..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أفكار في سطور

اسماء محمد مصطفى

 لطالما كنا في العراق نتعايش بعيدا عن التسميات ، لافرق بين ابن هذه الطائفة عن ابن الأخرى .. لافرق بين منتم ٍ لهذه القومية عن آخر من قومية أخرى .. فكل القوميات والطوائف والمذاهب كانت تحت مسمى أشمل هو العراق .. والإنسانية .. وعليه فإنّ الطائفية ليست صنيعة المواطن بل جهات دخيلة وعميلة خططت لإغراق البلد والإنسان العراقي في الفوضى والمتاهات والمعضلات ، الأمر الذي يستوجب من المواطن أن يبقى ثابتا على مبدأه وموقفه ويتصدى لكلّ نَفَس طائفي ، فلاينجرف وراء دعوات مشبوهة للتفرقة وإدعاءات لاصحة لها ومخاوف وهواجس وتوجسات من الآخر ..
كلنا سواسية في هذا البلد ، يجمعنا هم ّ واحد ومصير واحد أيضا ، فلنُبقِ ضوء المحبة والتعايش مشعا في دواخلنا كي يبقى العراق حيا ومعه نحن نحيا .
***
ـ الوطنية ليست شعاراتٍ تُرفع وكلاماً مزوقاً يُقال . الوطنية أفعال إيجابية ، بسيطة او غير بسيطة ، تجاه الوطن وأناسه .
***
ـ في السياسة ومجالات الحياة والعمل الأخرى .. لو كانت الكفاءة والنزاهة المعيارين الأساسيين للاختيار ، لفارقت الكراسي الكثير من الوجوه ..
***
ـ الناس أحرار في أفكارهم ومعتقداتهم وتوجهاتهم ، مادامت لاتؤذي الآخرين .. هذا أمر لاتفهمه العقول المغلَقة او المقفلة .
***
ـ  لكل إنسان حق الحياة وحرية المعتقد ، وكلّ مسؤول عن خياراته .. فبأيّ حق يتسلط عليه آخرون ويمارسون معه شتى أنواع القمع حتى يخضع ؟!
***
ـ  تغيير أوضاع البلد يبدأ من أنفسنا ، وعلينا نحن بصفتنا شعباً أن نترك مفردات تدل على الإتكالية واللامسؤولية مثل : (شعليه ومعليه وكلها تسوي بقت عليه وآني شكو ) .. فتحمل المسؤولية تعبير عن احترام للذات وثقة عالية بالنفس ..
لنبدأ بأبسط الأمور .. وحين ننجح فيها سنوفق في أمور كبرى مثل فرض أنفسنا كسلطة قادرة على تغيير الخارطة السياسية للبلد .
***
ـ  لايوجد رجل معجزة ، وزمن الأبطال انتهى . حتى الرموز قد لاتتصف بالبطولة إلا في مخيلاتنا .. الشعب هو من يجب أن يتفوق ويصنع البطولة بنفسه بدلا عن التعلق بحلم .
***
ـ  حين يغيب القانون ، يظهر معدن الإنسان .. لذلك فإنّ التربية تسبق القانون في الأهمية .
***
ـ  ينبغي لنا الكف عن عادة سلبية متوارثة ، وهي التمجيد المسرف والمبالغ به للأشخاص لاسيما السياسيين وأصحاب السلطة .. لايحتاج المخلص الى تصفيق وتمجيد .. وإذا قدم صاحب السلطة ماهو إيجابي فهذا من واجبه ، ولاداعٍ للتصفيق له بإسراف .. فكيف إذا ماكان التصفيق لمن لم يقدم شيئاً ؟! أخشى أن نبتكر مع التصفيق للمسؤول عادة ( دك اصبعتين ) له .
***
ـ  الى متى يبقى النظر الى الكرسي على إنه مقعد مخصص للنهب والسرقة والإثراء على حساب الشعب .. ؟ هذا الكرسي عندنا وبهذه المواصفات يحمل علامة ..  (made in iraq )  صنع في العراق .
***
ـ  في الحق .. ثمة فارق بين .. يقول .. ويريد .. ويفعل او يستطيع .. فالكل يمكن أن يقول كلمة حق .. المهم مَن يريد إحقاق الحق .. والأهم مَن يستطيع أن يفعل ذلك .


اسماء محمد مصطفى


التعليقات

الاسم: مجدي الرسام
التاريخ: 24/07/2014 23:30:19
احلام .... واحلام .... وهواجس لا تتحق الا باتنازلات من اجل الشعوب والانسانية




5000