..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تصدعات في مرآيا الذاكرة

عمر عنّاز

 

ثم أمضي في دروبٍ مُبهمه

 

 

أجرحُ الصّمتَ بضوءِ الكلمة

أتهجا لغةَ العمرِ الّذي

 

 

أيقظوا في كلِّ مِرآةٍ دَمَه

عُمُرٌ جَاعَ ولكن عندما

 

 

وجدَ اللقمةَ لم يلق فَمَه

أتندّى فوقَ خدّي زهرةٍ

 

 

قطرةً من قزحٍ مُبتَسمة

أحرُفي ريش مجاديف على

 

 

شُرفاتِ الغيمِ ألقى أنجُمَه

فتعرّى الماءُ ثمّ التمعتْ

 

 

دمعةٌ خلفَ المدى مُلتَثِمة


وطنٌ من لهبٍ في مُقلتي

 

 

يتشظّى، كيفَ لي أن أرسُمَه

وطنٌ عشرونَ عاماً وأنا

 

 

أنزفُ العُمرَ لكي لا أفطِمَه

كم تصارعتُ مع الرّيح بهِ

 

 

وتساقطتُ لأُعلي عَلَمَه

سَقَطَتْ من مُقلتي دَمعته

 

 

عندما جرّحَ حُزني نَسَمَه

واقفٌ لي ألف ظلٍّ، مَنْ تُرى

 

 

أنا في هذي الظّلال المَلحَمَة ؟

غُربةُ السبعين تعوي في دمي

 

 

إنني شيخُ الأماني الهَرِمَة


كلُّ ما حولي أُسمّيه أنا

 

 

وأنا لستُ أنا كي أفهَمَه

وأنا ياأنتَ نهْرٌ مُتعَبٌ

 

 

أعينُ الموتِ بهِ مُرتَسِمَة

بدمي تعصفُ ريحٌ صرصرٌ

 

 

صوتُها بعض صهيلِ الجُمجُمَة

أعشبَ التأريخُ في ذاكرتي

 

 

فتسوّرتُ سؤالَ العَتَمَة

هو تأريخٌ مدمى مزّقتْ

 

 

ذئبةُ الأوهامِ منّي رُقُمَه

فتداعتْ جثّة الوقتِ كما

 

 

تتداعى الفِكرَةُ المُنهَزِمَة

هاربٌ من زمنٍ علّقَ في

 

 

كلِّ شبّاكٍ يتيمٍ علقمَة

هاربٌ من زمنٍ لايستحي

 

 

شهقةُ الفجرِ بهِ مُتّهَمَة

زمنُ الموتِ الّذي يركضُ في

 

 

أعينِ الجوعى ليروي نَهَمَه

ممسكٌ بي، عالق فيَّ، أنا

 

 

سادنُ الموتِ بكهفِ الأزَمَة

التواريخٌ هنا في جسدي

 

 

جثةٌ ميتةٌ مُنحَطِمَة

كل من أمّرتُه في خافقي

 

 

كانَ مهووساً بداء العَظَمَة
 

لاأبو زيدٍ ولا الزّير ولا...

 

 

إنني أكره هذي الشِرذِمَة

فلتسموني شعوبيا لقد

 

 

باضَ في القلبِ غراب المشأمة

منذُ عشرين اشتعالا في دمي

 

 

وأنا ألعقُ طينَ الأوسِمة

إنهُ عصرُ الضّياع المرِّ إذ

 

 

تولدُ الحرّةُ من رحْم أمَه

صلبوا النّخلَ على أجسادِنا

 

 

فأسالتْ آهةٌ حرّى دَمَه

هاهنا الساعاتُ ينزفن قُرىً

 

 

وبقايا مُدُنٍ مُختَصِمَة

 

 

مدنٍ طاحونةٍ من قلقٍ

 

 

يلعقُ الإنسانُ فيها عدَمَه

نحنُ في عامِ الخراب الألف لا

 

 

تقترحْ لي لغةًً مُحتَشِمَة

خلّني أنزفُ روحي مثلما

 

 

تنزفُ الظلماءُ لونَ العَتَمة

سأُسمّيني دروباً غيّبتْ

 

 

كلَّ من فيها وداستْ حُلُمَه

وأُسمّيني نهاراً ذابلاً

 

 

فوقَ أسوارِ البلادِ المُعتِمَة

ثمَّ أمضي في دروبٍ مُبهَمَه...

 

 

شعلةُ الموتِ بها مضطَرِمَة

أحرثُ الوقتَ بكفّي شاعرٍ

 

 

روحُهُ في روحهِ مُنقَسِمَة

شاعرٌ يطلعُ من بيبونةٍ

 

 

كلَّ صبحٍ ليُناغي حُلُمَه

شاعرٌ عرّشَ في أهدابِهِ

 

 

مشمشٌ أغصانُهُ مُنسَجِمَه

علّقَ الأبياتَ في لا قلبهِ

 

 

ورمى في بئرِ حزنٍ قَلَمَه

 

عمر عنّاز


التعليقات

الاسم: الحنون
التاريخ: 15/06/2009 11:09:32
حرت اكيف اصف كلامك
فقررت ارسال الحروف كي ترى ماكتبت وتركب نفسهاكيفما تشاء حتى تعبر عما كتبت يا عمر
لله درك من شاعر
اخوك محمد الحنون

الاسم: د.نبراس محسن
التاريخ: 29/07/2008 22:39:04
احساس عالي وكلمات غنية و...ولا اجد مااقوله حقيقة الابيات كلها راتعة شكرا على ابداعك

نبراس

الاسم: هناء
التاريخ: 02/06/2008 10:29:28
معرفتي بك ليست ببعيدة...ليتها كانت كذلك..المهم عرفتك.
عرفتك اولا الانسان ذو الحس الانساني الراقي والصفاء الروحي الذي يعكس مدى شفافيتك..
ثم عرفتك شاعرا ولمست تواضعك بعد قراءتي لابداعاتك الشعرية التي كنت لاتتحدث عنها كثيرا فقد شرفتني بقراءة عدد من قصائدك وبضمنها هذه القصيدة الجميلة ذات الصور الشعرية العميقة الممزوجة بمشاعر الحب والشجن ...
حروفك عذبة ورقيقة تدخل الى القلب دونما استئذان وتتوغل وتسكن في اعماق الروح..........
لقبك أحد الشعراء بالصائغ لما راه في شعرك من صياغة فنية بديعة اما اناوبمعلوماتي المتواضعة فقد أضفت لك ( المهندس الصائغ ) حيث وجدتك تهندس وتصوغ الاحرف بانامل بارعة لتسكبها على الورق دررا وكلمات مذهبة ومجسمة ممزوجة بالاحاسيس الانسانية الفياضة من نبع صافي...
حقا أجدت بهندسة وصياغة كلماتك الرقيقةالصادقةلتحولها الى صور شعريةفيها روح وحياة...
سلمت أناملك الرقيقة ودمت نهرا رائعا متدفقا من العطاء الشعري المتألق لتروينا به
تقبل مروري وكلماتي المتواضعة وانتظر منك المزيد المزيد من الاحرف الغنية المرصعة بالعطر الراقي
تحياتي لك دوما

الاسم: محمود الدالي
التاريخ: 31/05/2008 17:28:43
أستاذ عمر بارك الله بك وأنت تعيد الثقة لنا بأن الشعر العربي الأصيل باق لايستطيع القارئ أن يتجاوز كلمة من النص لروعة التصوير ورقة التعبير دمت مدهشا يامن عرش المشمش على أهدابه ورمى بقلمه في قلوبنا لندعو له دائما لك محبتي

الاسم: كاظم العبادي
التاريخ: 31/05/2008 08:34:32
غُربةُ السبعين تعوي في دمي

إنني شيخُ الأماني الهَرِمَة

احسنت ... ارى في قصيدتك حكمة الشيخ وعنفوان الشباب

الاسم: عمر حكمت الخولي
التاريخ: 30/05/2008 21:34:32
ويسألونني عن عمر؟
لا عدمناكَ سيِّدي، تراقصت عيناي وهي تقرأ!
كل الود

الاسم: بيات مرعي
التاريخ: 30/05/2008 12:23:35
ياأبا خطاب
عرفتك من الشعر وأسكنت في قلبي مقام كلماتك وشجونك بيات مرعي

الاسم: قاسم محمد النجفي
التاريخ: 30/05/2008 08:57:12
بهرتني حقا
لا ادري ماذا اكتب فلا اجد في قاموسي كلمات تفي حق هذه الرائعه
دمت بخير

الاسم: حيدر حاشوش العقابي
التاريخ: 30/05/2008 08:15:03
القصيدة جميلة جدا هكذا هو الشعر يسمو نتفاعل معه معه نحترم كتبه مع كل الود

حيدر العقابي

الاسم: أسرار الجراح
التاريخ: 30/05/2008 08:13:17
تحياتي لك يا عمر , لك وصف راقي يجعلني أقول لك وبفخر شديد أهلا بك في عالم الشعر والمفردة الجميلة
أسرار

الاسم: مرتضى الشيخ راضي الدراجي
التاريخ: 29/05/2008 23:37:02
احسنت عزيزي عمر وبارك الله بك واسال اله ان يوفقك في هذا البداع وصرحتا قصيدة جدا رأعا


عُمُرٌ جَاعَ ولكن عندما** وجدَ اللقمةَ لم يجد فَمَه
تقبل مروري




الاسم: صادق
التاريخ: 29/05/2008 22:51:50
كلمات تبوح عن ألم وصوره حيةتجسدما نمر به من مصائب
شاكر لك:: تقبل كلماتي المتواضعه

الاسم: نهاد محمد
التاريخ: 29/05/2008 22:23:49
السلام هاي اول مره اقرا اشعارك وعجبني خلي الاحزان وراك وخليك متفاءل كلامك حلو

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 29/05/2008 21:09:30
علق الابيات في لا قلبه .... ورمى في بئر حزن قلمه
الرائع عمر ... امنياتي اليك بالموفقية والنجاح وجدتك دافئا ورائعا وحنونا دمت اخا عزيزا وصديقا وفيا تحياتي اليك وباقة ورد معطرة من بلد الصقيع السويد
زينب بابان

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 29/05/2008 20:07:20

يا عمر : خذ الشعر بقوة ... فبمثلك يتباهى القصيد ، ولمثلك يُرخي فرسَه لجامه ...
ها انت تثبت بقصيدتك هذه ـ كما في سابقتها التي قرأتها لك في الورشة على ما أظن ـ أن الشعر الحقيقي بخير ..

دمت مبدعا ... وكل نبضة حرف وأنت بخير .




5000