..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفلسطيني مابين جنون الحياة، وجنون الصمود

يوسف شرقاوي

قبل ثلاتين عاما وأثناء الحرب على المخيمات في لبنان،كتب الراحل محمود درويش مقالا تراجيدياً، بعنوان "جنون الحياة"يصف فيه الفتية الذين يحملون بنادق الكلاشنكوف،ويدافعون بها عن  الناجين من مجازر "شارون، في المخيمات الفلسطينة في لبنان.
كان يصف  فعل أولئك الفتية الذين يدافعون عن الحياة  بالجنون،لأنهم كانوا يردون الموت عن ذويهم باللحم الحي وبالقليل من  الرصاص،ويعلمون انهم إن اصيبوا برصاص المعتدين لايوجد من يسعفهم،وسينزفون حتى الموت.
قبل ايام كتبت الصحافة الإسرائيلية عن المدنيين العزّل في غزة، كيف يتصرفون تحت حمم صواريخ الطائرات الإسرائيلية "طائرات من يعيد انتاج النازية"بأوضح صورها، تقول الصحافة الإسرائيلية "إن المدنيين  العزّل  من العائلة الواحدة،يحتضنون بعضهم بعضاً كي يموتون معاً"مفضلين الموت على الحياة كي تبقى راية صمود المقاومة خفّاقة في سماء غزة،ولكي لاترتفع راية بيضاء على بيوتهم.
انها تراجيديا الموت اليومي المستمر، والتطهير العرقي  المتواصل ضد الشعب الفلسطيني منذ عشرات السنين،تارة من قبل وكلاء،وتارة أخرى من قبل قتلة يعيدون انتاج النازية،ويستحضرون "المحرقة"لتبرير حرق الانسانية
صحيح ان قدر الفلسطيني الإستغراق  مؤقتا مابين جنون الحياة،وجنون الصمود،ولكن قدره الأقوى أن ينتصر على آلة القتل ولو اذابت هذه الآلة لحمه عن عظمه فلن يرفع الا راية النصر،لأن ارادته  اقوى من سلاح قتلة العصر

يوسف شرقاوي


التعليقات




5000