..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العتبة العلوية المقدسة ترعى برنامجاً إنسانياً للمتضررين من أحداث الموصل من طلبة جامعة الكوفة

عقيل غني جاحم

العتبة العلوية المقدسة ترعى برنامجاً إنسانياً للمتضررين من أحداث الموصل من طلبة جامعة الكوفة

  إنطلاقا من رسالتها التواصلية والإنسانية مع جميع فئات الشعب العراقي ومن كافة الطوائف بادرت الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة بتنفيذ برنامج دعم إنساني عاجل لاحتضان المتضررين من الأحداث الأخيرة التي جرت في الموصل وسهل نينوى ، حيث عملت العتبة المقدسة على احتضان المتضررين من الطلبة الدارسين في جامعة الكوفة ممن ينتمي لتلك المناطق حيث تقطعت بهم الأسباب للتواصل مع ذويهم فبادرت العتبة المقدسة إلى احتضان هذه الشريحة وتقديم كل سبل المساعدة لهم بالتنسيق مع رئاسة جامعة الكوفة .

وفي حديثه عن برنامج الدعم الإنساني ، أكد الدكتور علي خضير حجي عضو مجلس الإدارة في تصريح للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة ، قائلا :" اعتادت العتبة العلوية المقدسة أن تقوم بالمبادرات الحسنة لإيواء الزائرين القادمين من جميع محافظات العراق الحبيب وفي هذه الأيام العصيبة نحن نستقبل عدد كبير جداً من مواطني محافظة الموصل والمناطق المحيطة بها وشاءت الأقدار أن يوجد عدداً كبيراً من طلبة تلعفر يقدرون بأكثر من ثلاثمائة طالب قامت العتبة العلوية المقدسة بتقديم المساعدات لهم ماليا بالتنسيق والتعاون مع عميد كلية التربية في جامعة الكوفة باسم جريو".

من جانبه أكد الدكتور باسم باقر جريو عميد كلية التربية في جامعة الكوفة :" نشكر الأخوان في العتبة العلوية المقدسة على هذه المبادرة الشجاعة والجريئة والتي جسدت بحق التفاني والشعور بالمسؤولية تجاه هذه المؤسسة وتجاه الناس المهجرين الذين تركوا ديارهم من أبناء جامعة الكوفة المعطاء التي أرسى دعائمها الإمام الصادق(عليه السلام) ولكن اليوم تمر هذه الجامعة وطلبتها بظروف عصيبة وحرجة وهؤلاء الطلاب يعيشون أصعب أيامهم وأحرج المواقف بسبب انقطاعهم عن الأهل والأحبة والأصدقاء نتيجة لظروف البلد ونسأل الله ان يمدّ بأعمار كل الأخوة المسؤولين في العتبة العلوية من سماحة الشيخ ضياء الدين زين الدين إلى قاعدة الهرم وأبسط الموظفين الذين بذلوا قصارى جهودهم في توفير المأكل والملبس والمال حتى يشعر الطلبة والمهجرين بأنهم يعيشون بين أهلهم وأصدقائهم ونسأل الله التوفيق والسداد للقائمين على هذه المؤسسة فلولا نفحات الإمام أمير المؤمنين علي (عليه السلام)، لما كنا نعيش في هذه البحبوحة من السعادة والحبور وأتوجه بالشكر لجميع العاملين على هذه الخدمة ".

وقال الدكتور فارس السلطاني رئيس قسم القرآن الكريم في كلية التربية :" ليست هذه المبادرة الأولى التي تقوم بها العتبة العلوية في سلسلة مبادراتها الطيبة التي تسابق إليها لا سيما في إدارتها الجديدة وهذه مهمة القائمين على خدمة أمير المؤمنين علي السلام أن يستشعروا حياة الإمام علي (عليه السلام) في رعايته للفقراء والأيتام والمحتاجين أن يكونوا الصورة المثلى التي يريدها أمير المؤمنين علي عليه السلام لخدامه والعتبات المقدسة عموما في كل العراق وكل العالم الإسلامي يجب أن يحظى خدمتها بهذه الرقة والرحمة إزاء كل ما يحدث في البلد من تقلبات تفضي إلى محتاجين ومعسرين ولابد أن تكون هناك يدٌ أو باع طويل للوصول إلى هؤلاء وإسمُ علي(عليه السلام) يجب أن يكون على كل مهمة خيرية لأنه راعي المهمة الإنسانية الكبرى وراعي الأيتام والمعوزين الذي كان يجوع ويعرى من أجل أن يشبع ويكسى كل فقير وهذه مبادرة رائعة وسجل حافل بالعطاء يضاف إلى وقفات العتبة ومآثرها المحفوظة نسأل الله عز وجل أن يأخذ بأيدي القائمين عليها إلى كل خير ومبادرة طيبة تسجل في سجل خدّام علي (عليه السلام)

من جهته ثمَّن المهندس حيدر ناصر حسين رئيس اللجنة المكلفة من قبل رئاسة الجامعة للإشراف على توزيع التبرعات على الطلبة ، وقال :" بإسم رئاسة جامعة الكوفة نثمِّن المبادرة التي قامت بها العتبة العلوية بتوزيع المساعدات المالية والعينية على طلبة الأقسام الداخلية من المناطق الساخنة خصوصا منطقة تلعفر وديالى وسهل نينوى ونتمنى لهم التوفيق في المبادرات القائمة ".

وأكد محمد إبراهيم الموسوي مسؤول العلاقات العامة في العتبة المقدسة من جانبه قائلا:" إنطلاقاً من توجيهات الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة بمد يد المساعدة إلى طلبة الجامعة من أهالي مدينة الموصل بجميع أقضيتها ونواحيها استقبالهم عن طريق مطار النجف الدولي وتهيئة أماكن المأوى والسكن لهم مع تقديم كافة الخدمات الأخرى وجميع وسائل الراحة واليوم إمتدت يد المساعدة إلى طلبة جامعة الكوفة من أهالي تلعفر والبالغ عددهم أكثر من 300 طالب وطالبة من المنتمين إلى أقضية تلعفر وسنجار وقد تم تزويدهم بكافة المستلزمات الغذائية والطبية وأيضا المادية لهم مع تزويد الطلبة بمئة وجبة غذائية جاهزة ترسل يوميا من دار ضيافة العتبة المقدسة".

وقال رئيس قسم الإعلام فائق الشمري ، من جانبه " تتواصل الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة في تنفيذ مشاريعها الإنسانية للمتضررين من الأحداث الأخيرة في شمال العراق ، وكانت هذه المرة مع طلبة جامعة الكوفة من الذين تقطعت بهم السبل وابتعدوا عن عوائلهم وعن ذويهم وهي رسالة تؤكد إن العتبة العلوية العلوية المقدسة للجميع ولكل من يحتاج المساعدة لكل العراقيين بكافة طوائفهم دون تمييز وكانت هذه المجموعة من المساعدات الإنسانية والعينية والمالية جزءا بسيطا للوقوف بجانب هؤلاء المتضررين". 

----------------------------------------------

لأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة تضع برنامجاً خدمياً ورعاية كاملة لأكثر من 2500 عائلة نازحة من الموصل وسهل نينوى

 

    وضعت الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة برنامجا متكاملا لرعاية وخدمة العوائل النازحة من الموصل وسهل نينوى والأراضي المجاورة لها جراء الهجمات الإرهابية على تلك المناطق .

وفي حديثه عن برنامج الرعاية الإنساني ، أكد المهندس زهير شربة نائب الأمين العام في تصريح للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة ، قائلا :" وضعت الامانة العامة للعتبة العلوية المقدسة وبعد التدارس مع الجهات الحكومية والإنسانية المعنية والدوائر ذات العلاقة برنامجا إنسانيا وخدميا متكاملا لرعاية العوائل النازحة من شمال العراق ".

مضيفا بقوله :" عملنا ومن خلال التدارس والاجتماعات المتواصلة على تهيئة الاجواء المناسبة والمناخ الملائم وتم خلاله إيواء قرابة 2500 لاجئ حيث قامت الكوادر العاملة في العتبة المقدسة بتوفير كافة الظروف الخاصة لخدمة هؤلاء النازحين بدءا من توفير الخدمات الغذائية والمسكن الملائم لهم مع توفير الخدمات الطبية والصحية والعلاجية لهم ".

من جانبه أكد مسؤول قسم العلاقات العامة في العتبة العلوية المقدسة السيد محمد إبراهيم الموسوي ، بقوله :" منذ أكثر من 15 يوما كان للعتبة العلوية المقدسة دور بارز ومهم في إيواء اللاجئين والنازحين من مدينة نينوى والقرى المحيطة بها حيث تم استقبال العوائل النازحة وهي بالعشرات حيث بلغ عدد المتواجدين في أحد الأماكن التي تم تهيئتها من قبل العتبة المقدسة 2500 نازح وهناك أماكن تابعة للعتبة المقدسة أوت النازحين والوافدين من مدينة نينوى والقرى الملحقة بها وكان هناك اجتماع في مدينة النجف الأشرف بخصوص فتح الحسينيات المتواجدة في طريق نجف كربلاء لإيواء الزائرين لأن أعداد الزائرين أصبحت بتزايد ونتوقع أن تصل الى 15 ألف نازح لمدينة النجف الأشرف فلابد من وجود مكان يتسع لهذه الآلاف الموجودة وهناك عدد من الحسينيات للعتبة العلوية المقدسة سوف تفتح لإيواء الزائرين وكذلك تم التنسيق مع الجهات المعنية والعتبة العلوية المقدسة في نقل العوائل النازحة بآليات العتبة المقدسة إلى الحسينيات والتكفل بوجبات الطعام التي تعد لهم".

من ناحيته أكد فلاح الصراف مسؤول شعبة الخدمات في منخفض بحر النجف( الطريق الحولي ) ، قائلا :" بتوجيه من قبل الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة وبعد اجتماعات متعددة من اللجان الإنسانية ذات العلاقة في مجلس محافظة النجف الأشرف والمفوضية العليا لحقوق الإنسان والدوائر الأمنية ذات العلاقة في المحافظة تم خلالها تدارس أوضاع اللاجئين واتخاذ القرار بتوفير الأجواء المناسبة لهم ، وقد عملت العتبة المقدسة على تهيئة الأماكن الخاصة بإيواء العوائل النازحة واللاجئين من خلال الأماكن الإيوائية التابعة لها ومنها الموجودة في منخفض بحر النجف أو تلك الموجودة في الطريق بين مدينتي النجف الأشرف وكربلاء المقدسة ".

مضيفا بقوله " وقد قامت كوادر العتبة المقدسة بتوفير وتهيئة القاعات المبردة وتجهيزها بكل وسائل الراحة المتضمنة للأفرشة والأغطية والغسالات العملاقة ومساحيق التنظيف مع توفير ثلاث وجبات الغذائية لهم تضمنت وجبات الإفطار للصائمين إضافة إلى توفير مفرزة طبية ومستشفى متنقل بالتعاون والتنسيق مع دائرة صحة النجف وجمعية الهلال الأحمر العراقي".

يذكر أن الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة ومع بداية أول تدفق للعوائل النازحة أخذت على عاتقها رعاية هذه العوائل في جميع المجالات الإنسانية والخدمية .

------------------------------------------------

العتبة العلوية المقدسة تُطْلِعُ عددا من ممثلي المنظمات والمؤسسات الدولية والحكومية على برنامجها لرعاية العوائل النازحة

 

 

  بعد الرعاية الكاملة التي قامت بها الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة للعوائل النازحة والمهجرة جراء الأعمال الإجرامية والإرهابية التي حصلت في محافظة الموصل وقضاء تلعفر وسهل نينوى ، بدأت المنظمات المحلية والحكومية والدولية الإنسانية ومنها الأمم المتحدة ومنظمة أطباء بلا حدود الدولية ووزارة الهجرة والمهجرين العراقية ، بالتوجه والاطلاع على أحوال النازحين والتنسيق المباشر مع مسؤولي العتبة المقدسة لتنظيم أحوال هذه العوائل والعمل على تقديم مختلف المساعدات لهم بالتنسيق المباشر وتحت رعاية الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة .

وأكد مسؤول مدينة الزائرين التي تتواجد فيها العوائل النازحة في منخفض بحر النجف( منطقة الحولي)المهندس فلاح الصراف المسؤول في العتبة العلوية المقدسة في تصريح للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة " استنفرت الكوادر العاملة في العتبة العلوية المقدسة وبتوجيه من الأمانة العامة مع بدء تدفق العوائل المنكوبة من سهل نينوى وتلعفر إلى محافظة النجف الأشرف  ".

وأضاف الصراف :" إثر ذلك تم تشكيل لجنة من قبل الامانة العامة لمتابعة أحوال هذه العوائل ورعايتها بالكامل مع توفير كل سبل الراحة والامانة والطمأنينة والسكن لهم ".

وتابع بقوله " ومع تكامل التنظيم والرعاية لهذه العوائل بدأت المنظمات الحكومية المحلية والدولية بالتوافد الى العتبة العلوية المقدسة للإطلاع عن كثب على أحوال هذه العوائل والتنسيق مع اللجنة المشكلة من قبل الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة على تنظيم وإدراج هذه العوائل ضمن سجلات هذه المنظمات ".

مشيرا بقوله " فقد وصل وفود من الأمم المتحدة ومنظمة اطباء بلاد حدود/دائرة المشاريع الإدارية ، ووزارة الهجرة والمهجرين لبحث أحوال هذه العوائل وقد قامت الأمانة العامة بتهيئة كافة الوسائل الخاصة بإنسيابية عمل المنظمات المحلية والدولية الانسانية للقيام بعملها ".

وأكد الصراف بقوله " من جانب آخر قامت الامانة العامة للعتبة العلوية المقدسة بتهيئة جميع السبل والوسائل لرعاية وحماية العوائل النازحة وآخرها التنسيق مع مديرية صحة النجف للقيام بعملية تلقيح مئات الاطفال ورعاية النساء الحوامل وبعض الجرحى ممن أصيبوا بالعمليات الإرهابية في سهل نينوى ، وتم تقديم المساعدات الطبية لهم إضافة الى الاستمرار في تقديم المساعدات الغذائية اليومية لثلاث وجبات لهذه العوائل ، مع توسيع عملية المساعدات لتشمل حليب الأطفال والملابس للرجال والنساء والاطفال وكل مستلزمات الراحة لهم ".

-------------------------------------------------

وزير التخطيط يطَّلع على برنامج العتبة العلوية المقدسة لخدمة العوائل النازحة  

 

 

  تفقد وزير التخطيط والتعاون الإنمائي الدكتور علي يوسف الشكري برفقة نائب الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة الأستاذ زهير شربة ، العوائل النازحة المشمولة برعاية العتبة العلوية المقدسة كما تفقد طلائع الأفواج التابعة للواء المرتضى العسكري .

وقدّم نائب الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة لوزير التخطيط تفاصيل كاملة على البرنامج الإنساني المعد لخدمة العوائل النازحة ، فيما ثمن الدكتور الشكري الرعاية الواضحة للأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة لهذه العوائل .

وعلى صعيد متصل تفقد الوزير الشكري برفقة الأستاذ زهير شربة أفواج المتطوعين التابعة للواء المرتضى العسكري المرابطة على مشارف المرقد العلوي الشريف .

وأكد الدكتورعلي الشكري للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة في ختام جولته  ، عن دعمه الكامل للبرنامج الإنساني الذي تقدمه العتبة العلوية المقدسة للعوائل النازحة ، إضافة إلى دعمه لكل السبل اللازمة لدعم لواء المرتضى العسكري .

 

-----------------------------------------------------------

وفد رسمي من العتبة العلوية المقدسة يزور مديرية صحة النجف الأشرف ومدينة الصدر الطبية للتباحث حول الدعم الصحي والطبي للنازحين

 

 زار وفد رسمي من وحدة التنمية المجتمعية في شعبة التبليغ الديني التابعة لقسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة دائرة صحة النجف الأشرف ومدينة الصدر الطبية ومديرية التفتيش في صحة النجف الأشرف  والتقى الوفد خلال جولته بالمسؤولين هناك.

 وأكد رئيس وفد العتبة المقدسة مسؤول وحدة التنمية المجتمعية الشيخ أسعد العابدي للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة " إن الهدف من الزيارة التباحث مع المسؤولين والمختصين في القطاع الصحي في المحافظة حول السبل الكفيلة بدعم ومساعدة العوائل النازحة فيما يخص الأمور الطبية والعناية الصحية لهم ، مشيرا بقوله " إلتقينا بالكوادر الطبية والمسؤولة في صحة المحافظة وناقشنا معهم أوضاع النازحين والمشاكل التي يمرون بها من الجانب الصحي وكيفية معالجتها ".

وأضاف الشيخ العابدي " كذلك زرنا مديرية تفتيش الصحة والتقينا بمديرها الأستاذ محمد سعيد ناصر صبي وتم النقاش والتحاور حول أوضاع النازحين من أهالي الموصل وتلعفر وبقية المناطق التي احتلتها المجاميع الإرهابية.

وقدّم وفد العتبة العلوية المقدسة في ختام جولته  بعض الهدايا والإصدارات الخاصة بالعتبة العلوية المقدسة للمسؤولين في قطاع الصحة بالمحافظة .

 

الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة يُشَدِّد خلال لقائه الأسبوعي برؤساء الأقسام على بذل جميع السبل لدعم برنامج العتبة المقدسة لمساعدة النازحين

 

شدَّد الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة خلال لقائه الأسبوعي الدوري برؤساء الأقسام على بذل جميع الجهود اللازمة لدعم برنامج العتبة العلوية المقدسة الذي يتم تنفيذه لرعاية العوائل النازحة من تلعفر وسهل نينوى .

وأكد رئيس قسم الإعلام فائق الشمري في تصريح للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة :" أكد سماحة الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة خلال لقائه برؤساء الأقسام الى مضاعفة الجهود اللازمة وتهيئة كافة السبل لدعم وتطوير برنامج مساعدة النازحين الذي تقوم العتبة المقدسة برعايته والإشراف عليه ".

وأضاف الشمري " شدَّد سماحة الأمين العام على وضع جميع المستلزمات والإمكانيات اللازمة لرعاية هذه العوائل مع التنسيق الكامل مع الدوائر الحكومية المعنية في محافظة النجف الأشرف".

وتابع الشمري بقوله " قدم رؤساء الأقسام خلال اللقاء شرحا عن المعوقات والمشاكل الحاصلة في العمل الأسبوعي للوحدات والشعب التابعة لأقسامهم مع تقديم نسب الإنجاز والتقدم الحاصل في عمل كل منهم وقد تم مناقشة السبل الكفيلة بمعالجة المعوقات الحاصلة من أجل رفع نسب الإنجاز في العمل".

-----------------------------------------------------------

  

لجنة تنسيق إغاثة النازحين في العتبة العلوية المقدسة تجتمع مع ممثلي برنامج مساعدة العوائل النازحة والمهجرة في النجف الأشرف

 

 

عقدت اللجنة العليا لإغاثة النازحين والمهجرين في النجف الأشرف ، إجتماعا موسعاً ضم ممثلين عن الدوائر المعنية لإغاثة النازحين وذلك من اجل التدارس وبحث السبل الكفيلة لتحسين أوضاعهم الإنسانية والصحية والمعيشية .

وقال مسؤول لجنة تنسيق برنامج الإغاثة الذي ترعاه العتبة المقدسة السيد محمد إبراهيم موسى ، في تصريح للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة ، إنه:" نظراً لتزايد أعداد النازحين بكثرة إلى محافظة النجف الأشرف واحتياج النازحين إلى الخدمات الضرورية ، كان لابد من عقد إجتماع دوري لبحث أوضاع هذه العوائل".

وأضاف الموسوي بقوله " تم تشكيل غرفة عمليات في مدينة النجف الاشرف برئاسة عضو مجلس المحافظة محسن التميمي ضم الغرفة جميع مدراء الدوائر الأمنية والخدمية والإنسانية إضافة إلى العتبة العلوية المقدسة وممثل من مكتب المرجع الديني آية الله العظمى الشيخ بشير النجفي ".

وتابع مسؤول قسم العلاقات العامة في العتبة المقدسة " أخذت غرفة العمليات على عاتقها تلبية الاحتياجات الخاصة بالنازحين من محافظة الموصل وتلعفر وسهل نينوى وقد باشرنا باستقبال النازحين في بداية الأمر في قاعات الضيافة المركزية الخاصة بالعتبة المقدسة في مدينة الزائرين ، ثم تم تهيئة المواكب الحسينية الكائنة في طريق ( يا حسين) في طريق النجف الأشرف - كربلاء المقدسة وتم استقبالهم في أكثر من 300 حسينية وقد تم تجهيزها من قبل أصحاب المواكب الحسينية في مدينة النجف الأشرف ، ووصل عدد النازحين لغاية اليوم أكثر من 20 ألف نازح تم إسكان أغلبيتهم في هذه الحسينيات".

واكد الموسوي بقوله "تم إتخاذ مقر غرفة العمليات في موكب العتبة المقدسة في طريق يا حسين عمود 96 برعاية العتبة العلوية المقدسة ".

كما أخذت العتبة المقدسة على عاتقها إستلام المواد الغذائية  والتبرعات للنازحين وتم الإقرار في الاجتماع على تشكيل لجنة للوقوف على الاحتياجات الخاصة بالمواكب الحسينية لتوفيرها وتجهيزها التي تأوي النازحين ".

واضاف الموسوي " وقد تم تحديد خمس فرق برئاسة دائرة الهجرة والمهجرين ودائرة الصحة ودائرة الماء والعتبة العلوية المقدسة إضافة إلى المختارين والجهات الأمنية وكل فريق تحددت له المهام المناطة بعمله وكانت لدينا خمس فرق تقسمت مهامها بشكل واضح من أجل ضمان وصول الخدمات إلى جميع النازحين وبيسر وسهولة ويتم تقليل الأخطاء الموجودة من حيث عدم شمولهم بالمواد والاحتياجات الخاصة".

وقال عضو اللجنة رئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس النجف رئيس اللجنة العليا لإغاثة النازحين الأستاذ محسن التميمي " تضمن الاجتماع فقرات عدّة منها تأمين المستلزمات الضرورية للنازحين وتوفير الماء وتنظيم سكنهم في المواكب الحسينية على طريق يا حسين وتوفير ما يحتاجونه من أغذية ومواد ومستلزمات أخرى كوسائل التبريد وخزانات الماء والقضايا الأمنية الأخرى".

وأكد العميد فيصل غازي عبد الشمري مدير دائرة الدفاع المدني في النجف الأشرف :" تم وضع قاعدة بيانات كاملة للأفراد الموجودين ضمن هذه العوائل ، بدأنا من خلالها بفرز أسماء العسكريين والموظفين وكذلك أعداد العائلات والأفراد وأماكن سكناهم السابقة مع تنظيم أعمال توزيع الماء الصالح للشرب من خلال دائرة الدفاع المدني وقد تم تخصيص خمسة وعشرين سيارة حوضية من مديرية ماء محافظة النجف الأشرف بالتعاون مع المحافظات المجاورة".

--------------------------------------------------

 

الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة تبحث مع دوائر النجف الأشرف أوضاع النازحين والمهجرين في المحافظة

بحث نائب الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة خلال إجتماع موسع له مع أعضاء لجنة إغاثة النازحين والمهجرين في محافظة النجف الأشرف السبل الكفيلة بدعم البرنامج الإنساني الذي تتبناه العتبة العلوية المقدسة لمساعدة العوائل المنكوبة القادمة من مناطق تلعفر وسهل نينوى وبقية المحافظات الشمالية.

وأكد نائب الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة الأستاذ زهير شربة خلال الاجتماع الذي جمعه وأعضاء لجنة الإغاثة المشكلة في المحافظة مواصلة الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة بمساعدة العوائل المنكوبة وفي جميع المجالات مثمناً الدور الواضح للدوائر الخدمية والإنسانية والصحية ومكاتب المرجعيات الدينية في المحافظة دعمها لبرنامج الإغاثة الإنساني".

من جانبه أكد مسؤولو الحكومة المحلية وممثلي الدوائر المعنية مساندتهم لبرنامج الإغاثة وتسخيرهم جميع الإمكانيات اللازمة لتيسير وجود هذه العوائل في النجف الأشرف مثمنين الدور والمبادرة التي قامت بها الأمانة العامة للعتبة العلوية المقدسة .

 

عقيل غني جاحم


التعليقات




5000