..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار مع الأديبة العراقية المرموقة زينب بابان

يوسف شرقاوي

أديبة عراقية ,وكاتبة مقال سياسي, تمتاز بجمالية النص ورزانتة,من خلال قراءة مابين سطور نصوصها,تشعر انها لاتسكن العراق وطنها,بل ان العراق يسكنها كذلك في المهجر القسري وفي بلاد الصقيع في السويد

س1 :  آنسة زينب من خلال قراءة نصوصك لايسع المتلقي الا ان يقف باحترام امام جمالية النص وقوة الكلمة ,هل لك ان تتذكرين اول نص ادبي كتبتيه ومتى كان ذلك ؟

زينب بابان : الاخ العزيز اشكرك لكلماتك الطيبة ولوصفك الرائع اول نص كتبته بغداد الذي ادمت قلبي وادمعت عيني بما اصابها من دمار واحتلال وشرد اهلها في المنافي بحثا عن الامان الروحي وهي اعز كتاباتي.. وكان ذلك سنة 2004

 

س2 : من أين تستوحين الجمالية في نصوص؟

زينب بابان : من الحياة من الشارع ومن حكايات عملي حيث كنت معلمة دار ايتام وبعدها معلمة بدار معاقين ومن صديقاتي وما اشاهده من احداث لبلدي العراق ... 

 

س3 : العراق دائما حاضر في نصوصك كأنني اكاد أجزم ان العراق يسكنك كذلك وانت في المهجر القسري والمؤقت,كما كان يسكنك وانت تسكنين فيه,هل الغربة والهجرة القسرية لها تأثير واضح على حضور العراق دائما في نصوصك الأدبية ومقالاتك السياسية ؟ 

زينب بابان : ومن لي غير العراق بلدا فهو ماضي وحاضري ومستقبلي مهما تغربنا وابتعدنا عنه فسوف سيبقى يسري حب العراق في دمائنا .. فاالذي يجري للعراق من ارهاب وتدمير يدمي القلوب عندنا مثل عراقي يقول ان طاح القوي تكثر سكاكينة مامعناه القوي من يقع يكثر من يطعن به فهاهو العراق العراق عرين العرب والاسلام تخلص من نظام قلسي حكمه بقوة السلاح والحديد فجاة تنهار مؤسساته الحكومية ولارقيب ولاحسيب والحدود تفتح على مصراعيها نجد اخوتنا بالدين بدل ان يضمدوا جراحه بدؤا يرسلوا لنا الانتحارين الارهابين لقتل العراقيين لاقتل المحتل رغم اغلب البلاد العربية بها قواعد عسكرية وجنود امريكان وسفارات معادية لم العراق لم كل هذا العداء لارض الرافدين رغم ان شعبي العراق مغلوب على امره ولاشان له بسياسة رئيسة الرعناء ... ربي احفظ العراق .. وانصره على اعدائه .. واجعل حمامة السلام والامان ترفرف على اراضيه لتعود الطيور المسافره لاراضيه لنبنيه ونعمره ... 

 

يوسف شرقاوي


التعليقات

الاسم: د.حواء البدي
التاريخ: 25/07/2012 15:33:59
حوار حرف ونبض قلب
ووطن يعشق مخلصيه زينب والكثير من امثالها
تحية من القلب زينب
من عمق النبض

الاسم: مروى الجادرجي
التاريخ: 04/09/2010 11:34:37
كتابات رائعة والعراق يستحق الاروع ولكن كلما كتبنى له الكثير يبقى في قلوبنا الاكثر تحياتي

الاسم: قاسم الموسوي
التاريخ: 09/07/2009 11:43:05
زينب بابان
قلم يعتصره الحزن لينزف أباعاً بدل الدم
الفراق الشجن روح الأنسان تنساب من بين ثنايا كلماتها المفعمه بالصدق

شكراً لمن جعلنا نضع كلماتنا في متصفحا


تحيتي

الاسم: ماهر المهندس
التاريخ: 16/02/2009 17:32:47
ليش لي شيء اضيفه للعراق على كلام الأديبة زينب سوى ان اقول
احذروا من المارد العارقي اذا خرج من قمقمه ؟؟!!!
فأنه سيلتهم كل من زاد في جراحه والام شعبه
اتقوا الله يا عرب الجنسية ؟؟!!

الاسم: وليد محمد الشبيبي
التاريخ: 18/12/2008 22:56:54
الاخ المبدع يوسف شرقاوي

كل الشكر والتقدير لك لتعريفنا بالفنانة الأديبة الشفافة المبدعة الأستاذة زينب بابان المحترمة، وإن شاء الله الاحتلال يخرج مهزوما ليتطهر العراق منه ومن اتباعه وتعود المبدعة زينب بابان لبلدها الحبيب الذي ينتظرهابفارغ الصبر

تحياتي لك وشكري الجزيل وتحياتي لأديبتا المبدعة




5000