..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رحيل الإعلامية فوزية سلامة(امرأة الزمن القادم)

فاطمة الزهراء بولعراس

 في يوم شديد الرمزية(عيد الفطر المبارك) انتقلت الإعلامية الشهيرة فوزية سلامة إلى جوار ربها بعد صراع طويل مع مرض السرطان..أظهرت فيه شجاعة وصبر يُحسبان لها ويزيدان في التأكيد على تميزها واختلافها رغم أن فوزية سلامة صحفية معروفة وكاتبة إلا أنها دخلت القلوب من باب برنامجه الشهير (كلام نواعم) الذي يحظى بالكثير بالاهتمام من النساء العربيات...بسبب المواضيع الجريئة التي يتطرق إليها وبسبب نوعية الطرح وقدرة(النواعم) على الدفاع عن أفكارهن وآرائهن...ابتداء من (ماما فوزية) ورانيا برغوت وفرح بسيسو ومنى سليمان وكل الإعلاميات اللواتي مررن على هذا البرنامج الغني عن التعريف ورغم بعض التحفظ على كثير من الأفكار وحتى المواضيع التي يطرحها البرنامج إلا أنه ينبغي الاعتراف بأنه يحظى بمشاهدة واسعة وأنه برنامج متميّز صنع تميزه المقدّمات وتألقهن وتكوينهن الإعلامي والثقافي العالي وسعيهن الدائم لإحداث ثورة في أفكار المرأة العربية مستلهمين تجاربهن التي خضناها في المجتمعات المتقدّمة ولا شك أن فوزية سلامة كانت تمثّل ركيزة متينة في هذا البرنامج الناجح ليس لكونها أكبر المقدمات ولكن أيضا لاختلافها وتميزها كان لفوزية آراءها التي تقدّمها بجرأة وثقة وأناة....وكانت لها بديهتها في طرح الأسئلة ومحاورة الضيوف......كما كانت لها شجاعة نادرة عبّرت عنها (عبر البرنامج) سواء بطريق مباشر أو غير مباشر دون أن تحسب أي حساب لمنتقديها الذين يحلو لهم التهجم على شخصها بدل مقارعة أفكارها (المستقبلية) للمرأة العربية...والتي كانت جوانحها تمتلئ غيرة عليها وكانت تدعوها(وبإلحاح) إلى زمن قادم كله أمل وإشراق وكانت النماذج(من النساء) التي يقدمها برنامج النواعم نماذج ناجحة يقتدى بها أو نماذج مقهورة واقعة تحت رحى التقاليد والقهر الذكوري(يشار إلى معاناتها) خاصة في المجتمعات العربية نستطيع أن نقول أن فوزية سلامة عاشت في زمن (قادم) لم تدركه المرأة المصرية التي كافحت كثيرا من أجل إسماع صوتها في برنامجها الشهير كانت فوزية متقدة الذكاء يظهر ذلك من خلال أسئلتها وأجوبتها..وسبقها في طرح الأفكار الجديدة والجميلة وعندما ابتليت بمرض السرطان كان لها الشجاعة أن تعلن ذلك وتتحداه بصبر وشجاعة...ربما أبكت زميلاتها ..لكنها زادتها احتراما وإعجابا في عيون جمهورها من النساء والرجال على حد سواء لقد عاشت فوزية ستين سنة بمقدار الأيام لكن هذا العمر ضاعفته أعمالها المميزة وتألقها  في عدة ميادين وإن كنت لا أعرف فوزية  إلا أنني تعلقت بها  وجدانيا وكثيرا ما تابعت برنامجها (كلام نواعم) من أجلها فقط كما أنني أعتبرها نموذجا ناجحا للمرأة المصرية والعربية عموما رحلتْ فوزية سلامة المرأة العربية المتفتحة التي عملت على بعث الأمل في كل النساء العربيات والتغلب على قيود المجتمع المثبطة ودعت النساء إلى مستقبل جميل عاشت فيه وأرادته لبنات بلدها ولكل النساء العربيات بكل صِدق وإخلاص رحم الله فوزية سلامة المرأة التي أرادت للنساء العربيات أن يكن (نواعم) وينتصرن على خشونة العيش وذكورة(الأذهان) وجزاها عنهن أحسن الجزاء بما كان لها من نية طيبة في الوصول بالمرأة إلى زمن جميل قادم إنا لله وإنا إلية راجعون

فاطمة الزهراء بولعراس


التعليقات




5000