..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إحسمها أيها السيد المالكي بإغلبيتك قبل جلسة البرلمان

عزيز الحافظ

بعد خطابه الإخير والذي وضع النقاط على الحروف، بيّن السيد المالكي موقف كتلته وموقفه الشخصي في ظل ظروف قاسية الملامح، بعضها دولي مستتر إقليمي مُعلن السطوع بعدائية للعراق عبر إظهار عداوة شخصية للسيد المالكي ، مع ماكنة إعلامية مفبركة كبرى مطاوعة للمسار الحربي المؤرشف لخطوات عدائية ضد شخص المالكي وطبعا المتحقق الضرري هو الوطن حتى إشعار آخر.

الوضع العراقي يسير نحو (الاسيرة) خطوة بخطوة والتفسير اللغوي هو التشابه مع الموضوع السوري وجعل النموذج الحاصل بشخوص السيدين بشار الأسد والمالكي ضمن نفس الفلك مع ملاحظة إحتلال الموصل وهي الاقرب لتركيا تماما كحلب ذات مسار إدخال المجرمين للبلدين؟؟؟ثم وجود المتطوعين في البلدين لنفس المسار التهديدي والفارق ان امريكا هنا ظاهرا معنامعنا!! ولكنها اختارت الدور الثاني لتنفيذ تعاقداتها العسكرية والأخلاقية.. وقد يتم التاجيل حتى إنتهاء ولاية الرفيق اللارفيق بوطننا أوباما! ليجعلنا فريسة النموذج السوري بكل تفاصيله ويجعل وطننا وشعبنا مهددا في كل جزء وسحب إيران بصورة وإخرى للصراع لانها تؤمن بحماية المقدسات في العراق والعراق مع كل قوته لازال مع وجود المتطوعين بالالاف لم يرسلهم ل مايمنع وصول القذائف للامامين العسكريين بشكل شبه يومي مع تضخيم لامبرر ابدا لواقعية ضبابية الأخبار..وهو مايعني مع وجود الطيران الفتي الناشيء ان سامراء مقر الفتنة الخطري لازالت مناطقها الحولية عدائية جدا ويجب سد هذه الثغرة للابدبإبعاد مديات القذائف من مناطق المعتصم والجلام وغيرها... لإنها مفتاح فتنة الشيطان المرتدي مليون زي عدائي.أتيقن إن المجلس الأعلى فهم الخطورة وأيّد موقف المالكي وبالتالي حصل مع ال21 مقعدا لجماعة الطالباني ومقاعد جماعة سليم الجبوري وكل التحالف الوطني حتى الصدريين ليؤمن الاغلبية بعيدا عن السادة الكرام البارازاني وهو لايهتم بل ينرفز الحكومة القادمة حتى بدون السيد المالكي بطلب مناصب وتوزير!!!!

والمطلك والنجيفي وهما يبحثان عن المناصب ولن يرتضيا الجلوس في الظل، كنواب برلمانيين بعيدا عن الهيبة والفخفخة والتصريحات!!وعندما تتسرب المعلومات عن ترشيحات فلان وفلان فستكون الحكومة القادمة عليها اكبر واجب وهو حماية الوطن وطرد الاشرار من الموصل وهي عملية شاقة الاصعب فيها منع وصولهم كسيول من الحدود السورية بمساعدات وخفايا يعرفها الطفل العراقي كما يعرف ميسي ورونالدو. المهمة صعبة جدا.. هذه حكومة متوافقة فيها من السنة ومن الاكراد ومن الجميع هي حكومة عسكرية مفروضة يجب عليها منع إنجرار الوطن للفتنة فستعود تكريت وتعود الانبار بالسلام وموقف الرجال الطيبين ولكن مؤامرة الموصل اصعب وأكثر تشابكا وتمنيت أن تكون الحكومة جدا قوية بالرجال الذين يرفضهم الطرف الآخر للدفاع وللداخلية نوعية خاصة لايدخل من براعتها الريب من قوة الشخصية والمواقف والتقليل من الاخبار اليومية العسكرية قتل 2-3 امير داعشي وووو لان الداعشيين بينكم أمراء الامراء...نفذّوا على كل سياسي قانون الوطن والناس إذا احسستم بخيانته للامانة لاتؤجلوا إعتقاله ساعة واحدة عندما تتوثق براهين الإدانة. إتركوا القضية الكردية الآن فليس من مصلحة الوطن والشعب الإنجرار لمعركتها والمتضرر الاصلي ساكت وراضي وتعلمونه جيدا بينكم. فهل تتصورون دولة كردية إفتراضية تحادد العراق وسوريا وتركيا وإيران؟وتريد منكم 17% بطريقة الخاوة لإنها مطلب دستوري اما القفز على الدستور وسحقه فلايهم؟ إحسموها قبل الجلسة القادمة بكل المناصب بالاغلبية فالشعب كله متطوع ومن يموت فهو شهيد من الدرجة الاولى فهل تملكون لوجستيا أقوى من هذا الإمداد النفسي و البشري؟ بشّرونا بسرعة التشكيل وستجدون العشرات من الساسة يهرعون و يسارعون للانضمام إليكم بحثا عن بريق الكراسي!!!

 

 

عزيز الحافظ


التعليقات




5000