..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هل بمقدورنا أن نزاوج مابين غصن الزيتون والبندقية؟

يوسف شرقاوي

بعد نجاح المقاومة  في إفشال اهداف حرب إسرائيل الإنتقامية على غزة، وهز ثنائية اسرائيل التي سعت الى  ترسيخها لدى المجتمع الدولي ومجتمعها، الأمن والشرعية.
اسرائيل فشلت في  الخروج من مايسمى  حرب"الجرف الصامد" بلا صمود امام ضربات ومفاجآت المقاومة بدءاً بالصواريخ مرورا بالعمليات النوعية ،خلف خطوط جيشه المرابط شرق وشمال قطاع غزة وانتهاءاً بالأنفاق التي ثبت على ضوء العمليات المنفذة خلف العدو أن فوهاتها أعدت بدقة لتكون بالطرف الإسرائيلي من الحدود وقريبة من أهداف حيوية،وكذلك التصدي البطولي لمحاولة الانزالات البحرية والخروقات البرية ،وإن نجح  الجيش في اختراق بعض خطوط دفاعات المقاومة،لكنه عجز على التوغل لنقاط عمق خوفا من وقوعه في مصائد معدة مسبقا من قبل المقاومة ،توقع به خسائر لايمكن تحملها.
الأهم من هذا وذاك مانشر ته وسائل اعلام غربية من أن حوالي 38% من المجتمع الإسرئيلي لايستطيع النوم خوفا من صواريخ المقاومة،80% من المستوطنين في "غلاف غزة" غادروا المنطقة بلا عودة ،وفشل  اقناعهم بالعودة   الى منازلهم من  قبل كل من نتياهو ويعلون ورئيس اركان الجيش،وكذلك  تدني نسبة المناعة الإجتماعية  من 57% قبل المعركة الى 26% خلالها،وكذلك  تدني مستوى قدرة الإستمرار بالحرب الى اقل من 6 أسابيع،"6 أسابيع مدة مقدرة الجيش على الإستمرار بالقتال"وعدم قدرة تحمل خسائر المعركة المتزايدة،أسير مجهول المصير، عشرات الضباط والجنود،ومئات الجرحى .
عودة على بدء وعلى ضوء اهتزاز صورة اسرائيل غير المسبوقة في داخل اسرائيل وخارجها "داخلها" أن الجبش الذي كان لايقهر قُهر في غزة"خارجها" أن  ماكانت  تسمى واحة "الديمقراطية الوحيدة في المنطقة سقطت وذلك بوصف اسرائيل بالدولة الإرهابية بامتياز من خلال  مشاهد  المجازر المروعة والممنهجة ،  من قبل المجتمع الدولي " اهتزاز الأمن- والشرعية" هل يكون ذلك مدخلا للمطالبة بقيادة  تفاوض على ايقاع ضربات المقاومة وتزاوج مابين غصن الزيتون والبندقية لاكمال صراعنا مع العدو المحتل والعودة الى مربع التحرر والتحرير؟
هل بمقدرونا فعل ذلك عبر قيادة تؤمن بأن بإستطاعة اسرائيل ان تقتل آلآف الفلسطينيين،وأن تحرق اشجار الزيتون وأن تدمر الأحياء والمدن،لكنها عاجزة عن كسر ارادة الشعب الفلسطيني بقطع الأيادي التي تحمل البنادق وأغصان الزيتون وتحفر الأنفاق للوصول الى العدو،فالتتقاعد القيادات التي لاتؤمن بذلك، ولنعمل على ايجاد قيادات مؤمنة بالتحرر والتحرير ،وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم

يوسف شرقاوي


التعليقات




5000