..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وقفة مع الأخ قاسم عطا

المعركة التي يخوضها شرفاء العراق اليوم مع قوى الردة والظلام تتطلب موقف رجوليا من الجميع , يقول الإمام علي {ع} " الرجل موقف" ونحن نقف مع قواتنا المسلحة بكل ما نملك , بنفوسنا ودمائنا وأموالنا , وأقلامنا ... ولا اخفي إن الأخ قاسم عطا أصبح جزءاَ من الذابين عن العراق بالإعلام وما يقدمه للمواطنين الذين ينتظرون منه يوميا توضيحا لمجرى المعارك البطولية التي يسطرها الشعب العراقي ضد داعش والانتهازية العالمية والطابور الخامس إعلاميين وسياسيين ,وكل من يقف علنا ضد الشعب المظلوم ...

وقفتي معك أيها الأخ الغيور الناطق الإعلامي انك تذكر في بياناتك أسماء لمناطق تذكرها مكانا وزمانا , بأنها تم تطهيرها من دنس داعش ومن لف لفهم من الأقزام , ويأتي الناطق باسم عمليات بغداد ليؤكد المعلومة , غير إننا نفاجأ بعد أيام إن هناك قتال في نفس المنطقة التي تم تطهيرها , بل وتم التأكيد على إنها حررت بالكامل , وأتذكر منها منطقة الملعب بالرمادي وبالي وشارع 20 والملعب ,وعشرات الأمثلة .. ثم يأتي نفس الناطق الإعلامي ليقول تتجمع بعض الزمر الإرهابية في شارع 20 مثلا أو منطقة الملعب ...

وقد تكررت البيانات من قبل الناطقين المذكورين حول تنظيف الشارع الممتد بين بغداد وسامراء من الزمر الإرهابية.. وإنها أصبحت مؤمنة وقواتنا المسلحة والمتطوعون يمسكون الأرض , وبعدها نسمع بيان أو تصريح عن قتال في نفس المنطقة بعينها , وأنها لا زالت بيد الإرهابيين .. صراحة أخ قاسم هذه التضارب بالتصريحات تجعل الأعلام الحربي غير دقيق وليس موضع ثقة , تتزعزع ثقة المواطن منه .. لذا اقترح على جنابكم إن قبلتم مشاركتي بهذا الجهد البسيط أن تكون البيانات العسكرية مقرونة بالصور كما تفعل الطائرات حين تضرب أهدافها .وتكون البيانات أكثر دقة , وتحتي توضيحا لأسباب عودة المعارك أليها .. خوفا من فقدان الثقة نهائيا والتسكع عند الفضائيات المعادية المعروفة , التي تريد الشر بالعراق وبالعملية الديمقراطية . وهذا ما يتمناه أعداء العراق الجدد والتقليديون ..

 

الشيخ عبد الحافظ البغدادي الخزاعي


التعليقات




5000