.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المالكي خيارنا.....كلا للسيستاني!

جواد الماجدي

اذهب أيها الشيخ الكبير، اهتم بمسائلك الفقهية، والبحثية، أذهب وناقش أمور الحيض، والاستحاضة، راقب لنا الهلال لنصوم، ونفطر، ودع السياسة لأهلها.

الدين، والسياسة، هل هما خصمان لا يلتقيان؟ هل هما نقيضان؟ هل يحق لرجل الدين أن يدخل في نفق السياسة الشريفة( على اعتبار السياسة عاهر ليس له صديق دائم).

هل يحق لرجل الدين أن يفتي بالسياسة؟ لماذا نرجع للفقيه بكل أمورنا، حتى الشخصية جدا، ولا يحق لنا الرجوع إليه بأمور السياسة؟ هل للسياسيين المتسلطين دور في إقناع الناس بأبعاد المراجع عن السياسة؟. "علماء أمتي كأنبياء بني إسرائيل" قول رسول الرحمة، يصف العلماء وليس الحكام، كما يتصوره البعض ألان، والراد عليهم كالراد على الإمام(أرواحنا له الفدى).

التغيير الذي دعى له السيد السيستاني، كذلك بقية المراجع في العراق، كان نتيجة الفساد، والدمار الذي حصل ببلدنا الجريح، قابله الناس بالعصيان، وانتخاب المحظور، كأني اسمع أصواتهم يقولون(أرجع يا أبن فاطمة ليس لنا حاجة بك فالمالكي خيارنا) ليضعونا في مأزق كبير عند تشكيل الحكومة.

شعار واحد؛ هو تغيير الوجوه التي لم تجلب للعراق إلا الدمار، ليتبعه نداء واضح لتشكيل حكومة وطنية، متفاهمة تستطيع النهوض بالعراق إلى بر ألامان، كذلك اختيار شخصية وطنية تحظى بمقبولية وتأييد كل الكتل، كما دعت المرجعية إلى عدم التشبث بالمناصب، والكراسي.

أصبح لزاما أن تعي القيادات السياسية بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم فلا يرتضي على نفسه أن يكون حجر عثرة في طريق تحيق الأمن والأمان في بلدنا ونحن نتعرض إلى هجمة عشواء.

جواد الماجدي


التعليقات

الاسم: طالب العبودي
التاريخ: 12/08/2014 03:06:55
راجع
الحركة الاسلامية هموم وقضايا المفكر الاسلامي المرجع محمد حسين فضل الله
دليل المرجعية والمراجع والمواقف والاتجاهات الكاتب الاسلامي وبالاحرى المفكر الاسلامي صبري الفرحان

الاسم: طالب العبودي
التاريخ: 12/08/2014 02:59:05
الاستاذ الكريم
لايغيب عن ذهانكم ان هناك نظريتين للاسلاميين
نظرية حزب الامة وهو ما علية حزب الدعوة والاخوان المسلمين والاحزاب الاسلامية
ونظرية امة الحزب وهو ما علية الكيانات الاسلامية وهو ما علية المجلس الاعلى والتيار الصدري والتيار السلفي
وعلية حزب الدعوة المالكي ومشهور علماء الشيعة الذي يمثلة سماحة السيد المفدى السيستاني الذي شعارة عدم التدخل في السياسة متوافقان
اما المجلس الاعلى فهو بعيد عن سماحة السيد السيستاني لان المجلس اقرب الى ولاية الفقية
شكرا




5000