..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


داعش انتاج امريكي سعودي لاستنزاف ايران والمقاومة،والسعودية رأس الأفعى في المنطقة

يوسف شرقاوي

عندما يرصد المشاهد بتمعن وبحيادية من المستفيد من ظاهرة "تنمّر" داعش في الإقليم يرى بوضوح ان هناك مستفيدان رئيسيان أولهما امريكا لما تكنه من عداء استراتيجي لايران النووية والداعمة للمقاومة وثانيهما آفة العصر النظام الوهابي في الجزيرة العربية "المملكة السعودية"صنيعة ورببية الغرب الإستعماري.
الراصد يرى أن لداعش رأسيّ سهم اولهما مباشر وهو قلب المقاومة في لبنان،المتمثلة بحزب الله المقاوم لاسرائيل ولمشروعها في المنطقة،ومايمثله هذا القلب من مساندة حقيقية لسوريا،حيث يرى دهاقنة داعش في الرياض أن استنزاف حزب الله والمقاومة هدفهم الأول،خدمة لاسرائيل،عبر استنزاف الطائفة الشيعية والتي هي عماد المقاومة في لبنان،والمدعومة من ايران،ولم تخفي السعودية في ممارساتها بدعم الجماعات السنية المتطرفة بما فيهم داعش والنصرة في المنطقة،انها تريد استنزاف قوى المقاومة والممانعة ايران حزب الله سوريا وحتى المقاومة في غزة،اما رأس السهم الآخر لداعش والمؤجل على المدى الإستراتيجي هو ايران وقوتها النووية،وإن تجاوزن داعش المهام المنوطة بها ستضرب بقوة من قبل "مشغلها" الأول أمريكا وبمساعدة من مشغلها الإقليمي السعودية بلا هوادة لأن هذا هو "قانون الأشياء" الأدوات تنفذ فقط ولا تقرر،وإلا أصبحت شريكا.
هذا هو التشخيص أما العلاج،فهو بجرأة وبدون مواربة وضع الدين الإسلامي على الطاولة من قبل علماء اتقياء لايخشون في الحق لومة لائم،وأول فتوى يصدرونها تعليق "الحج" الى السعودية ولسنوات على الأقل،لأن مصطلح "من استطاع اليه سبيلا" او سع من هذا المصطلح بكثير، وأصبح هذا الركن الأخير من أركان الإسلام "ضجيج مبايعة" لآل سعود ،أكثر منه عبادة "حجيج وتقوى" وثاني الفتاوى موالاة امريكا وتبعيتها ومساندتها كفر من عمل الشيطان،ومن يتولها يكون في حلف الشيطان،ثالث الفتاوى الضرورة،موقف الإسلام من تكفير الطوائف الأخرى المؤمنة وغير المؤمنة،والموقف من جز وحز رقاب العباد،بفتاوى وهابية داعشية مدعومة من "المشغل الأمريكي للمنطقة"، السعودية الوهابية الداعشية،وظيفتها القديمة الجديدة محاربة الحداثة والقومية والتقدم والمقاومة والقوة والمنعة في المنطقة وما أخشاه إن بقينا على هذا الغباء والنفاق والمبالغة في الهجوم الذي لامبرر له على المقاومة وخاصة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن نخلط الحابل بالنابل ،الإرهاب والمقاومة،ونقدم حماس للعالم بأنها الوجه الآخر لداعش والنصرة،
امريكا تريد من خلال تدخلها في المنطقة أن نبارك دورها ونصفها بالمنقذ والملاذ الوحيد لنا،امريكا نريد تحديد من يشاركها في المنطقة بالحرب على داعش وتقوية النصرة، وضم مايتبقى ويتهذب من داعش للنصرة لإستئناف حربها ضد ايران وسوريا والمقاومة .
.
اقول قولي هذا وأطلب من الله عز وجل أن ينصر محور المقاومة و الخير على قوى الإرهاب و الشر..أمريكا واداتها السعودية رأس الأفعى في المنطقة

يوسف شرقاوي


التعليقات




5000