباقِيَّة .. مَنذُ أَيّامِ الإغرِيقْ .. وَلَمْ تَفْقِدَ البَرِيقْ .. إلىَ يَومِنا هذا .. فَغَدَونا مَلاذا .. لِعَطاشى التَعَلُّّمْ .. وَمنطِقَ التَكَلُّمْ .. حَيثُ هُناكَ الهَرَمْ .. وَلِلازهَرِ حَرَمْ .. كَيْ يَستَقطِبَ العُقولْ .. وَ لِتَلَّقي المَنقولْ .. مِنَ الفِقهِ والعُلُومْ .. يَشتَفِي بها المَكلُومْ .. وَيَجذِبَ السائِحِينْ .. الغادِينَ الرائِحيِنْ .. إلى مَهجَعِ رَمْسِيسْ .. حَيثُ يَنْفِرُ الحَسِيسْ .. وَالفِكْرُ لِلإِغْتِرافْ .. إِلى حَدِّ الإِعْتِرافْ .. بِهاتِيكُمُ الكُنُوزْ .. العَمِيقَةِ البُرُوزْ .. بَينَ ثَنايا الوَطَنْ .. لا تُبتاعُ بِثَمَنْ .. نَعَمْ صَدِيقِي البَهلُولْ .. فَما أَصدَقَ الذُهُولْ .. حِينَما نَتَكَلَّمْ .. عَنْ مِصْرَ نَتَعَلَّمْ .. مِنْ تَأرِيخِها العَمِيقْ .. وَمِنْ دَورِها السَمِيقْ .. فِي رِيادَةِ الأُمَمْ .. بِالفَطاحِلِ القِمَمْ .. مِنْ عالِمٍ ومِعمارْ .. داخِلَ كُلِّ مِضمارْ .. يَشهَدُ لَنا الغَرِيبْ .. قَبْلَ الخِلِّ والقَرِيبْ .. لَقَدْ أَولَينا الإِخلاصْ .. لِلنَجاةِ والخَلاصْ .. كَبِيرَ الأَهَمِيَّة .. فِي دَرْبِ الأُمَمِيَّة .. وَكانَتْ لَنا ذلِكْ .. فِي جَمِيعِ المَسالِكْ .. رَغْمَ وُجوُدِ الفَقْرِ .. وَشَيئاً مِنَ العَقْرِ .. فِي المالِ والإِستِثمارْ .. غَيرَ أَنَّ الإِستِعمارْ .. لَمْ تَنَلْ مِنْ قِوانا .. وَإستَحكَمَتْ سِوانا .. فِي سوحِ النِفطِ والخامْ .. لِتَنْمِيَةِ الحاخامْ ..

خيري هه زار


التعليقات




5000